بحث عن قوة الاحتكاك في الفيزياء

بحث عن قوة الاحتكاك في الفيزياء

بحث عن قوة الاحتكاك في الفيزياء، إن الاحتكاك هو عبارة عن حركة الجسم في اتجاهين معاكسين، وتتم هذه الحركة من خلال قوة خارجية، وتكون بين الجسم الصلب والسائل مع بعضهم أو بين قوة وأخرى مختلفتين وتنتج عن هذه الحركة حرارة.

مقدمة بحث عن قوة الاحتكاك في الفيزياء

  • يجب أن يتم الاحتكاك في اتجاهين بمعنى أن كان الاحتكاك الأول في اتجاه اليمين، يكون الاحتكاك الثاني في جهة اليسار، وكلما كان هذين الجسمين سطحهم خشن كلما نتجت حرارة أقوي، لذلك نجد خروج دخان خارج من هذا الاحتكاك بين الجسمين، وإن كان الجسم ناعم كلما كانت قوة الاحتكاك أقل والحرارة الناتجة أقل، من الممكن أن يكون الاحتكاك بين جسمين أحدهم ساكن والأخر متحرك وهنا يكون الاحتكاك أكبر.
  • كلما كان اندفاع الجسمان ببعضهم بقوة وزادت قوة الاحتكاك قلت الطاقة، تنتج الطاقة في حالة كان الاحتكاك حركي فقط، أي إن يتم احتكاك جسمين وتحريكهم، بينما في حال كان الاحتكاك ثابت فلا ينتج عنه قوة احتكاك مثل: _ أن يكون هناك قطعتان حديد ملتصقتان ولكنهما ثابتين هنا لا يتم حدوث أي قوة فهما متلامسين.
  • وسيحدث نتيجة لهذا التلامس احتكاك، مثل سيارتين يقفون متلامستين مع بعضهم، فلا تنتج قوة عن ذلك، أما إذا كان هناك سيارتين يسيران بقوة في عكس اتجاه بعضهم، وحدث بينهم اصطدام ينتج عن ذلك قوة احتكاك وقوة كبيرة جداً، ونتيجة لهذا الاحتكاك تدمير السيارتان وما بداخلهم، بينما في حالة كان الاحتكاك بين السيارتين في نفس الاتجاه، تكون قوة الاحتكاك أقل.

شاهد أيضًا: بحث عن الاحتكاك والحركة في الفيزياء

أنواع الاحتكاك في الفيزياء

  • هناك عدة أنواع للاحتكاك فهناك احتكاك بين جسم متحرك وجسم ساكن، مثل أن يتم دفع جسم صلب متحرك على جسم صلب غير متحرك.
  • يوجد اختلاف قوة ثبات بين الجسم الصلب الثابت والجسم المتحرك، مثل: _ عجلات السيارة وتصميمها فتصميم العجلات الدائري يدل على وجود عامل الحركة بصورة أكبر، وهذا يختلف مع طبيعة ثباتها وفقاً لشكلها الدائري الذي يجعلها تدور وتسير ولكن عند ثبات السيارة لا يلف العجل، وهذا يدل على ثبات وقوة الاحتكاك الثابت بالأرض عن قوة الاحتكاك الحركي
  • الاحتكاك الحركي هو الذي ينتج عن تحريك الجسم من مكانة هذه الحركة لا تتم من نفسها، بل هناك عامل خارجي أدى إلى تحريك هذا الجسم من مكانة، وهنا العامل الذي قام بالتحريك متساوي مع العامل الذي تم عليه ذلك مثل تحريك الكراسي والأدوات من مكانها.
  • الاحتكاك المائي وهو الذي يحدث داخل الماء مثل السباحة عند القفز في حمام السباحة والبحر من مكان مرتفع، يحدث هنا قوة احتكاك بين جسم صلب وسائل وهنا يتم اكتشاف الاحتكاك المختلط بين جسمين مختلفين وتختلف قوة الاحتكاك وفقاً لاختلاف المسافة التي تتم بين السائل والجسم الصلب، فمثلاً الاحتكاك الناتج من مسافة 10 متر يقل عن الناتج عن مسافة 50 متر كلما بعدت المسافة زادت قوة الاحتكاك.

كيف يتم تقليل قوة الاحتكاك

  • إن دفع الشخص للأشياء من مكانها، عندما يقوم الفرد بتحريك شيء من مكانه، يبذل طاقة وكلما كان هذا الشيء كبير الحجم أو وزنه أثقل، تزيد قوة الاحتكاك والحركة والطاقة والحرارة الناتجة من ذلك تكن أكبر بكثير، فلا يقارن تحريك كرسي من مكانه، مثل تحريك دولاب هنا الكرسي أقل وزناً وحجماً.
  • وبالتالي يكون قوة الاحتكاك أقل، بينما في حالة تحريك الدولاب بقوة الدفع فهنا الدولاب أكبر وزناً وحجماً، ويكون قوة الاحتكاك والقوة مضاعفة، لذلك يتم استخدام الانزلاق في بعض الأشياء، التي تستخدم بذلك مثل الأنابيب بدلاً من أن يتم دفعها، يتم استخدام الدحرجة وتقوم الأنابيب باستكمال مهمتها، حيث يساعد تصميمها في ذلك.
  • كما أن يتم معاملة عجلات السيارات والدراجات نفس المعاملة وتتم دحرجتها، وأيضاً تصميمها يساعد في ذلك، بسبب شكلها الدائري، على غير الأشياء الأخرى الثقيلة التي لا يتم نقلها وتحريكها إلا من خلال قوة الاحتكاك والدفع.

شاهد أيضًا: كيفية مذاكرة الفيزياء، 10 نصائح للتفوق في الفيزياء

كيف يحدث التحام الأجسام

  • يتم التحام الأجسام ببعضها ويكون الالتحام بين جسمين ناعمين، حيث تساعد الأجسام الناعمة على التحام الأجسام مع بعضها، حيث يتم تنقية الجسمين المراد التصاقهم، ووضع المادة المراد لصق الجسمين ببعضهم بها، ولصق الجسمين، مثل لصقه أجهزة المحمول التي يتم لصقها على الشاشات.
  • يتم في البداية وتنظيف الشاشة أولاً، ومن ثم وضع اللصق ليتم حماية الشاشة، ويقل اللحام بين الأجسام الخشنة، لذلك يتم تنقية الأجسام الناعمة المراد لصقها قبل عملية اللحام حتى لا تكن خشنة.

ما هي فوائد الاحتكاك

  • إذا لم يكن هناك وجود للاحتكاك في العالم لأصبحت الحياة غير موجودة من الأساس، ففي كل شيء في الكون يدخل أهمية الاحتكاك، فالاحتكاك هو الذي يساعد الإنسان في أن يقوم بمسك القلم وتثبيت الكتب فوق المنضدة ليتم الكتابة بداخلها، ولذلك فلولا الاحتكاك لما كان هناك وجود للمواصلات التي تساعد الإنسان في إنجاز أعمال حياته.
  • وهذا ينتج من خلال احتكاك العجلات مع الأرض وسيرها نتيجة قوة الاحتكاك الحركي، ويتم تثبيت العجل بالسيارات نتيجة الاحتكاك الثابت، الذي لو لم يكن وجودة هام لما كان هناك ثبات للسيارات، وكثرت الحوادث والكوارث، البيوت والمباني التي نعيش بها، فوجود الاحتكاك أساسي لبناء هذه المباني والمنشئات، التي يسكنها البشر.
  • كما أن الاحتكاك هذا وجوده ساعد في ثبات الإنسان بالأرض، والحيوانات وكل ما هو على الأرض، فوجود الاحتكاك مهم لغاية حتى لا يحدث انزلاق للأشياء من مكانها، ولم يتم وجود الطاقة وعوامل الاحتكاك والحركة.

مخاطر وأضرار الاحتكاك

  • كل شيء في هذا الكون مثلما له فوائد فبالتأكيد له أضرار أيضاً، الاحتكاك يساعد في تلف الأشياء، فعندما يتم حك جسمين ببعضهم هذا يساعد في تلفه، وأن يجعله رديئاً مع الوقت، فمثلاً عجلات السيارات تحتك بالأرض في كل الأوقات، يؤدي هذا لتلفها مع الوقت ونحتاج إلى تغيرها مع الوقت.
  • وبالفعل يتم تصليح الأشياء التي يتم احتكاكها مع الوقت، ويكون التلف الأكبر للجسم المتحرك مثل الأرض فهي لا تتلف بل الجسم المتحرك فوقه هو الذي يحدث له التلف، وكذلك احتكاك الأشياء مع بعضها يؤدي إلى إصدار أصوات مزعجة، تؤدي إلى ضرر الأذن خاصة بالمصانع الكبرى، التي تعمل الآلات بداخلها نتيجة للاحتكاك وليس فقط ذلك، بل تلف هذه الآلات مع الوقت، لذلك لابد من إنشاء المصانع بعيداً عن المناطق السكنية.

طرق التخلص من أضرار الاحتكاك

إن يتم صنع الأشياء داخل المعدات والآلات من البلاستيك والمطاط، ليتم التقليل من الاحتكاك الناتج من الأجسام الصلبة، لذلك لابد من صنع إطارات مطاطية، وتشحيم الآلات بالزيوت لتحافظ عليها من التلف والأصوات المزعجة، وأن يتم تصنيع بعض الآلات بالطرق الانسيابية، التي تساعد على تقليل الاحتكاك، وتقليل الجهد المبذول والحركة.

شاهد أيضًا: بحث علمي عن الكيمياء كامل

خاتمة بحث عن قوة الاحتكاك في الفيزياء

وفي نهاية بحثنا، لقد ساعد العلم في اكتشاف كل ما نحن وصلنا إليه الآن، فالله عز وجل وهب لنا كل شيء في هذه الحياة الاحتكاك والجاذبية، والهواء والماء ووهب الإنسان في هذه الحياة العلم والعلماء، لتسخير العلم في خدمة المجتمع، الذي أصبح وجوده مهم لاكتشاف الإنترنت والهواتف المحمول وغيرها، ووهب للإنسان العقل البشري لكي يظهر بيننا العلماء الذي سخر الله لهم العلم لتطور الكون والعالم، لذلك لابد من تقدير دور العلماء في جميع المجالات.

أترك تعليق