حكم وأقوال

شعر عن حب الوطن مكتوب

شعر عن حب الوطن مكتوب

إن الوطن هو أجمل وأحب الأماكن إلى قلوبنا، لا يوجد شعراً أو كلماتاً، قد تستطيع أن توصف مشاعر الحب التى توجد بداخلنا، فمهما حدث فى الوطن، ومهما تعرض لأى مشاكل من داخل أبنائه، أو من الخارج فسيظل مكانته عالية، وسيكون دائماً فى قلب وروح كل مصرياً، فالإنتماء للوطن والولاء له، هى أجمل المشاعر التي تولد بداخلنا منذ الصغير، وتكبر معنا كلما كبرنا.

حكم وأقوال لحب الوطن

الغربة فى الغربة حلال، أما الغربة فى الوطن فقاتلة، فهذه الجملة توضح مدى الوجع والألم، الذى يشعر به من يتغرب عن وطنه، فيشبهها بأن الغربة داخل الوطن حلالاً، لا تسبب أى شيئا للإنسان، لكن الغربة خارج الوطن فسوف تكون قاتله، ليس أى شخصاً يستطيع أن يتحملها.

من أجلِ أن لا تكسرَ الشظايا زجاج الوطن غلفوه، بالشهداء، فبالرغم من أن وجود الكثير من الشهداء من أكثر الأحاسيس حزناً، ولكنها تقوم بعمل هالة ربانية حول الوطن فتحمية وكأن روح تلك الشهداء تحاط بوطنهم، وترعاه.

إن وطن المسلم دينه فحيثما صاح المؤذن الله أكبر فثمة وطنه، فمهما تغربنا وسافرنا، فوطننا هو وطن الدين الإسلامي، فأى مكان نستطيع أن نسكن به أو نهاجر إليه، سيكون ملجئاً، ولكن على شرط أن يوجد به أذان الإسلام، وإقامة الصلاة به.

المال فى الغربة وطن، والفقر فى الوطن غربة، هناك الكثير من الشباب الذين يميلون للغربة، بحثاً عن المال ولكن مهما كان الأموال التى يتم ربحها من الخارج، فسيشعر الإنسان بغربته خارج وطنه، وسيشعر بالأمان حتى وإن كان فقيراً داخل وطنه.

⇐ شاهد أيضاً : حقيقة زيادة ساعات اليوم الدراسي بالمدارس

أجمل العبارات لحب الوطن

  • فى بلدنا يتصارع من لا يستحق حول من يحكم، ويموت من يستحق لأنه كان بالوطن يحلم، ففى وطننا نجد أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يرون أنهم، هم الأصلح لحكم شعب مصر، بالرغم أن ليس جميعهم يستطيعون تحمل تلك المسئولية، ولكن حباً فيى السلطة، ونرى أشخاصاً أخرون يموتون بغير حق، من أجل أن يحمون هذا الوطن، وينتظرون لمحات من مستقبل ناجح له.
  • أن يكون الإنسان مع رفيق له حمل السلاح ومات فى سبيل الوطن، شيء ثمين لا يُمكن الإستغناء عنه، فالأشخاص الذين يخدمون في الجيش والحروب فى سيناء، ويرون رفقائهم الذين عاشوا معهم فترة من الزمن، يموتون أمام أعينهم من أجل الوطن، فلا يوجد أى إحساساً مهما كان أليماً، سيشعرون به بعد الشعور بتلك المشاعر.
  • قد أخطأنا حين إعتبرنا أن الوطن هو الماضي فقط، أما خالد فالوطن عنده هو المستقبل، فالإنسان الذكى هو من لا يسمح لماضيه، أو لأى مشكلة يتعرض لها أن تكن عقبة نحو كرهه لوطنه، فالوطن خالد، لن يزول بينما الإنسان فهو فان، لذلك علينا بالتفكير نحو المستقبل ومحو الماضى بعواقبه ومشكلاته.
  • سِر دون أن تلتفت للخلف، سِر وغض الطرف، الغُربة وطن إن كانت جدران بيتك تهتز من شدة الخوف، فهذا الشعور مؤلماً للغاية، فلن يشعر بتلك المقولة سوى الذي شعر بها، وشعر بالخوف والقلق داخل وطن أخر، ليس بوطنه، مرض ولم يجد من يعطيه الدواء، تعب ولم يجد من يكافئه علي ذلك التعب فى العمل، فمهما كان الوطن يوجد به الكثير من المتاعب، فلم تكن مثل المتاعب التى يشعر بها الإنسان وهو خارج وطنه.
اقرأ ايضًا :-  عبارات إرشادية عن العنف الأسري ضد الأطفال

⇐ شاهد أيضاً : تفعيل جهاز البصمة لضبط حضور وغياب المدرسين

شعر وأقوال مكتوبة عن حب الوطن

لأن الوطن باهض الثمن.. زاد سعر البترول مقابل رخص الكفن، فلقد مات الكثيرون فى الخارج الذين يذهبون للعمل فى الدول العربية لإستخراج البترول، ولم يكن لهم أى ديه، فلقد زاد سعر البترول مقابل موت الكثيرون ووضعهم فى كفناً ليس له ثمناً.

إن الوطنى الحقيقى هو من يرى بلدته فى كل قسم من أرض الوطن وكل سكان الوطن لديه أهل وجيران وخلاّن، كلنا نعيش فى أوطان جغرافية فقد نتحرر بعد، حتى نعيش فى الوطن الرمزى الذى نستحقه ويستحقنا، فكثيراً ما نحلم بوطن خالى من الدماء، من الحروب، من الفقر والذل، فهذا الوطن هو الوطن الخيالي، الذي يسكن خيالنا، ولكن الشخص الوطنى هو الذي يتعامل مع وطنه مهما بلغ من الأسى، بأن يراه من أفضل الأوطان، ولا يكن متطرفاً فى تعاملاته، فالجيمع داخل الوطن أخوه وجيران.

لا أجهزة تنصت فى الوطن العربي فى أي مكان، لأنه فى الأصل لا أحد يتكلم، لا يوجد شيئاً يستدعى بأن يتصنت عليه العالم فى وطننا، فكل شيئاً يوجد فى ذلك الوطن يكن مرئياً للعالم أجمع، لا توجد أسرار فنحن نمتلك وطناً بلا أسرار.

سجن الوطن ولا حرية المنفى، فمهما واجهتم داخل الوطن، فلن يكون بمثل جنه البراح، فقد يكون الوطن صعباً فى المعيشة، ولكنه أهون بكثير من الجنة التى قد تشعرون بها فى المنفى، الذى لا يوجد من يضمد جراحك به.

اقرأ ايضًا :-  حكم وأقوال دينية مؤثرة ورائعة

كان الوطن الذى إجتاح كل إبتساماتى فى الغربة، فالمتغربين بمجرد التذكر شوارع وأحياء الوطن، ضحكاتهم وبكائهم بداخله فيبتسمون، لأنه ملئ بالذكريات التى عند تذكرها يشعرون بمرارة الغربة.

كل شئ ممكنا فى وطن من فوق قبوره تبرم صفقات الكبار، وتحت نعال المتحكمين بمصيره يموت السذج الصغار، فهناك الكثير من رجال الأعمال الذين يقومون بإبرام صفقاتهم، على حسب صحة وحياة الإنسان، فيترتب عليها الموت للساذجون والباحثون عن المال مقابل أى شيئاً، فهذا حقاً هو العذاب داخل الوطن.

⇐ شاهد أيضاً : حقيقة تقسيم العام الدراسي إلى أربع فصول دراسية

شعر وأقوال عن الإنتماء للوطن

  1. لكل وطن رائحة ليل خاصة به، فحقاً هل تأملتوا في سكون ليل الوطن، ورأيتم الرائحة التى تنبعث بعد هطول الأمطار، هل شعرتم ببرودة الشتاء اللذيذة، فهذا ما يجعل كل الألام تطيب من أى جراح.
  2. التفوق فى مجال العلم والتكنولوجيا يعزز شعور الفخر بالوطن، فيحتوي وطننا على نخبة كبيرة من الفقهاء والعلماء والأدباء، الذين حصلوا على الكثير من الشهادات التقديرية، الجوائز كجائزة نوبل، فكل تلك الأعمال تعود للوطن، لأنه هو السبب فى وجود مثل تلك الأشخاص بداخله، لذلك فعلينا أن ننتج ونكتشف ونخترع، حتى نجعل وطننا دائماً غنياً بمثل تلك الأشخاص.
  3. الأم والوطن لا يمكن المزاح فيهما، إنهما مقدسان، فلكل وطن قداسيته، مثل الأم فهل يمكن لأحد أن يسئ إلى والدته، أو يهينها، وكذلك الوطن لا يمكن المساس به، أو التلفظ بأى لفظ سيئاً نحوه، مهما بلغ الأمر، فهذا أمراً غير قابل للتهاون به.
  4. أعظم ما تعلمته من نظام الرئيس مبارك، هو  كيف ينهزم وطن دون أن يحارب، وكيف يتحلل مجتمع دون أن يموت، على الرغم من أن كان نظام مبارك سيئاً، إلا إننا شاهدنا الأسوأ منه بكثير، فتنحي مبارك عن الحكم، كشف عن ضياع وطن، وموت شعبه، ومحو أحلام ومستقل، فكل ما يمكننا أن نقوله هو أن أصبح لا يوجد لأي شخصاً حقاً داخل وطنه، فضاعت الحقوق مع ضياع أهلها.
  5. لا يسكن المرء بلاداً، بل يسكن لغة، ذلك هو الوطن ولا شيء غيره، يكفي أن وطننا لغته هى اللغة العربية، والتى هى لغة سيدنا أدم وسيدنا محمد صلي اللعه عليه وسلم، فيكفي أن القرأن الكريم باللغة العربية وهى لغة وطننا، فكيف لا نرى كم هذا الجمال الذى نحاط به، عندما يتردد الأذان ويقال الله أكبر فى هذا الوطن الرائع.

أترك تعليق