موضوعات تعبير

انشاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم

انشاء عن الرسول

انشاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فرسولنا صلى الله عليه وسلم من أجمل وأنقى الأشخاص على وجه الأرض، فهو الشخص الوحيد الذي أجتمع به جميع الصفات الخلقية والأخلاقية الكريمة، فلقد وصفه الناس بأنه أكرم الناس وأكثرهم تبسماً حيث فكان من ينظر إليه يشعر بأن هموم الدنيا قد أزالت تماماً، لذلك فخليفة الله في الأرض والمختار لنشر الإسلام هو محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، نترككم مع انشاء عن الرسول وانك لعلى خلق عظيم.

مقدمة عن الرسول صلى الله عليه وسلم

فلا نستطيع التعبير بأي كلمة عن صفات، أخلاق، حبيبنا محمد عليه السلام، لذلك فعلى كل شبابنا أن يتخذون منه قدوة حسنة فيتعاملون مع الناس مثلما كان يتعامل، يحترمون زوجاتهم وبناتهم مثلما كان يحترم زوجاته، وبناته فياليت كل الرجال يتعاملون مع أهل بيتهم بنفس الطريقة لكانت الحياة ستكون راقية.

فقبل أن ينزل الوحي على رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم في غار حراء  فكانت شخصاً عادياً مثله مثل أي رجل يعيش يعيش في البلدة فكان يرعى الغنم ويعيش لكى يحصل على قوت يومه من رعاية الغنم، وحتى عندما قد اختاره الله ليكون أخر وأخر من يدعو لانتشار الدين الإسلامي، ويتصدى للمشركين ليحمى ديننا من أن المحاربين والمشككين به.

وعندما شعر الرسول صلى الله عليه وسلم إختيار الله له ونزول الوحي عليه، وقرأته للقرآن الكريم رغم أنه آمي، فكانت أول الآيات (اقرأ بأسم ربك)، وتتالت المعجزات على رسولنا وتتالت الغزوات الإسلامية لجعل الدين الإسلامي هو الدين السائد في البلاد ومحو أي ديانه أخرى.

ولكن في تلك اللحظات قد مر الرسول بالكثير من المشاعر السيئة، والمواجهات الشرسة، والكثير من محاولات الاغتيال له والقضاء عليه وتصفية دماؤه، وبالرغم من ذلك لم يفكر ولو للحظات أن يترك الدين الإسلامي ويسير على نفس الطريق للآخرين أي المشركين، فالترابط الذي كان بينه وبين الله لا يمكن أن يضعفه أي شيئاً.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وآثرها على الفرد والمجتمع

اقرأ أيضاً: موضوع تعبير عن اخلاق الرسول وحياته بالعناصر

أهم صفات الرسول صلى الله عليه وسلم

فيحمل رسولنا الكريم جميع الصفات الربانية التي تجعل منه شخصاً مميزاً، فلم يمر شخصاً عليه ويشكو من همومه إلا ويتركها له ويرمى حموله على الله، فتلك هي ميزة أعتناق الدين الإسلامي أننا نشعر دائما أن همومنا وكربنا نشكو الله بها، وفي اليوم التالي لا نجدها، فهو الذي يزيل كافة الهموم من على الصدور.

كما أن الصفات الأخرى هي وشه البشوش، فكان رسولنا الكريم لا ينظر إليه شخصاً إلا ويضحك أو يبتسم في وجهه، فلا يوجد على وجه الأرض شخصاً حتى في أسوأ لحظات حياته يبتسم وسيترك كل شيئاً وراء ظهره من أجل أن يمحو الظنون والأحزان عن صديقه.

فكان رسولنا صلى الله عليه وسلم محب لأصدقائه، لأحبابه، ومن شده حبه وتضحيته لهم فكانوا يضحون بحياتهم من أجله، مثلما فعل الصحابي أبي بكرى الصديق، فدائما يرزق الله الأشخاص بأشباههم حتى يسيرون على نفس الطريق.

كانت لديه قناعة كبيرة بأن سيأتي يوماً وسيسود الدين الإسلامي العالم كله، وسيشفع الله للمعتنقين لديننا يوم القيامة أمام الله.

غزوات رسول الله لنصر الدين الإسلامي

لقد قام رسول الله محمد ( صلى الله عليه وسلم ) بعدة غزوات وكان أساسها هو أن يريد المشركون وبني قريش قتل÷ ومحاربة وجلد المسلمون ومن يعتنق ويسير على نفس طريق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، مثل غزوة بدر – أحد – الغابة – تبوك – الطائف – خبير – بني النصير – حران وغيرهما من الغزوات الأخرى الكثيرة التي قد كان لها أعداداً مهوله من المحاربين ومثلهم من المشركون.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن جمال مصر واثارها وواجبنا نحوها

فأهم ما استفدنا منه من الغزوات، هو أن بالرغم من أن لقد مات الكثيرون في تلك الغزوات إلا أن لقد أثبت رسولنا لكل المعتنقين للأديان الأخرى مدى حب الناس لديننا، وأن كل الذين شاكوا وضحوا بحياتهم من أجل الدين الإسلامي، ومن خلال غزوات رسولنا الكريم لقد حدث ما كانوا بإنتظاره وهو أننا صورنا للعالم أجمع أن الدين الإسلامي هو الدين الوحيد الذي دعا الله ورسوله له.

لذلك فإن غزوات الرسول كانت سبباً قوياً في محو أي فكرة سيئة عن الإسلام للأجيال القادمة، فهناك ما تم تأريخه في الكتب ووصل إلينا، وهناك الكثير من اختفى وضاع مع الزمان ولكن الأكيد في هذا الأمر أن الإسلام سيظل طوال حياتنا هو أفضل وأجمل الأديان السماوية.

اقرأ أيضاً: بحث عن المولد النبوى الشريف doc

أهمية نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم

فإن الوحي هو من أهم دلائل وحيل الدين الإسلامي، لقد استمر نزول الوحي لعدة سنوات لأكثر من 23 عاماً، فهناك الكثيرون من قاموا بكتابة القرآن الكريم وهناك من أضاعوه، وهناك من قاموا بكتابته وحرفوه، حيث مر القرآن الكريم بالكثير من الكتابات حتى وصل إلينا الآن ونراه أمامنا ونقرأ به أجمل الآيات القرآنية.

لذلك فالوحي عندما نزل على رسولنا في غار حراء فكان يقوم رسولنا بالذهاب إليها ليتعبد وينزل عليه الوحي حتى إكتمل القرآن كاملاً، وثم بدأ نشره في البلاد حتى يقوم الكتاب بكتابته حتى يصل إلينا الآن.

فالوحي ترجع وتكمن أهميته في أن الله هو القادر على فعل كل شيئاً فكان من الممكن أن يجعل الدين الإسلامي مجبراً وليس اختياراً، ولكنه ذك في آياته أن الإسلام دين يسر وليس عسر، لذلك فأراد أن يرانا نتعبد ونقرا آيات، ونصلي ونصوم و نقدم له كل ما أمرنا به.

الدروس المستفادة من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

فإن أهم الدروس المستفادة من حياة الرسول ونشأته، هو توجيه الشباب نحو الخلق العظيم، فيجب أن نقوم بتربية أبنائنا بأن يكونوا ذات خلق جميل مثلما صورهم الله بأجمل صورة، أمتلك من الصفات الأخلاقية أجملها وأنقاها، فلم يأتي يوماً وكان يوجد بداخله حقد أو كره إلى أي شخصاً بالرغم أن هناك الكثيرون أرادوا قتله.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن النجاح والتفوق بالعناصر

فالمواقف والعبرات التي مر بها رسولنا الكريم، يجب أن نأخذها في عين الاعتبار لأنها أساس حياتنا الذي يجب أن نسير عليها، فلا يوجد حداً للعبادة، فلا يمكن أن نطلق على شخصاً أنه غير مؤمن، فالإيمان في القلب وداخل النفوس وليس يرى بالعين، يجب أن نحرتم أهلنا وزوجاتنا وأن نرعاهم.

يجب ألا نسرق أو نغش أو نذم فعلينا أن نكون أشخاصاً واضحيبن ما يدور داخلنا ينعكس على خارجنا، فالله لا يحب تلك الأصناف من الناس، فرسولنا عاش طوال حياته رجلاً كريماً وشجاعاً لم يخاف على نفسه أو روحه من القتل بل ترك الأمر بين يدي الله، فعلينا أن نفعل مثله ونتوكل على الله في كل أمور حياتنا.

فالله إذا أراد بنا العسر سيفعل ذلك وإذا أراد بنا اليسر سيفعلها فيقول الله للشيء كن فيكون، لذلك فعلينا أن نقدم لله ورسوله كل ما أوصونا به حتى نعيش حياة هادئة ونكسب آخرتنا، وهذا ما نحلم به جميعاً هو رؤية رسولنا عندما يشفع لنا عند الله يوم مماتنا يوم النشور.

اقرأ أيضاً: موضوع تعبير عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناصر

خاتمة انشاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم

فقوموا الآن بالصلاة على النبي طوال اليوم، حتى نشعر بالراحة فلقد جعل الله رسولنا مثالانا في الحياة، سواء شباباً أو سيدات أن يرعون زوجاتهم مثلما راعت سيدتنا خديجة سيدنا محمد، وقدمت له الحب وتجارتها وحياتها بلا مقابل، ولقد حافظ عليها وعلى تجارتها، وحياتها فعلينا أن ندعو الله أن يرزقنا خير زوج، وخير زوجة.

أترك تعليق