حكم وأقوال

شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى

شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى

شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى، الوطن العربي هو وطن لكل الناس من جميع الجنسيات ذو الأصول العربية وتنتشر الدول العربية في جميع القارات في آسيا وأفريقيا والوطن العربي أو جميع بلاد الوطن العربي قوة واتحاد ولن يكفي شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى في وصف ضرورة التماسك والتلاحم بين أبناء وقيادات شعوب الوطن العربي والعرب جميعهم وضرورة مساندة ومعاونه كلاً منهم الآخر فيجب أن نقوي ببعض ضد أي عدو، مدح الكثير من الشعراء العرب الوطن العربي ومدح وحدتهم ودعاهم للتكاتف بجانب بعضهم البعض لكي ننهض بأمة العرب جميعاً ولذلك سأعرض عليكم في هذا المقال شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى فتابعوا.

ما هو مفهوم الوطن؟

وما هي المواقف التي تعاون فيها دول الوطن العربي مع بعضهم البعض:

الوطن نشأنا على حبه مثلما نشأنا فنحن العرب لا نجد تألف ومحبه سوا مع العرب مثلنا من نفس الثقافة والعادات والتقاليد والنشأة واللغة نتشابه في أشياء كثير، فالوطن العربي ليس تلك الحدود الجغرافية بل هي أصول وعادات تحكمنا ويحكمنا ويجمعنا أكثر ديننا، ومفهوم الوطن هي الوحدة والاشتراك في فعل الخير والوقف بجانب بعضكم البعض فيوجد الكثير من المواقف التي تعاون فيها دول الوطن العربي مع بعضهم البعض ويوجد الكثير من الأزمات والمشاكل الذي اتحدوا من أجلها العرب لحلها وتخطيها ولذلك قاموا بتأسيس جامعة الدول العربية لحل وبحث قضايا ومشكلات الوطن العربي والحد من أي تجاوزات تضر بالوطن العربي فالوطن العربي هو العرب جميعاً وإذا تأذت بلد يتأذي الوطن العربي كله.

وما هي المواقف التي تعاون فيها دول الوطن العربي مع بعضهم البعض:

فاتحدوا دول الوطن العربي وساهموا وعاونوا مصر في حرب السادس من أكتوبر عام 1973 من أجل استقلال مصر وطرد الإسرائيليين، فقاموا بوقف تصدير المواد الغذائية والغاز والبترول لكي تحد وتشل من حركتهم وتضعهم بورطة لخفض مستوي جيوشهم ومساعدة ومعاونة مصر وجيشها حتى تحقق النصر العظيم، وأيضاً ينعقد مجلس جامعة الدول العربية للحد من الإرهاب الصارخ على سوريا والعدوان المتوحش من الإسرائيليين في فلسطين ويعقدوا الاجتماعات للبحث عن حلول لتلك المشكلات وتجميع التبرعات للدول التي تحتاج.

اقرأ ايضًا :-  قصيدة عن الأم روعة مكتوبة بالعامية

شاهد ايضًا : شعر للجيش المصري مكتوب، أقوال مأثورة

شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى:-

أفضل ما قيل من عر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى:

  • كيف اجترأت على أرض مطهرة
  • أسرى بها خير خلق الله والأمم
  • هذا التراب الذي لوثتَ جبهته
  • مازال يصرخ بين الناس في ألم
  • ثم يقول:
  • محمد يا شهيد القدس يا أملاً
  • مازال يحبوه كوجه الصبح في الظلم
  • يا درة العمر يا أغلى مباهجه
  • أدميتنا بالأسى والحزن والسقم
  • في وجهك الآن تصحو كل مئذنة
  • ضاقت بها الأرض بين اليأس والحلم
  • في قبرك الآن بركان يحاصرنا
  • ويشتكى عجزنا المسكون بالنقم
  • يا صيحة من ضمير الحق أسكتها
  • صوت الضلال وكهان بلا ذمم
  • في عينك الآن مصباح وأغنية
  • لكل طفل بريء الوجه مبتسم
  • فكل نقطة دم أنبتت حجرا
  • قد يكسر القيد أو يهوى على صنم
  • فاهدأ صغيري فإن القدس عائدة
  • مهما تمادى جنون الموت والعدم
  • إن خانني الشعر في حزني فلي أمل
  • أن يهدر الشعر كالبركان من قلمي.

شاهد ايضًا : أبيات شعر و كلمات ترحيب بالضيوف

قصيدة عن الوطن العربي:-

والقدس العتيقة وزهرة المدائن هي في القلب ولن ننساها أبدا.. وهنا يقول شاعرنا المبدع فاروق جويدة في قصيدة بعنوان لأنك عشت في دمنا:

  • ولن ننساكِ يا قدس
  • ستجمعنا صلاة الفجر في صدرك
  • وقرآن تبسم في سنا ثغرك
  • وقد ننسى أمانينا
  • وقد ننسى مُحبينا
  • وقد ننسى طلوع الشمس في غدنا
  • وقد ننسى غروب الحلم من يدنا
  • ولن ننسى مآذننا
  • ستجمعنا دماء قد سكب
  • وأحلام حملناها
  • وأمجاد كتبناها
  • وأيام أضعناها
  • ويجمعنا و يجمعنا و يجمعنا
  • ولن ننساكِ لن ننساكِ يا قدس
  • ونرى حملنا مع حلم شاعرنا الكبير فاروق جويدة عندما يقول:
  • مازلت أحلم
  • أن أرى في القدس يوما
  • صوت قداس يعانق ليلة الإسراء
  • ويطل وجه الله بين ربوعنا.
اقرأ ايضًا :-  عبارات جميلة عن الصداقة الحقيقية

وبيروت لبنان لم تغب عن شاعرنا المبدع فاروق جويدة ففي قصيدة بعنوان (يا زمان الحزن في بيروت) والتي ضمها ديوانه (شيء سيبقى بيننا) يقـول:

  • برغم الصمت والأنقاض يا بيروت
  • مازلنا نناجيكِ
  • برغم الخوف والسجان والقضبان
  • مازلنا نناديكِ
  • برغم القهر والطغيان يا بيروت
  • مازالت أغانيكِ
  • وكل قصائد الأحزان يا بيروت
  • لا تكفى لتبكيكِ
  • ويقول أيضا:
  • وسيف الله يا بيروت رغم الصمت
  • سوف يظل يحميكِ
  • ويا بيروت
  • يا نهراً من الأشواق
  • عاش العمر يروينا
  • ويا جُرحاً سيبقى العمر كل العمر
  • يؤلمنا ويشقينا
  • وفى نفس القصيدة يقول شاعرنا:
  • غدوتِ الآن يا بيروت بركانا
  • كبئر النار يحرقنا
  • ويسرى في مآقينا
  • حرام أن نراكِ اليوم وسط النار
  • هل شلت أيادينا؟

شعر مكتوب بالفحصى عن الوطن:-

وأبدع فاروق جويدة وقال:

  • إن الموت ضريبة عشق الوطن
  • إن الحبَّ سيصبح يوما
  • أجمل وشم للأكفان
  • أن الموت سيصبح عرسا
  • يُنسينا كل الأحزان
  • ويقول أيضا في نفس القصيدة:
  • لكن سيناء اختارت كيف تموت؟
  • لتبكيها كل الأشجار
  • اختارت أين تموت؟
  • لتصبح عطراً للأزهار
  • اختارت أن تبقى رسما
  • فوق الطرقات على الأنهار
  • ثم يقول:
  • وسناء اختارت
  • كيف تموت بداءِ العشق
  • لتحملنا خلفَ الأسوار
  • فماذا نكتب بعد اليوم…
  • حين يصير الدم مداداً
  • فلتسقط كل الأشعار.

وقال أيضاً في حب العراق:

  • طفل صغير‏..
  • ذاب عشقاً في العراق
  • كراسة بيضاء يحضنها
  • وبعض الفل‏ بعض الشعر والأوراق
  • حصالة فيها قروش
  • من بقايا العيد‏ دمع جامد
  • يخفيه في الأحداق
  • عن صورة الأب الذي
  • قد غاب يوما‏ً لم يعد
  • وانساب مثل الضوء في الأعماق
  • يتعانق الطفل الصغير مع التراب
  • يطول بينهما العناق
  • خيط من الدم الغزير
  • يسيل من فمه
  • يذوب الصوت في دمه المراق
  • تخبو الملامح‏..‏ كل شيء في الوجود
  • يصيح في ألم ‏:‏ فراق
  • والطفل يهمس في أسى‏:
  • أشتاق يا بغداد تمرك في فمي
  • من قال إن النفط أغلى من دمي؟‏!
  • وبرغم كل هذا فالغد يحمل الآمال مع الفجر القادم ونلمح هذا في قول شاعرنا:
  • بغداد لا تتألمي
  • مهما تعالت صيحة البهتان
  • في الزمن العمى
  • فهناك في الأفق البعيد صهيل فجر قادم
  • في الأفق يبدو سرب أحلام
  • يعانق أنجمي
  • مهما تواري الحلم عن عينيك
  • قومي‏ واحلمي
  • ولتنثري في ماء دجلة أعظمي
  • فالصبح سوف يطل يوماً
  • في مواكب مأتمي
  • ( الله أكبر) من جنون الموت
  • والزمن البغيض الظالم
  • بغداد لا تستسلمي
  • بغداد لا تستسلمي
  • من قال إن النفط أغلي من دمي؟!
اقرأ ايضًا :-  عبارات عن اليوم العالمي للغذاء

شاهد ايضًا : شعر عن حب الوطن مكتوب

خاتمة شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى:-

وفي الختام الوطن أمانة يجب أن نحميه ونرعاه وخاصاً وطننا العرب العظيم الذي لا ملاذ ولا قيمة لنا بدونة فيا أبناء الوطن العربي يا قادة وحكام الدول العربية اتحدوا جميعاً وتجمعوا لبناء هذا الوطن وللحفاظ على اتحادنا وإلمام ما بقي منا وحل مشكلاتنا مع بعضنا البعض دون تدخل من الغرب في خصوصيات وشؤن العرب ولن يكفي شعر عن الوطن العربي مكتوب بالفصحى للحث والإلزام وضرورة الاتحاد والتجمع وإزالة الحدود الفكرية والحدود في التعامل وضرورة التعاون معاً لبناء وطن عربي قوي لا يُهزم ولا يوجد فيه خائن أو عميل فاتحدوا

أترك تعليق