بحث عن مشكلة تلوث المياه وكيفية علاجها doc

بحث عن مشكلة تلوث المياه وكيفية علاجها doc

بحث عن مشكلة تلوث المياه وكيفية علاجها doc، إن مشكلة تلوث المياه هي مشكلة يتعرض لها الكثيرون، حيث يوجد عدد كبير من المدن التي تعاني منها، ونجد أن تلك الأزمة وصلت إلى المدن الحضرية بعد أن كانت تقتصر على مدن الريف فقط، ولهذا فإن جميعنا نعرف جيداً الأسباب التي أدت إلى تلوث المياه، سواء مياه الصرف، أو مياه الشرب أي نهر النيل الوحيد الذي نشرب منه جميعاً.

ولهذا فإن أزمة تلوث المياه سنجد لها مجموعة من الحلول المختلفة معاً، للوقاية من الأمراض التي تترتب على تناول الإنسان شرب المياه الملوثة، وحماية أطفالنا من التلوث الذي يحيط بهم، وسيزداد كلما إزدادت أعمارهم، ويتحول من الأسوأ فأسوأ.

شاهد ايضًا : بحث عن اللغة العربية وأهميتها مع المراجع

بحث عن مشكلة تلوث المياه وكيفية علاجها:

العوامل والأسباب التي أدت إلى تلوث المياه:

إن هناك العديد من العوامل والأسباب التي أدت إلى تلوث مياه نهر النيل، والبحيرات الأخرى التي تتفرع منه حتى يمكنها أن نعتمد عليها لنسقي الزروع لتنبت لنا الثمرات، وتلك التلوث أتى في البداية عندما كان يقوم الإنسان بالتكاسل ويقوم بغسيل الصحون على ضفاف الأنهار، ومن ثم يقوم برمي المخلفات التي تنتج عنها داخل المياه.

ولأن لا يوجد تكرير لتلك المياه فتظل راكدة لا تتغير، فتحتفظ بكل الملوثات داخل المياه سواء في البحيرة الصغيرة أو في النهر، حتى تنتقل مع الأيام على الشاطئ من الخارج أي على ضفاف النهر الطينية، وهذا يترتب عليه ظهور مخلفات كثيرة منها الحديدة، ومنها الأكياس البلاستيكية، وغيرها من الأنواع الأخرى التي تجعل الجميع يقوم بالتقليد ويتبع نفس العادة السيئة.

اقرأ ايضًا :-  بحث عن أهم الاكتشافات الجغرافية الحديثة

فإن إتباع العادات السيئة عادة مصرية قديمة، فيرى الجميع من يسلك الطريق الخاطئ ويتبعونه، بالرغم من أن الجميع يعرف جيداً أنه خاطئ، ولكنه السهل ولهذا فيرونه الأفضل، ولا يحصد شخصاً السلبيات الناتجة عن تلك العادات سوى الذين إتبعونها، ولكن في هذه اللحظة سيحصدها الجميع سواء فاعلينها أو الذين لا يفعلونها.

شاهد ايضًا : بحث عن السياحة في مصر باللغة العربية

أخطر العادات السلبية لتلوث المياه

  • ومن أخطر العادات السلبية لتلوث المياه، هي أن يقوم بعض الأشخاص السيئون بالعمل على إفساد كل ما هو جميل، فالأنانية تجعل بعض الأشخاص تفعل أمور خاطئة من أجل حماية أنفسهم من التعرض للمشكلات، مثل أن يترك جار بعض أكياس القمامة أمام منزلاً يبعد عنه مترات في الليل الداكن.
  • كما أن هناك بعض الأأشخاص الذين يتركون مجاري الصرف الصحي تسيل في الشارع حتى تجعل الشارع بالكامل يوجد به مياه لها رائحة كريهه لا يمكن تحملها، لأن كل واحداً يرى أنه على الأخر أن يقوم بالتصليح، يجب أن يبادر أي شخصاً بحل المشكلة حتى وإن لم يكن هو الذي تسبب في إنتشارها.
  • ومن العادات السيئة الأخرى التي تضر بالبيئة وتتسبب في تلوث المياه، هي أن لا يقوم الكثيرون بالكشف الدائم عن مواسير المياه، وهل هي صالحة للشرب أم يوجد بها صدأ، لأن هذا الصدأ سيترتب عليه حدوث الكثير من المشكلات عند التعود على شرابها من دون أن يشعر الإنسان، ولهذا فيجب حدوث كشف دورى لمواسير المياه.
  • وأيضاً هناك عادات أخرى تسببت في حدوث تلوث للمياه متكرر هو إستخدام النهر لصرف المهملات، وهذه العادة يفعلها الأشخاص الذين يسكنون بالقرب من نهر النيل، أو خاصة المصانع التي تترك ورائها مخلفات إذا تم الكشف عنها ستتسبب في القبض عليهم، لأنها مواد سامة، فيتخلصون منها في مياه نهر النيل، مما يترتب على تلك المواد السامة موت الإنسان في سن صغير بدون أن يحدث له أي مقدمات، فنحن نضر بمجتمع كامل بسبب عادات نقوم بإتباعها خاطئة ونتوارثها ونقوم بتقليد الأخرون.
  • كما أن هناك عادات أخرى خطيرة تتسب في حدوث تلوث للمياه وهي وجود العديد من الأنهار في الأماكن السياحية التي لا يحدث لها تنظيف فوري، أو على الأقل تنظيف دوري، مما يتسبب في إنتشار بكتيريا وفيروسات خطيرة تنشأ أمراض جلدية، وعضوية للإنسان ويتعايش مع مشكلة كبيرة والسبب غير معروف.
اقرأ ايضًا :-  بحث كامل عن التكنولوجيا الحديثة

شاهد ايضًا : بحث عن حماية البيئة وتجميلها والمحافظة عليها

حلول ومناقشات لحل مشكلة تلوث المياه:

يجب أن يعقد مجموعة من المؤتمرات التي يجب أن يوجد مبادرة لها حتى يجدون حل لمشكلة تلوث المياه، لأن تلك المشكلة تهدد بأطفالنا وشبابنا، وتمحي الكثير من المصداقية التي وجدت عليها بلادنا، فمنذ زمن بعيد تغنى للمياه التي نشرب منها بأنها من يشرب من نيل بلادنا مصر فبالتأكيد يعود إليها مرة أخرى.

ولهذا يجب أن تظل صورة المياه بنفس الصفاء والشفافية مثلما كانت وأكثر، ولهذا فإن من أهم الحلول التي يجب أن يتم التصرف بها هي أن :_

  1. عمل قنوات جديدة تسير فيها المياه ويتم تكريرها بها بأكثر من فلتر للتأكد بأن هذه المياه لم يعد بها شوائب أو أتربة نهائياً، وليس بدرجات متفاوته فقط.
  2. يجب أن ننظر لقضير مشكلة سد النهضة بعين الخوف، لأنها إذا نفذت فسيواجه المصريون جفاف ليس للشراب فقط، بل، والأكثر من ذلك أن تلك المشكلة ستصل إلى أن لا يوجد زراعة في بلادنا.
  3. إنشاء أسواء عالية وأسلاك شائكة حول ضفاف نهر النيل، وأي بحيرة كبيرة تسير بها المياه، من أجل أن لا يقوم البعض بإلقاء مخلفاتهم بها، فبالتالي لن يحدث تلوث للمياه.

وايضًا:

  1. العمل على زيارة البلدان الريفية ومعرفة الأخطاء التي يتم إتباعها حتى نقوم بتوصيل مياه للشرب، ومياه لإنبات الثمرات نظيفة، وبالتالي فبهذا الشكل سنكون قد حللنا مشكلة يعتبرها الكثيرون مشكلة حياتهم، والسبب الرئيسي في مرضهم.
  2. يجب أن ننزع كل المتطرفات التي تحيط بأي مكان يوجد به بحر حتى نحافظ على المياه من أن لا تبقى ملوثة، لأن هناك الكثير من الصيادون يقومون بإصطياد الأسماك من البحار، وثم بعد تنظيفها يقومون برمي الما قاموا بتنظيفه في البحر مرة أخرى، فهذه الأشياء الملوثة تتسبب في موت الآسماك، وتلوث المياه وسطحهعا يظهر عليه تلك الأشياء لفترات طويلة.
  3. العمل على وجود عزل كامل للسفينة التي تحمل فوقها الزيوت، لأن تساقطها يسبب في كارثة كبيرة وتكون السبب الأساسي في مشكلة تلوث المياه، ولهذا يجب التركيز عليها، لأن الأمر لا يمكن التهاون به.
  4. قوموا بعمل عزل للمواسير من الداخل.
اقرأ ايضًا :-  بحث حول دور المواطن في المحافظة على الامن

دور الدولة في مشكلة تلوث المياه:

دور الدولة هو أن عليها أن تتكفل بكافة المشكلات التي تواجه الشعب وتعمل على حلها جميعاً، لأن مشكلة تلوث المياه ليست مشكلة يمكن أن نغفلها أو نتجاهلها، فهي تهدد بحياتنا جميعاً، ويجب القيام بتنفيذ الحلول السابقة بشكل سريع، لأن هذه المشكلة في تزايد مشتمر ولا نعرف ما الدرجة التي من الممكن أن تصل إليها وتصبح أسوأ مما هي فيه.

يجب أن نركز على جميع الجهات المختصة، لأنها هي التي لديها الدور الأكبر في إيجاد حلول أكثر وأهم مما وصل إليه الأخرون، فقوموا بالمبادرة وسنتكاتف من أجل حل قضية تلوث المياه، وعلاجها والمحافظة عليها من التلوث مرة أخرى.

 

تعليق 1

  • تحياتي لك استاذ …… انت قلت في حديثك ان سد النهضة سياثر تاثير جامد علي مستوي جمهورية مصر العربية من الناحية المياه الشرب والزراعة , هذا الحديث غير صحيح ان مصر سياثر علي مستوي الزراعي والبشري. مصر سيكون كما هو من قبل او ربما يكون افضل من السنين الماضية وهذا ما اقول انا

أترك تعليق