اذاعات مدرسية

إذاعة مدرسية صباحية متكاملة

إذاعة مدرسية صباحية متكاملة

إذاعة مدرسية صباحية متكاملة، إن إذاعة اليوم ستكون مختلفة للغاية لأنها ستتحدث عن الإيجابية في حياتنا، وسوف يقدم لكم موقع يلا نذاكر للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، إذاعة مدرسية متكاملة فهيا بنا نرى كافة التفاصيل التي تمر في الإذاعة وفقراتها المتنوعة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن السعادة والأمل

ففي مقدمة و بداية إذاعتنا المدرسية سنتحدث عن السعادة والأمل مترابطان فلا يمكن أن نجد شخصاً سعيداً ولا يوجد له أملاً في الحياة، فدائما الشخص الإيجابي يرى كل ما حوله مفعماً بالأمل، لذلك ما ينعكس فيما بعد عن أن يكون في غاية السعادة، لذلك فالحياة بطبيعتها ذات روتين قاسيي سواء على أصغر طفل حتى أكبر شخصاً فلا يتحكم العمر في ذلك الأمر.

لذلك فإن علينا أن نقوم بتغيير نمط حياتنا بأيدينا فلا ننتظر أن يغيرها أي شخصاً أخر، لذلك فالسعادة أساسيات، وأهمها هي أن يكون الإنسان على قدر واعي من الديناميكية والحركة والعمل، لأن السعادة تكمن دائماً في الأشياء التي ينجزها الإنسان بنفسه.

فالإبداع يجعل الإنسان يشعر بأنه يمتلك مواهب غير تقليدية لذلك نجد أن الأشخاص الذين ينتجون الأشياء مثل الرسامون – النحاتون – المصورون – الذين يقدمون أعمالاً يدوية يشعرون بسعادة أكثر من الأشخاص الذين يقومون بالأعمال التقليدية في المكاتب الحكومية.

لذلك فالعمل بوجه عام هو مكنون السعادة للفرد، والذي يبذل أقصى جهده ليجعل نفسه مختلفاً عن الآخرين.

والآن بعدما قامت الأستاذة (..) بتقديم مقدمة مهمة لإذاعتنا المدرسية، فسنبدأ أول فقرات إذاعتنا بتلاوة قرآنيه للطالب (..)، والذي سيتلو علينا آيات من سورة (..).

وبعد أن أستمعنا للتلاوة القرآنية الجميلة فعلينا أن نستعد لفقرة أهم الأخبار اليومية والذي سيقدمها الطالب (..) ، وفقرة أخبار الطقس والتي تقدمها الطالبة (…).

اقرأ أيضاً: بحث عن الصلاة وأهميتها وفوائدها

إذاعة عن السعادة والأمل للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوي

إن من خلال إذاعة اليوم سنتحدث عن شيئاً أساسياً يجب أن يكون في حياتنا جميعاً، وهو الاحترام فإن الاحترام يتوجب علينا جميعاً فمثلما نحترم والدينا في المنزل فيجب أن نحترم المعلمين والمعلمات، نحترم أصدقائنا، نقدم المساعدة للأم في المنزل، نكون طلاب ذات تربية خلاقة، يؤدون دراستهم كاملة بدون شغب أو فوضى في الفصول.

ولذلك سنقدم لكم الآن بعض العادات التي يجب أن نسير عليها في حياتنا من خلال الطالب (..)، فإن يجب علينا جميعاً أن نجعل من أنفسنا أشخاصاً متميزون، فالتميز لا يقتصر على صفات معينة في الشخص، فكل واحداً منكم يستطيع أن يكون متميزاً في شيئاً ما، لذلك علينا بإظهار مواهبنا سواء التعليمية أو الترفيهية لنبني لنا حلماً وهدفاً نسير عليه.

اقرأ ايضًا :-  إذاعة مدرسية عن بر الوالدين متكاملة الفقرات

يجب أن يقوم كل شخصاً بادخار أموالاً من مصروفه اليومي أو الشهري حتى يستطيع أن يقوم بشراء بعض الأدوات الترفيهية له، يجب أن نقدم أقصى ما في وسعنا حتى نستطيع بلوغ مراحل متطورة في حياتنا، فالاحترام هو نتاجه السعادة والسعادة نتاجها الأمل.

والآمن سنقدم لكم أناشيد دينية بصوت الطالب (..)، وسيقوم مجموعة من الطلاب بغناء أسماء الله الحسنى فستمعوا لهم جميعاً.

اقرأ أيضاً: بحث عن حقوق الجار طويل

فقرة هل تعلم عن السعادة والأمل

  • أستعن بالله ولا تعجز.
  • لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس.
  • يُصبح الإنسان عجوزاً حين تحل الأعذار محل الأمل.
  • الزهرة التي تتبع الشمس تفعل ذلك حتى في اليوم المليء بالغيوم.
  • هناك من يتذمر لأن للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لأن فوق الشوك وردة.
  • الناس معادن تصدأ بالملل، وتتمدد بالأمل، وتنكمش بالألم.
  • الثقة بالله أزكى أمل والتوكّل عليه أوفى عمل.
  • ليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.
  • الأفضل دائماً أن نتطلع للأمام بدلاً من النظر إلى الخلف.
  • الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء.
  • التفاؤل يمنحك هدوء الأعصاب في أحرج الأوقات.
  • إذا شعرت بالتشاؤم، تأمل الوردة. لا تحاول البحث عن حلم خذلك، وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حُلم جديد.
  • لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعة، فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكاً وقُوة، والله مع الصابرين.
  • لا تقهر أحداً كي تسعد نفسك، ولا تظلم نفساً لتبرر أخطائك،
  • حاول دائماً أن تبني سعادتك دائماً بعيداً عن أذية الناس.
  • لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة والابتسامة.
  • يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل.
  • لا تضع كل أحلامك في شخص واحد ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته، ولا تعتقد أن نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما ترى عيناك.
  • الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة.
  • لا تنتظر حبيباً باعك وأنتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين، فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل.
  • لولا الأمل في الغد لما عاش المظلوم حتى اليوم.
  • أجمل وأروع هندسة في العالم أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس.
  • هناك أشخاص هم الأمل بذاته.
  • قد يتحول كل شي ضدك ويبقى الله معك، فكن مع الله يكن كل شي معك.
  • إذا أَغلقت الشتاء أبواب بيتك، وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان، فانتظر قدوم الربيع وأفتح نوافذك لنسمات الهواء النقي، وأنظر بعيداً فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تُغني، وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبية فوق أغصان الشجر لتصنع لك عمراً جديداً وحُلماً جديداً وقلباً جديداً.
  • أنا متشائم بسبب الذكاء، ولكني متفائل بسبب العزيمة.
  • لماذا الخوف، والشمس لا تظلم في ناحية إلا وتضيء في ناحية أخرى.
  • إذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود، لرأيت الجمال شائعاً في كل ذراته.
  • المؤمن كالورقة الخضراء، لا يسقط مهما هبت العواصف.
  • إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك، وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً، فلا تبحث عن آخر أطفأه، وإذا لم تجد من يغرس في أيامك وردة فلا تسعى لمن غرس في قلبك سهماً ومضى.
  • يجب أن يكون إحساسك إيجابياً مهما كانت الظروف، ومهما كانت التحديات، ومهما كان المؤثر الخارجي.
  • قد تتحمل الألم ساعات، لكن لا ترض باليأس لحظة. لا تيأس فعادة ما يكون آخر مفتاح في مجموعة المفاتيح هو المناسب لفتح الباب.
  • سيكون يومك مشابهاً للتعبير المرتسم على وجهك سواء، كان ذلك ابتساماً أو عبوساً.
  • الفرق بين نظرة الإسلام والنظرة التشاؤمية، هو أن الإسلام ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون، أما التشاؤم فإنه ينظر للحياة كما هي.
  • المُتشائم أحمق يرى الضوء أمام عينيه، لكنه لا يصدق. يرى المتشائم الصعوبة في كل فرصة، أما المتفائل فيرى الفرصة في كل صعوبة.
  • في القلب حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله.
  • لو شعرت ببعد الناس عنك أو بوحشة أو غربة، فتذكر قربك من الله.
  • كل عسير إذا استعنت بالله فهو يسير. إن الغروب لا يحول دون شروق جديد.
  • مادام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم، سنمضي إلى الأمام ولن تقف في دروبنا الصِعاب، لندخل في سباق الحياة ونحقق الفوز بعزمِنا، فاليأس والاستسلام ليست من شيمنا.
  • إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم، وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد، لا تحزن على الأمس فهو لن يعود، ولا تأسف على اليوم فهو راحل، وأحلم بشمس مضيئة في غد جميل.
  • أدفع عمرك كاملا لإحساس صادق وقلب يحتويك، ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب، أو قلب تخلى عنك بلا سبب.
  • إذا فقدت مالك فقد ضاع منك شيء له قيمة، وإذا فقدت شرفك فقد ضاع منك شيء لا يقدر بقيمة، وإذا فقدت الأمل فقد ضاع منك كل شيء.
  • العقل القوي دائم الأمل، ولديه دائماً ما يبعث على الأمل.
  • لا تسافر إلى الصحراء بحثاً عن الأشجار الجميلة، فلن تجد في الصحراء غير الوحشة، وأنظر إلى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها، وتُسعدك بثمارها وتشجيك بأغانيها.
  • لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه، فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى، ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها.
  • أحياناً يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا باباً لكي يفتح لنا باباً آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزهم ووقتهم وطاقتهم في النظر إلى الباب الذي أُغلق، بدلاً من باب الأمل الذي انفتح أمامهم على مصراعيه.
  • لا تقف كثيراً على الأطلال خاصة إذا كانت الخفافيش قد سكنتها، والأشباح عرفت طريقها، وأبحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد.
  • تذكر يا صديقي، أن الأمل شيء جيد، والأشياء الجيدة لا تموت أبداً.
  • الإنسان دون أمل كنبات دون ماء، ودون ابتسامة، كوردة دون رائحة، ودون إيمان بالله وحش في قطيع لا يرحم.
  • المتفائل يقول إن كأسي مملوءة إلى نصفها، والمتشائم يقول إن نصف كأسي فارغ.
  • لا تنظر إلى الأوراق التي تغير لونها وبهتت حروفها وتاهت سطورها بين الألم والوحشة، سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتِبت وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطِرت ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه، ومن ألقى بها للرياح، لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر، ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً ونبض إنسان حملها حلماً واكتوي بنارها ألماً، لا تكن مثل مالك الحزين هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل ألحانه وهو ينزف، فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحدة.
اقرأ ايضًا :-  إذاعة مدرسية عن عيد الأم كاملة

كلمة عن السعادة والأمل للإذاعة المدرسية

فالحياة تمتلئ بالكثير من الأسباب التي تجعلنا في غاية السعادة، فعلينا أن نحمد الله بالنعم التي ينعم علينا بها، فنحن نستطيع أن نأكل ونشرب ونسير ونعمل فيوجد غيرنا لا يمتلكون كل تلك النعم، لذلك فالسعادة والأمل هم سبب سير الحياة بدون تعقيدات أو أحزان.

اقرأ أيضاً: بحث عن الإيمان بالرسل والاقتداء بهم

خاتمة إذاعة مدرسية عن السعادة والأمل

إن في نهاية إذاعتنا المدرسية علينا أن نقدم لكم بعض الأشعار عن التي تبعث بداخل أرواحنا مزيجاً من الفرح والأمل بأن ستسير الحياة كما نريد في يوماً ما، وها الآن قد انتهينا من الإذاعة فنتمنى أن نكون قد قدمنا لكم بعض العبارات التي تبعث الأمل بداخلكم على النجاح والتفوق في دراستكم.

أترك تعليق