مقال حول الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي مختصر

مقال حول الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي مختصر

مقال حول الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي مختصر، لا يوجد مجتمع تختفي منه العمليات الصناعية والأعمال الحرفية حيث أن المظهر الخارجي الذي تبدو عليه شركة ما هو بالأساس قام نتيجة لوجود أعمال حرفية قامت بإخراجه على هذه الهيئة والشكل الأخير، ولكن نظرنا إلى الخارج فقط هو الذي لا يجعلنا نتأمل في المضمون الذي يجعل الشيء يظهر بهذه الصورة الأخيرة، التي لا تكتمل في هذا الشكل إلا بسبب وجود الأعمال الحرفية التي يقوم بها الحرفين أنفسهم، كما أن هناك العديد من الحرف التي تشكلت في بداية عصرنا بصورة كبيرة وكان يتم الاعتماد عليها اعتماداً كلياً ومع تتطور الأزمنة قد اختفت تماماً بسبب الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الأكثر ترفيهاً ولكن هناك العديد من الصناعات التي ظلت قائمة إلى وقتنا هذا بل وتم تطويرها.

مقدمة مقال حول الأعمال الحرفية في المجتمع السعودي مختصر

المجتمع السعودي من المجتمعات التي أخذت الشكل الديني وتأثرت بعادات وسنن الرسول صلى الله عليه وسلم نتيجة لوجود الكعبة الشريفة به وكان لابد أن تحترم ذلك وتعتبر من البلاد التي مازالت إلى وقتنا هذا تنفذ قوانين الشريعة الإسلامية.

فمن يسرق في السعودية يتم قطع يده وهذا ما قالت به الشريعة الإسلامية ويتم تنفيذها فقط في البلاد العربية التي تأتي في مقدمتها السعودية كما أنها تأثرت بالتجارة بشكل كبير جداً نظراً إلى أن التجارة كانت مهنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأيضاً مهنة التجارة أمتهنها المسلمين قديماً والصحابة لذلك كانت التجارة من الأعمال الرئيسية في السعودية فقاموا بالتجارة في الأشياء بمختلف أنواعها التي يقوم بها بعض الحرفين بتصنيعها هم بأنفسهم.

شاهد أيضًا: مقال عن التعليم وأهميته في الحياة

صناعة الفخار في المجتمع السعودي

صناعة الفخار من الصناعات الشهيرة جداً الذي اعتمد عليه الإنسان قديماً في تناول طعامه فكانت الأطباق والملاعق وأدوات الشرب مصنوعة من الفخار كلا منه بشكله المناسب للأداة التي سيتم استخدامه من أجلها.

ظلت هذه الصناعة موجودة إلى فترات كبيرة جداً حتى أن القرى تجدهم يعتمدون عليها إلى الآن في تناول طعامهم وشرابهم، وكان الفخار المصنوع للشراب يتم تسميكه لكي يحفظ الماء بارد كما هو نظراً عدم وجود الثلاجات.

كيفية صناعة الفخار في المجتمع السعودي

صناعة الفخار عرفت بشكل كبير في المجتمع السعودي ويعتبر من أوائل الدول المصنعة له حيث أن الفخار مصنوع من الطين ويتم وضعه في الفرن بعد تشكيله وحرقه ليأخذ الشكل الذي تشكل به ويستخدم بعد ذلك.

صناعة الفخار بالرغم من أنها تظهر صناعة بسيطة إلا أنها لا يمكن أن يقوم بتلك الصناعة سوى الحرفين الذي يمتهنون صناعة الفخار وتشكيله وطريقة حرقه في الفرن وليس من قبل أي شخص يقوم بذلك الأمر.

تطوير صناعة الفخار

نظراً لاستخدام الفخار إلى وقتنا هذا في الكثير من أدوات الطهي ولأنه من الأدوات التي تستخدم كثيراً عند شوي الطعان حيث أن الأدوات المصنوعة من الفخار تعطي للطعام نكهة مختلفة وكثيراً ما يستخدم ويقدم في كبرى المطاعم.

كان لابد من تطويره بعض الشيء فكان الفخار قديماً يتم تصنيعه يدوياً فقط يقوموا الحرفين بتشكيل أي شكل معتمدين على صنعة أيديهم ومهاراتهم في هذه الصناعة ولكن أصبح الأعداد التي يتم تصنيعها متزايدة فكان لابد من توفير سبل الراحة.

قام الحرفين بتصنيع بعض الآلات التي تقوم بصب تلك الفخار فأصبح يتم وضع الطين المستخدم في الصناعة داخل هذه الآلات ويتم إخراجه على نفس الشكل الموجود بالآلة ونظراً للحاجة لأكثر من شكل وأكثر من حجم.

تم تصنيع العديد من الآلات التي تتوفر بها أكثر من شكل وأكثر من حجم كما أنها أصبحت يتوافر بها بعض النقوش المختلفة من الخارج الذي يعطي للفخار شكلاً أكثر أناقة.

شاهد أيضًا: مقال عن ترشيد الإستهلاك وأهميته

انتشار صناعة الفخار في السعودية

هناك العديد من الأماكن داخل السعودية والعائلات الذي يرجع لهم الفضل في وجود صناعة الفخار إلى وقتنا هذا وألا لكانت اختفت مع العديد من الأعمال الحرفية التي ماتت منذ زمن بالرغم من انها ذات قيمة.

إلا أن هذه المناطق وهؤلاء العائلات كانوا يعتزون جداً بصناعة الفخار ويرجعوها إلى أنها رائحة من الزمن الأصيل الذي لابد من إحياءه دائماً وعدم السماح بأن يذهب مع باقي الصناعات الأخرى التي ذهبت.

من أشهر هذه المناطق هي منطقة هجر وهذه المنطقة والأفراد الذين يعيشون بها مازالوا يستخدموا جميع الأواني من الفخار فقط دون الحاجة إلى الصناعات الأخرى الموجودة الآن كما يفعل الكثير بل وكل المجتمع.

فإذا كان هناك بعض الأماكن أو المنازل التي لديها من الفخار فهذا يكون استعمال كل فترة أو في بعض أنواع الطعام وهناك العديد الذي لا يستخدمه على الإطلاق ولكن هذه العائلات يستخدموها بشكل دوري.

عوائل معروفة بصناعة الفخار في السعودية

هناك العائلات التي تعتبر من أشهر صناعي الفخار في السعودية حيث تعتبر هي حرفتهم ومهنتهم الأساسية الذي يمتهنها أهل العائلة وهذه العائلة معروفة منذ قديم الزمن بهذه الصناعة التي ظلت قائمة معها إلى وقتنا هذا.

ولكي، لا تموت تلك الصناعة ظلوا يورثوها لجيل بعد جيل حتى أن الأطفال في هذه العائلة يقوموا بتلك الصناعة ويأخذوها حرفة من آبائهم وأجدادهم منذ صغرهم حتى لا تموت بموتهم.

ومن أشهر هذه العائلات عائلة الغراش هذه العائلة استطاعت أن تظل محتفظة بالصناعة الأصيلة وتجعل أبنائها هم أيضاً يحبوها ليسلموها إلى بعضهم جيل بعد جيل فإن لم يحبوا تلك الصناعة لم يجعلوها قائمة إلى الآن.

صناعة الفخار من الطين

ليس للفخار طين واحد فقط يتم تصنيع الفخار من خلالها بل أنه هناك العديد من أنواع الطين الذي تستخدمه كل مكان عن الأخر فمنطقة هجر تستخدم الطين المتوافر في المصنع لكي يقوموا بالصناعة من البداية.

حيث أن الطين الذي يعتمدوا عليها هو طين يكون على ثلاثة أشكال أو ألوان الأحمر والأخضر والأصفر لا يستخدم كل منهم على حدا بل كل نوع في هذه الطينة يحتاج إلى النوع الأخر لكي يتشكل الفخار.

يتم دمج الثلاث أنواع مع بعضهم لتصبح لها شكل العجينة ويتم تصنيعها بالشكل المطلوب ويتم التشكيل عن طريق ثلاث طرق

أولاً هناك من يقوم بتصنيعها عن طريق اليد ويقوموا بتشكيل الشكل الذي يريده من خلال رسمه باليد ومن ثم إدخاله إلى الفرن.

ثانياً بعضهم يقوم بصناعة قوالب مخصصة لهذه العجين يتم وضع الطين بداخلها وتأخذ نفس شكل القالب مباشرة وهي الطريقة الأسهل من استخدام اليد في التشكيل وقد تعتبر تطوراً في استخدام أداة جديدة لا تعتمد على اليد بصورة كلية.

ثالثاً تم تصنيع آلة أخرى وهي العجلة تقوم بتشكيل العجين من خلال تدوير العجلة ولا تقوم البيد سوى بنحت الشكل من الخارج فقط وهي من الأكثر طرق المستخدمة الآن لأنها أسهل في الاستخدام وتوفر في الوقت.

شاهد أيضًا: مقال عن أهمية العلم في الإسلام

خاتمة مقال حول الأعمال الحرفية في المجتمع السعودي مختصر

كل ما نراه في المجتمع من صناعات سواء بدائية أو ضخمة هي بالأساس تقوم بسبب وجود الحرفين فالمؤسسة الضخمة الذي تظهر بهذا الشكل الحرفين هم من قاموا ببنائها بهذا الشكل المبهر والمهندس هو من وضع التخطيط الذي قاموا بتنفيذه فلا يمكن التقليل من الأعمال الحرفية.

أترك تعليق