كيف أذاكر بجد وإجتهاد بدون نسيان

كيف أذاكر بجد وإجتهاد بدون نسيان

كيف أذاكر بجد وإجتهاد بدون نسيان، إن مشكلة الطلاب طوال فترة الدراسة هي النسيان، حيث إنهم يقومون بالمذاكرة لساعات طويلة ولكن عندما يتوجه لهم الأسئلة يجدون إنهم لا يستطيعون الإجابة، وهناك طلاب أخرين لا يريدون أن يقومون بالمذاكرة لكنهم لا يعرفون كيف يذاكرون بجد، وكيف ينظمون أوقات دراستهم، وتلك المشكلتين لهم آثار بالغة على حياة الطلاب الدراسية، ولهذا فسوف نتعرف على مجموعة من الحلول الفعالة لهم التي ستأهل جميع الطلاب للنجاح في دراستهم بكل طاقة وعزم على بلوغ التفوق في مستقبلهم الدراسي المتميز.

كيف أذاكر بجد وإجتهاد بدون نسيان

قراءة الدروس قبل المذاكرة

يجب على جميع الطلاب أن يتبعون سلوك جديد للمذاكرة، فسنجد أن المعلمة في المدرسة قبل أن تقوم بشرح الدرس فتقوم بإختيار عدد من الطلاب بقراءة الدرس مرة وأثنان، وبالتالي سنجد أ الطلاب إستطاعوا أن يتعرفون على الدرس وعن الدرس المستفاد منه، ولهذت فيجب قبل أن يقوم الطالب بالفروض المدرسية أن يقوم بقراءة الدرس كامل مرة وأثنان وثلاث حتى تثبت فكرته في ذاكرة الطالب، ويصبح بهذا الشكل عقله جاهز للمذاكرة وسيقوم بالإستيعاب جيداً، لأن العقل لا يمكن أن يستوعب فجأة أن الطالب عليه أن يحفظ ويفهم ويحل المسائل في مادة أخرى، فقوموا بتمهيد عقولكم حتى تصبح أكثر إستيعاب المواد الدراسية التي ستقومون بدراستها وحفظها.

شاهد ايضًا : كيفية عمل جدول للمذاكرة في 10 خطوات فقط

تخصيص وقت كافي للمذاكرة الحقيقية

فالطالب يظن أن عندما يقوم بقراءة الدروس أو أنه قام بحل الفروض الدراسية إذن فهو بهذا الشكل إنتهى وقت المذاكرة بالنسبة له، ولكن يجب تخصيص وقت كافي للمذاكرة الحقيقية أي وهي لحل المسائل الرياضية، لحفظ الدروس وكتابتها في كشكول مخصص لذلك، حل إمتحانات حتى يشاهد كافة الأسئلة التي ستأتي لهذا الموضوع الذي يقوم بدراسته بأكثر من شكل حتى لا يتفاجئ بحفظه لشكل معين للأسئلة ويجدها بطريقة أخرى في الإمتحان النهائي فلا يستطيع حلها، فهذا الوقت يجب أن يكون مخصص بالكامل للمذاكرة الحقيقية وتكون بجد وإجتهاد من داخله.

اقرأ ايضًا :-  مقال عن البطالة وعلاجها وعلاقتها بالإقتصاد

تقسيم المواد الدراسية عند المذاكرة

يجب أن يقوم الطالب بتقسيم المواد الدراسية وذلك يتم من خلال مثالاً: أن يحدد لنفسه مادتين أو ثلاث مواد يقوم بدراستهم يومياً، حتى يجعل هناك تجديداً في المعلومات التي يستوعبها، مثالاً عندما يقوم بحفظ الدروس في مادة اللغة العربية، وثم يقوم بمذاكرة مادة الرياضيات، فبهذا الشكل فهو قام بالحفظ والفهم معاً، فجعل العقل يستريح من الحفظ حتى يكون مختزناً به الدروس التي قام بحفظها، وبعد ذلك قام بتنشيط عقله بحل المسائل الرياضية المعقدة، وسيكون بهذا الشكل طالب متميز في دراسته.

شاهد ايضًا : المذاكرة ملل هنخليها أمل

التخلص من أصدقاء السوء

من أسوء الأشياء التي تحدث للطلاب في المدرسة هي مصادقة أصدقاء السوء، وهم نوعان نوع لا يوجد له هدف في مصيره الدراسي، ونوع أخر له هدف ولكنه يوحي للجميع أنه بلا هدف، وتلك النوعان يقومون بنشر طاقة سلبية كبيرة للطلاب بحيث يجعلونهم لا يقومون بالمذاكرة والإجتهاد في دراستهم، يجب محاربة تلك الأفكار لأن الإستسلام لها سيجعلهم أشخاص فاشلين في حياتهم، فأهم هدف يجب أن يصل له الإنسان هو الإنتهاء من المراحل الدراسية له بكل ثقة وإجتهاد.

الفشل طريق النجاح

إن هناك الكثيرون من العلماء التي ذكرهم الطريق لم يكون طريق النجاح بالنسبة لهم سهلاً بل كان في غاية الصعوبة، ولهذا فالفشل والسقوط عدة مرات لن يكون سبباًُ في فشل الإنسان طوال حياته، ولكنه قد يكون نتيجته التفوق الدراسي، فمثالاً هناك إمتحان شهري للطالب ووجد أن درجته ضعيفة فعليه ألا يحزن فقط، بل هذا يجب أن يحمسه ويجعله يريد أن يتفوق ويذاكر بشكل أكبر حتى يستطيع أن يحول  درجة ضعيف إلي درجة نهائية في المادة الدراسية التي ظهرت بها تلك المشكلة.

اقرأ ايضًا :-  مقال عن بر الوالدين مقدمة وعرض وخاتمة

إستخدام طرق حديثة للمذاكرة

إن لكل طالب طريقة في المذاكرة خاصة به، فهناك من يقوم بالحفظ بشكل معين كحفظ الأشعار التي توجد في اللغة العربية كأغنية يقوم بترديدها، وهناك من يحفظها متقطعة، وهكذا الأهم من طرق المذاكرة هي أن يتبع كل طالب طريقة خاصة به ومناسبة تشجعه على المذاكرة وتجعله باحثاً عن التفوق في جميع المواد الدراسية التي يجب النجاح بها جميعاً، قوموا بالغناء، قوموا بالرقص، قوموا بالتسميع كما ترغبون ولكن الأهم هي الحفظ بشكل جيد.

أهم النصائح للطلاب لتفادي النسيان عند المذاكرة

  • يجب أن يتناول الطلاب أطعمة بها فيتامينات ومعادن صحية مثل أن يتناولون اللبن في الصبح، أن يقومون بشرب عصير البرتقال، أن يركزون على تناول بروتينات كافية لتساعدهم على المذاكرة بدون أن يحدث لهم صداع، لأن الصداع يكون سببه الرئيسي هو قلة التغذية للطلاب.
  • يجب أن يقوم الطلاب بالتركيز جيداً في المدرسة عند شرح الدروس فلا يعتمدون فقط على الدروس الخارجية، لأن التركيز مرة وأثنان عند شرح درس واحد سيساعدهم على حفظه بدون بذل أي مجهود وسيحفظ في ذاكرتهم ويخزن بها على المدى البعيد، سيقوم بإسترجاع المعلومات عند الإحتياج لها.
  • تحديد هدف كبير لكل طالب، فعندما يكون هناك هدف للطالب يسعى إليه، فمهما واجه من تحديات وتعب، سيستطيع المصابرة والإصرار على النجاح، فيجب أن يقوم كل طالب بجعل أحلامه تتحقق بخطوات ثابتة يقوم بها، حتى يستطيع أن يبلغ جميع أحلامه ويحدد مصيره المستقبلي بكل ثقة.
  • يجب أن يكون هناك وقت للترفيه، ووقت للمذاكرة، لا يمكن أن يتفقان معاً، فإذا قام الطالب بعل الأثنين لن يستطيع أن يشعر بالسعادة لدون تأنيب ضمير أنه لم يذاكر، ولن يستطيع أن يذاكر لأن تركيزه بالكامل على اللعب والترفيه، ولذلك فيجب أن يخصص الطالب مكافأة يوميه عند المذاكرة بجد وإجتهاد بتخصيص وقت حتى ولو صغيراً للترفيه.
  • يجب أن يتدرج الطالب من النجاح للتميز، وهذا سيتم من خلال أن يفعل كما يفعل المعلم، حيث أن يقوم بكتابة أي فكرة تأتي إلى عقله عند شرح الدرس، ويقوم بتوجيه كافة الأسئلة إلى المعلم حتى يقوم بالرد عليها،فبهذا الشكل سيكون الطالب واعياً وسيتدرج من الشعور بالإكتفاء بالنجاح فقط، للبحث عن التميز.
اقرأ ايضًا :-  كيفية عمل CV للتوظيف بالعربي

أهم النصائح للطلاب لتفادي النسيان عند المذاكرة:

  • يجب أن يقوم الطالب بشيئاً مهماً للغاية، وهو أن عندما يتم شرح درس جديد أن بمجرد دخوله للمنزل أن يقوم ولو حتى قراءة هذا الدرس ، لأنه بهذا الشكل سيجعل شرح المعلم له يتم إسترجاعة مرة أخرى، ولن ينسى أبداً طريقة الشرح وكافة الخطوات التي يجب أن يقوم بها في هذا الدرس، وبعد ذلك يقوم بالذهاب للنوم للراحة، ويستيقظ ويعيد مذاكرة الدرس جيداً بالخطوات السابق ذكرها.
  • يجب أن يقوم الطالب بتخصيص ميعاد للنوم لا يقل عن 7-8 ساعات يومياً حتى لا يستيقظ ويشعر بأنه يريد أن يقوم بالنوم مرة أخرى، فلن يركز طوال اليوم في أي شيئاً.

شاهد ايضًا : عبارات إرشادية قصيرة عن الأمن الفكري

  • يجب أن يقوم الطالب بتخيصيص ميعاد للنوم في اليوم الواحد وخاصة 1 ساعتان في فترة العصر حتى يريح ذاكرته وجميع أعضاء جسده من الإرهاق والتعب خاصة بعد الغداء، و بالتالي سيستيقظ لديه نشاط وطاقة سيقوم بتخصيصها بالكامل للمذاكرة حتى يستطيع أن يصل لمراده وهو النجاح والتفوق الدراسي ومن ثم مستقبل متميز.

 

أترك تعليق