مقدمة وخاتمة بحث

مقدمة وخاتمة بحث

مقدمة وخاتمة بحث، يقدم لكم موقعنا المتميز (يلا نذاكر)، نماذج كثيرة ومختلفة لمقدمات وخاتمة البحث العلمي، حتى يستطيع الطلاب التمرن على كتابته بشكل صحيح، كما أننا ذكرنا للطلاب الذين من الصعب عليهم كتابته بالشكل السليم، الاسس التي يجب أن يسيروا عليها حتى ينتج عنها بحث مفيد وجذاب.

قواعد كتابة البحث

ليست عمليّة عشوائيّة وتتطّلب التّركيز والحذر، فهناك قواعد يجب الالتزام بها، ومنها ما يأتي:

 كتابة عنوان مناسب:

فيجب اختيار عنوانٍ مناسبٍ يشمَلُ مضمونَ البحث، ومن أكثر الأخطاء الشّائعة في كتابة الأبحاث هي اختيار عنوانٍ غير مناسبٍ وبعيدٍ عن محتوى البحث، فيجب الحذر والتّأني في كتابة العنوان.

الالتزام بقواعد اللغة:

من أهمّ الأمور في كتابة البحث هي الالتزام بقواعد اللّغة، فإذا وجدت أخطاءٌ في القواعد اللغوية والإملائيّة يفقد البحث قيمته، لذلك يجب الالمام بقواعد النحو والصرف والإملاء.

تسلسل الأفكار:

من المُهمّ الالتزام بتسلسل الأفكار وترابطها، فعند كتابة بحث يجب تحديد محتواه وأفكاره وربط الأفكار فيه بالطّريقة المناسبة.

اختيار نوع وحجم خطٍّ مناسبٍ:

فهناك مئاتُ الأنواع والأحجام المتنوّعة للخطوط، لذلك يجب اختيار نوع وحجم خطٍّ مناسبٍ ومريحٍ للقراءة، فعند اختيار نوع الخطّ يجب أن يكونَ من الخطوط الواضحة والمناسبة لجميع الفئات، وكذلك حجم الخطّ يجب أن يكونَ طبيعياً ومناسباً وغير مبالغٍ فيه.

الفهرس:

من الأمور الواجب توافرها في البحث، فهناك العديد من النّاس يختارون الأبحاث تِبعاً للعناوين المُتاحة في الفهرس، لذلك يجب الحذر في كتابة الفهرس.

المراجع:

وكذلك يجب الاهتمام في كتابةِ المراجع والمصداقيّة في كتابتها، فهناك العديد من الأشخاص يستغلّون وجود المراجع في الأبحاث لأخذ معلوماتٍ أكثر عن موضوع البحث، والتّأكد من محتوياتِ البحث.

شاهد أيضًا: كيفية كتابة مقدمة وخاتمة لأى موضوع تعبير

كتابة مُقدمّة وخاتمة البحث

كتابة مُقدّمةِ البحث وخاتمتِه أمرٌ مُهمٌّ ويجب الحذر في انتقاء الفِقرات المناسبة، فهناك العديد من النّاس يختارون قراءةَ بحثٍ معيّنٍ تبعاً للمُقدّمة المكتوبة، وما يأتي كيفيّة كتابة المُقدّمة والخاتمة:

المُقدّمة: عند كتابة المُقدمة يجب محاولة اختيار أفكارٍ شاملةٍ لمحتوى البحث، فيجب جمعُ جميع الأفكارِ الموجودة في البحث بفِقرات مناسبةٍ واختصارٍ شديدٍ.

الخاتمة: يجب الاهتمامُ بالخاتمة أيضاً، كما يجب أن تحتوي الخاتمةُ على نصائحَ وملخّصٍ لأفكارِ البحث، ويجب عدم الإطالة وكتابة فِقراتٍ صغيرةٍ وشاملةٍ لأنّ الخاتمةَ نهايةُ للبحث فلا يجوز أن تحتوي على أفكارٍ جديدةٍ، وهذا ما يُعتبر من أكثر الأخطاءِ الشّائعة التي يقع فيها كاتب البحث، وتؤدّي إلى ضياعِ أهميّة الفكرة ويُفقدُها قيمتها بسبب عدم اهتمام البعض بقراءة بالخاتمة أحياناً.

مقدمة بحث رقم (1)

الحمد لله الذي جعل لنا من العلم نورا نهدي به و بعد…
نتقدم ببحثنا هذا الى زملائنا التلاميذ و الى كل من يجمعنا بهم رباط العلم من مستمعين و قراء و مدرسين فهذا البحث يشمل …..الذي نامل ان يعجبكم
و اذا نحن نضع بين ايديكم هذا البحث الذي نرجو ان يكون في المستوى و نامل اننا على الاقل لم نقصر و لم نهمل تبيان جواهر عناصر البحث لأننا محظورين بعاملين اثنين يصعب التوفيق في كثير من الاحيان بينهما و هما الوقت الموزع بين مختلف المواد الذي يتشكل منها المنهاج الدراسي و كذلك الإحاطة النسبية بموضوع البحث الذي هو مبتغانا و كذلك نرجو من الأساتذة ان يكونوا لأقسامهم النظرة الكاملة و الشاملة لمختلف الدروس مع تفادي النظرة التجزيئية.

نرجو من الأساتذة الكرام و كذلك اخواننا التلاميذ ان لا تبخلوا علينا بملاحظاتكم و اقتراحاتكم البناءة لنصوب اخطاءنا و نتفادى زلاتنا و نتلافى العيوب التي يمكن اننا ولا شك وقعنا فيها
و الله نسال ان يديم نعمته علينا و ان يحفظ وطننا من كل كيد و من كل شر و ان يهدينا سواء السبيل
و نسال الله عز و جل ان يوفقنا و يجعل النجاح حليفنا …. من اعداد اعضاء لجنه البحث …..

مقدمة بحث رقم (2 )

إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه.

أما بعد..
سوف أتحدث في بحثي هذا عن ” ……. ” وسوف اتحدث في بحثي هذا عن (نشأته وولادته مثلا .. ) .. وعن ….. !! وعن

وعن

وأتمنى ان يوفقني الله في بحثي المتواضع ..
والله ولي التوفيق ..

مقـــــدمة بحث رقم (3)

إن الحمد لله تعالى، نحمده ونستعينه ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل عليه، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي 0

والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه أجمعين 0

وبعــــــــد

يقول الله تعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم”

شاهد أيضًا: مقدمة وخاتمة تصلح لأي موضوع تعبير

مقدمات وخاتمة بحث عامة

المقدمة:

الحمد لله الذي لولاه ما جرى قلم، ولا تكلم لسان، والصلاة والسلام على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) كان أفصح الناس لسانا وأوضحهم بيانا، ثم أما بعد:

إنه من دواعي سروري أن أتيحت لي هذه الفرصة العظيمة لأكتب في هذا الموضوع الهام؛ الذي يشغل بالنا جميعًا لما له من أثر كبير في حياة الفرد والمجتمع وهو موضوع (…………)

الخاتمة:

من خلال ما سبق وما ذكرنا يتضح لنا أن هذا الموضوع من الموضوعات الهامة المؤثرة في مجالات الحياة، فيجب الاهتمام به حتى نرتقي ونتقدم بوطننا العزيز مصرنا الغالية.

المقدمة:

مما لاشك فيه؛ أن هذا الموضوع هو من الموضوعات الهامة في حياتنا، ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة متمنيا من الله أن ينال إعجابكم؛ ويحوز على رضاكم، وأبدأ ممسكا بالقلم مستعينا بالله لأكتب على صفحة فضية كلمات ذهبية تشع بنور المعرفة بأحرف لغتنا العربية لغة القرآن الكريم.

الخاتمة:

وهكذا لكل بداية نهاية، وخير العمل ما حسن آخره وخير الكلام ما قل ودل وبعد هذا الجهد المتواضع أتمنى أن أكون موفقا في سردي للعناصر السابقة سردا لا ملل فيه ولا تقصير موضحا الآثار الإيجابية والسلبية لهذا الموضوع الشائق.

أسس كتابة مقدمة البحث بشكل سليم:

  • لابد من مراعاة سلامة اللغة، بحيث تُكتب باللغة العربية السلمية، وأن تخلو من أية أخطاء سواء الأخطاء الإملائية أو الأخطاء النحوية أو اللغوية.
  • بدء مقدمة البحث بالحمد لله عز وجل والثناء عليه، والصلاة على الرسول محمد.
  • بعد الحمد والثناء يتم تحديد الموضوع العام الذي يتناوله للبحث، مع ذكر الأسباب التي دفعتنا لاختيار هذا الموضوع بالذات ليكون موضع البحث.
  • ذكر أهداف هذا البحث وأهميته.
  • ذكر فصول وأقسام هذا البحث، وذكر الطريقة التي تم اعتمادها في تقسيم البحث.
  • ذكر الصعوبات التي شكلت عائقاً بعض الشيء أثناء الإعداد للبحث.

نموذج عملي لمقدمة بحث

الحمد لله لمن وهبنا العلم نوراً هاديا، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

في بحثي هذا تتناول (عنوان البحث) ولن يعد هذا الموضوع جديداً بل نجد أنه تناوله الكثيرين سواء من العلماء المعاصرين أو القدماء، حيث أبدى كل عالم منهم وجهة نظره من منظوره ومنطقه هو ، محاولين الوصول إلى نتائج وتعميمات أقرب للثبات.

الهدف من هذا البحث هو أن نقوم بدراسة (عنوان البحث) وأن نضع أيدينا على كافة نقاط الضعف والخلل، بعدما لجأنا إلى الاستعانة بالعديد من الكتب والمراجع التي تم فيها تناول هذا الموضوع.

ولابد أن نشير لأمر مهم هو أن هذا البحث هدفه الأول هو الوصول للحقيقة ومعرفة كافة ما يتعلق بـ (موضوع البحث).

وقد قمنا في هذا البحث بتقسمه إلى أكثر من فصل رئيسية حيث تناولنا في الفصل الأول (ذكر أول عنصر من عناصر البحث)، بينما في الفصل الثاني فقد تناولنا الحديث فيه عن …………………………………، وفي الفصل الأخير والثالث تناولنا فيه ………………….. وسوف نتناول الحديث في الختام عن كافة النتائج التي تم التوصل إليها من خلال هذا البحث، وقد قمنا بإضافة ملحق يضم كافة الإحصائيات التي تتعلق بـ (موضوع البحث)

أما عن الصعوبات التي واجهتنا أثناء هذا البحث فكانت في البداية هي مرحلة التجميع لكافة المشاكل والقضايا التي ترتبط بموضوعنا اليوم، أما الصعوبة الثانية فكانت هي عمل الإحصائية التي لا تعد من الأعمال السهلة، كما واجهنا صعوبة أخرى في تحديد الكثير من الأمور إن كانت صحيحة أم غير صحيحة وذلك نتيجة لتضارب أراء العديد من العلماء حول هذا الأمر.

وفي الختام توجه الشكر والامتنان إلى أستاذي الفاضل (اسم المعلم) وذلك لما قام بتقديمه من مساعدات وإرشادات أثناء فترة عمل البحث.

شاهد أيضًا: مقال عن الوطن مقدمة وعرض وخاتمة

خاتمة مقدمة وخاتمة بحث

وفي نهاية بحثنا، ينبغي أن يتم التركيز على ما بين السطور، ونقصد به هنا هو كيفية كتابة البحث، لأن كتابة البحث العلمي والذي يحتوي على أهم قاعدتان وهما المقدمة والخاتمة، تختلف تماماً عن كتابة موضوع التعبير، ولهذا فلقد ذكرنا لك كل ما يخص كتابة البحث بداية من الاسس الهامة للكتابة حتى بعض نماذج للمقدمات والخاتمة فقط من خلال موقع يلا نذاكر.

تعليق 1

أترك تعليق