أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال

أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال

أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال، الله مقسم الأرزاق وموزعها فمنا من كان رزقه مال ومنا من كان رزقه أولاد ومنا من كان رزقه صحة وغيرها من الأرزاق والنعم التي يجب أن نحمد ربنا عليها، فمن حمده زادة ولن تكفي أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال في وصف ضرورة الصبر على الرزق فالله يرسل الرزق لنا في موعده وقت ما يشاء هو، ويجب أن نحمد الله حمداً كثيراً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه على كل عطاياه وعلى رزقه كله، علينا أن نصبر على رزق الله فالرزق بمعاد لا يؤجله الله وهذه ثقة العبد في ربه وللسلف أقوال عن الرزق وضرورة انتظاره ومنهم الحسن البصري ولذلك سأقدم لكم اليوم في هذا المقال بعض من أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال فتابعوا.

الحسن البصري:-

هو الحسن بن يسار البصري ويكنى بأبي سعد، ولد قبل انتهاء خلافة عمر بن الخطاب بسنتين كان واحداً من علماء أهل السنة والدين ومن أهم الأمة في هذا العصر، تربي في بيت النبي صلي الله عليه وسلم وهذا ما ساعده بالالتحاق ومجالسة الصحابة، انتهى من حفظ القرآن الكريم وهو بالعاشرة من عمره، كان لحسن البصري منزل مبارك ومشرف فهو تربي في بيت الرسول وأرضعته السيدة خديجة وأم سلمية رضي الله عنهما وأرضاهم كان حسن المنظر، ذهب إلى البصرة لتلقي العلم، كان الحسن البصري رضي الله عنه حزين وهذا ما كان يحزن كل من حوله أفتاه الكثير من الناس وذكرت قصة أن آتاه شاب يشكي له أنه لا يثبت في الصلاة والله يعطي له كل ما يريد فقال له ألا تقيم الليل فقال لا قال : كفاك أن حرمك الله من منجاته رحمة الله عليه.

اقرأ ايضًا :-  كلمات عن الموهبة والإبداع

شاهد ايضًا : أقوال وحكم عمر بن الخطاب رضي الله عنه

الرزق من عند الله فأصبر واحتسب:-

الله موزع الأرزاق ويرسل لكل واحد رزقه في ميعاده، فكلاً منا منذ ولادتنا ومكتوب على جبينة رزقه ويعاده علينا أن نرضي بقضاء الله حتى يرضينا الله بقضائه وعلينا أن لا ننظر لغيرنا في رزقه فلا تعلم ماذا أخذ منه الله لكي يعطيه ما تحسده عليه الآن، أعلم أن الله في حُسن ظن عبده به ولذلك يحب أن تصبر وتحتسب.

شاهد ايضًا : حكم شكسبير عن الحب والحياة، أجمل ما قال

أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال:-

وإليكم أفضل ما قال الحسن البصري في الرزق:

  • الدنيا أحلام نوم أو كظل زائل وإن اللبيب بمثلها لا يخدع.
  • ما ألزم عبد ذكر الموت إلا صغرت الدنيا عنه.
  • من عرف الموت هانت عليه مصائبب الدنيا.
  • إذا لم يعدل المعلم بين الصبيان كُتِبَ من الظلمة.
  • لكل أمة وثن، وصنم هذه الأمة الدرهم والدينار.
  • بأس الرفيقان: الدينار والدرهم، لا ينفعانك حتى يفارقاك.
  • اِصْحَب الناس بأي خلق شئت يصاحبوك.
  • المصافحة تزيد في الود.
  • من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره.
  • ما نظرت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية ؟ فإن كانت طاعته تقدمت، وإن كانت معصية تأخرت
  • من ساء خلقه عَذَّبَ نفسه.
  • ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرامم
  • الزهد في الدنيا يريح القلب والبدن.
  • إن المؤمن في الدنيا غريب لا يَجزع من ذلها ولا يُنافس أهلها في عزها.
اقرأ ايضًا :-  أقوال وحكم عمر بن الخطاب رضي الله عنه

أقوال الحسن البصري:-

  • اصحب الناس بمكارم الأخلاق، فإن الثراء بينهم قليل اثنان لا يصطحبان أبداً : القناعة والحسد ، واثنان لا يفترقان أبداً الحرص والحسد .
  • أهينوا الدنيا، فواله لأهنأ ما تكون إذا أهنتها.
  • إنما الفقيه الزاهد في الدنيا، الراغب في الآخرة احذر ممن نقل إليك حديث غيرك، فإنه سينقل إلى غيرك حديثك.
  • إن الحسد في دين المسلم أسرع من الآكلة في جسده.
  • عظ الناس بفعلك، ولا تعظهم بقولك.
  • ما رأيت شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل.
  • إنما أنت أيام مجموعة، كلما مضى يوم مضى بعضك.
  • لولا العلماء لكان الناس كالبهائم.
  • ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل.
  • أيها الناس ! احذروا التسويف ، فإني سمعت بعض الصالحين يقول : نحن لا نريد أن نموت حتى نتوب، ثم لا نتوب حتى نموت.
  • إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداوماً في طاعة الله، فبغالك وبغاتك- أي طلبك مرة بعد مرة – فإذا رآك مداوماً ملـَّكَ ورفضك، وإذا كنت مرة هكـذا ومرة هكذا طمع فيك.
  • ما رأيت مثل النار نام هابرها، ولا مثل الجنة نام طالبها.
  • تفـقـَّـد الحلاوة في ثلاثة أشياء : في الصلاة والقرآن والذكر، فإن وجدت ذلك فأمضي وأبشر، وإلا فاعلم أن بابك مغلق فعالج فتحه.
  • ابن آدم ! إنما أنت ضيف، والضيف مرتحل، ومستعار، والعارية مؤدىة ومردودة، فما عسى ضيف ومقام عارية .
  • لله در أقوام نظروا بعين الحقيقة، وقدموا إلى دار المستقر.
اقرأ ايضًا :-  كلام حكم ومواعظ عن الدنيا

أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال:-

  • رحم الله امرءاً نظر ففكر، وفكر فاعتبر فأبصر ، وأبصر فصبر .
  • لقد أبصر أقوام ثم لم يصبروا فذهب الجزع بقلوبهم، فلم يدركوا ما طلبوا، ولا رجعوا إلى ما فارقوا، فخسروا الدنيا والآخرة، وذلك هو الخسران المبين.
  • و اذكر يا أمير المؤمنين إذا بعثر ما في القبور و حصل ما في الصدور فالأسرار ظاهرة و الكتاب لا يغادر صغيرة و لا كبيرة إلا أحصاها.
  • من ساء خلقه عَذَّبَ نفسه.
  • إن الله جعل الصوم مضمارا لعباده ليستبقون إلى طاعته.

شاهد ايضًا : حكم وأقوال عن العلم والأخلاق

خاتمة أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال:-

وفي الختام من رضا بقضاء الله و رزقه أرضاه الله ولن يكفي أقوال الحسن البصري في الرزق، أجمل ما قال في وصف الرزق فهذا العالم الجليل الذي تربي في بيت النبي و تربي وسط الصحابة كلام حق وصحيح ويجب على العبد أن يفهم أن الله سيرسل له رزقه حين يشاء ويجب علينا أن نصبر ونحتسب وننظر فرج الله ورزقه الواسع فرزق الله كله خير ويجب أن نقول دائماً وأبداً الحمد لله.

أترك تعليق