مقال عن ترشيد الإستهلاك وأهميته

مقال عن ترشيد الإستهلاك وأهميته

مقال عن ترشيد الإستهلاك وأهميته، الإسراف سمة من سمات الأشخاص الذين يكرههم الله وتحدث عنهم في كتابه العزيز، فيقول الله سبحانه وتعالى في آياته (  وكلوا وأشربوا ولا تسرفوا إن الله لا يحب المسرفين ) صدق الله العظيم، فالشخص المسرف هو الشخص الذي يعتز بمقولة إصرف ما في الغيب يأتيك ما في الغيب.

فالله يجعل لكل شخصاً رزقاً يتاح له من المكان الذي يحدده له، ويأتيه ولو يبعد عنه بمسافة بحور ومحيطات، ولكن الله ذكر أيضاً أن لا نسرف ولا نجعل من أنفسنا أشخاص لا نقدر النعم التي توجد في حياتنا، فيوجد أشخاص أخرين كل ما لديهم من أمنية أن يحصلون على نصف ما يوجد لدينا، ولهذا فالله سبحانه وتعالى عادل، يأمر الإنسان بالسعي ليرزقه في النهاية، إذا فعلينا أن نقدر ما يوجد في حياتنا وما يعطيه الله لنا ونكون من الشاكرين.

شاهد ايضًا : مقال عن الوطن مقدمة وعرض وخاتمة

مقال عن ترشيد الإستهلاك وأهميته:

إن ترشيد الإستهلاك هو أن يقوم كل شخص بالتقليل وعدم الإسراف في تناول الأشياء المتاحة أمامه، مثل ترشيد إستهلاك الماء، ترشيد إستهلاك الكهرباء، وغيرها من الأشياء التي توجد في حياتنا بشكل متاح ويمكن إستخدامها في أي وقت، فلا يمكن أن لا نستخدم المياه في حياتنا، لأنها من الإستخدامات الأساسية في حياتنا.

ولكن يجب أن لا نهدر المياه، مثل أن يقوم بعض الأشخاص بإتباع عادة سيئة للغاية، وهي أن عندما يقومون برش المياه في الأرض فهذا سيأتي بالرزق الوفير لهم، فالجهل الذي كان منتشر لدى الأجداد وأحاديثهم المستمرة لنا، جعلت هناك مقولات راسخة في عقولنا لا يوجد لها أي أساس من الصحة، ولكننا نتبعها بدون تركيز.

اقرأ ايضًا :-  خطوات استراتيجية ارسل سؤالا

فعندما نقوم بإهدار كمية بالشكل الذي يجعلنا نقوم برش المياه في الأرض ويظل صنبور المياه مفتوح وتهدر كميات المياه، فهل تعلمون أن هناك عدد كبير من المدن التي تتناول مياه الصرف الصحي كمياه للشرب، ويغسلون ملابسهم بهذه المياه فتتحول ألوانها للون الداكن، فهل تتخيلون الكليتين ما المرض الذي يتراكم بهما بسبب هذه المياه الملوثة.

كيفية ترشيد إستهلاك المياه:

  • هناك العديد من الحلول التي من الممكن أن نتبعها لكي نجعل ترشيد المياه سمة أو صفة أساسية لدينا، فالإسراف لا يعني أنك شخص كريم وليس بخيل، بل الإدخار هو أن يقوم الإنسان بأخذ الكمية التي يحتاجها ولا يسرف أو يطمع في أخذ أكثر مما يستحق، فيمكننا أن نقوم بترشيد المياه من خلال عدم ترك صنبور المياه متروكاً في الشارع أو في المنزل عندما يقوم السيدات بتنظيف المنزل، فالمياه نعمة كبيرة إذا إختفت فسيشعر الإنسان بأنه تائهاً في الدنيا، ولا يستطيع تعويضها بشكل أو أخر.
  • كما أن يمكن أن نقوم بترشيد المياه من خلال الإستخدام الأدمي لها، حيث يحرص الاباء والأمهات على توفير المياه التي يرون أنها كافية لهم، ويعلمون أبنائهم بأن ترك المياه مفتوحة هذا من أكثر الأشياء السيئة التي يفعلونها في حياتهم.
  • هناك نسبة كبيرة من الأشخاص عندما يستيقظون يومياً، ويقومون بالنظافة الشخصية كغسل الأسنان مثالاً يتركون صنبور المياه مفتوحاً حتى ينهون غسيل أسنانهم، فهذا إسراف في إستخدام المياه ومن أسوء الأمور السلبية في حياتهم، فيجب ألا يفعلون هذه العادة مرة أخرى، ويغسلون أسنانهم، وثم يقومون بإستخدام المياه لتنظيفها من المعجون.
  • ومن الحلول التي يجب أن تتبعها سيدات المنزل عندما يقومون بطهي الطعام، هي أنهم يظلون يغسلون اللحوم والخضروات لفترة طويلة، وهذا يجعل إستخدام المياه مستمر، مما يسبب قطع المياه عند جيرانهم، فقوموا بغسيل الطعام الخاص بكم وضعوه جانباً، ففي الحالتين يتم تنظيف الطعام بشكل صحيح، ولكن الطريقة الاصح هي من خلال غسيلها مرة واحدة فقط.
  • ومن أحد أساليب ترشيد الإستهلاك للمياه هي أن يجب في البداية العمل على توفير المياه اللازمة فقط لكي نقوم بري الأراضي الزراعية، لأن الإستهلاك الزائد عن الزوم يتسبب في غرق المزروعات وبالتالي ستكون النتيجة سيئة في النهاية، وغير مرضية.
اقرأ ايضًا :-  أسئلة ذكاء صعبة جدا للكبار مع الإجابة

شاهد ايضًا : مقال عن الصداقة باللغة العربية

كيفية ترشيد إستهلاك الكهرباء:

فإستهلاك الكهرباء من الإستخدامات التي تتسبب في العديد من المشكلات، فهناك مشكلة كبيرة تعرض لها المجتمع المصري منذ أكثر من سنتين، حيث أن بسبب ظهور مصادر التكنولوجيا الحديثة المختلفة، فإن أصبح إستهلاك الكهرباء أحماله زائدة فوق الحد المسموح به، لأن أصبح هناك إستخدام للتلفاز، الغسالة، الثلاجة، اللاب توب، الهواتف الذكية، أفران كهربائية، وغيرها من الأدوات الكهربائية التي لا يخلو منها أي منزل، تتسبب في إنقطاع متواصل للكهرباء.

  • ومن الحلول التي يجب مراعتها لكي يستطيع الجميع إستهلاك الكهرباء بالشكل المسموح، هي أن لا نقوم بإضاءة المنزل بشكل كبير، حيث هناك عائلات لديها عدد كبير من الأبناء، وكل واحداً منهم يترك إضاءة الغرفة الذي يجلس بها مضاءاً، فهذا يتسبب في جعل إستهلاك الكهرباء مرتفع للغاية، وبالتالي سنجد إنقطاع لدى مناطق أو عائلات أخرى.
  • يجب أن لا نستخدم جميع الأجهزة المنزلية الترفيهية التي توجد في المنزل جيمعها في وقت واحد، فقوموا بترشيد الإستهلاك لتلك الأجهزة المنزلية.
  • لقد إنتشر في وسائل الأعلام منذ فترة وجود شركات للإضاءة كان هدفها الأول والأخير هو توفير نسبة كبيرة من الكهرباء، وهذا ما قدمته للعملاء هي أنواع قليلة وتدخر للطاقة الكهربائية.
  • هناك مجموعة كبيرة من الأجهزة المنزلية تتسبب في إستهلاك نسبة كبيرة من طاقة الكهرباء، ويتم كتابة السرعة التي تتسبب بها عند التشغيل، ولهذا فيجب أن تتخلون عن الاجهزة الترفيهية أو بمعنى أصح التي يمكن تعويضها بشئ أخر أساسي في المنزل، لأن الإستهلاك الوفير لطاقة الكهرباء يتسبب في النهاية لحدوث إنقطاع للكهرباء لفترات طويلة، وخاصة في فصل الصيف.
اقرأ ايضًا :-  مقال إجتماعي عن دور المرأة في المجتمع

وكذلك فهناك الكثير من الاشياء التي نستبدل بها انقطاع الكهرباء:

  • هناك بدائل كثيرة للإضاءة الخافتة في فترة الليل، والتي تجعل الإنسان يشعر بالراحة عند تشغيلها، فالإضاءة العالية للأنوار الكهربائية تتسبب في حدوث توتر للأعصاب، ولهذا فقوموا بإستبدال الأنوار عالية الإستهلاك بالإضاءة الخافتة المريحة للإنسان، فيمكن للإنسان أن يقدم لنفسه الإستخدام الأمثل.
  • يجب ألا يقوم الأشخاص الذين يمتلكون مبردات الهواء بتشغيلها لمدة 24 ساعة متواصلة، لأن هذه المبردات تتسبب في جعل الطاقة الكهربائية تستهلك وتسرف بشكل كبير، مما يجدون الناتج عنه في النهاية أن فاتورة الكهرباء مرتفعة الاسعار بشكل ضخم.
  • قوموا بتوفير الطاقة حتى لا يحدث إنقطاع متواصل للكهرباء مثل الإنقطاع الذي نراه يومياً في مناطق مختلفة، فترشيد إستهلاك المياه والكهرباء لا تعود فائدته سوى لصاحبها، فما توفره اليوم يأتي مضاعف في الغد.

فالله سبحانه وتعالى أمرنا بعدم الإسراف في النعم التي توجد في حياة الإنسان، ولكن الإنسان يستخدم هذه النعم أسوء إستخدام، وأسوء تقدير، ولعل الإنسان يتعظ من أن قد يجد الإنسان كل تلك النعم قد تمحى تماماً من حياته، فعليكم تذكير هذا اليوم حتى نتعظ جميعاً، ونرشد إستخدام كل ما يوجد في حياتنا لننعم به لفترة طويلة.

أترك تعليق