بحث علمي عن التدخين كامل

بحث علمي عن التدخين كامل، إن أكبر دليل على أضرار التدخين والسجائر، هو الرسوم الموجودة على علب السجائر من رسوم بشعة ترهق العين الناظرة إليها، مع مقولة أن التدخين يدمر الصحة ويسبب الوفاة، التي توجهها وزارة الصحة لتخلي مسئوليتها عن الضرر الذي سيحدث للإنسان بسبب استمراره في هذه العادة السيئة.

مقدمة بحث علمي عن التدخين

إن حرق أنواع نباتات معينة تم زراعتها وتصنيعها بطرق معينة، وإضافة بعض المواد عليها، لتظهر بهذا الشكل الموجود عليه السجائر وكل نفس يدخنه الإنسان هو حرق لمادة التبغ الموجودة داخل السجائر والنيكوتين، فهو في كل مرة يقوم بها الإنسان يدمر الأجهزة الداخلية مثل الكلى وتليفها والرئة وتأكلها، ومع كل مرة يقوم فيها الإنسان بالتدخين يدمر خلايا المخ ووظائفه ويصبح أدائها أقل.

إن التدخين ليس مجرد سجائر يحرقها الإنسان ويتحمل أضرارها فقط، بل كثرة التدخين يدمر المناعة داخل جسم الإنسان، فتجد دائماً الشخص المدخن مصاب بالأمراض بشكل مستمر، وأدوية المضاد الحيوي غير قادرة على معالجتها ومقاومة المرض والبكتريا الموجودة داخل جسد الإنسان المدخن.

فتجده مصاب دائماً مصاب بالفشل الكلوي، وأمراض الرئة التي تسبب له الكحة الدائمة وتجريح الحبل الصوتي مما يتسبب في عدم القدرة على الكلام.

شاهد أيضًا: مقال عن التدخين مقدمة وعرض وخاتمة

التدخين يسبب الأمراض السرطانية الخطيرة

وفي بعض الأحيان فقد النطق، كذلك الأمراض الخطيرة كأمراض سرطان المخ والرئة والدم، هذه الأجهزة من أصعب الأجهزة التي من الممكن وقايتها عند إصابته بهذا المرض الصعب المؤدي في اغلب الأحيان إلى الوفاة.

لأن عندما تكن هناك بعض المناطق مصاب بأمراض سرطانية في درجة متأخرة من الصعب علاجها، يلجئ الطب إلى استئصال هذه الأماكن لوقاية الإنسان وباقي الأجهزة الأخرى من المرض والعدوى، أو تنتقل وينتشر المرض بالجسم كله.

ولكن ماذا كان هذا المرض منتشر بالجسم كله كالدم فمن الصعب علاجه خاصةً، بعد أن قام المدخن بتدمير الجهاز المناعي، وإصابة المخ بالأمراض السرطانية نتيجة التدخين من الأجهزة التي لا يمكن استئصالها ويتم علاجها، ويأخذ فترات طويلة وفي الأغلب تكن النهاية هي الوفاة للأسف، التدخين هو السلاح الذي يحمله الإنسان ليقتل به نفسه بالبطيء.

مدى أثر ضرر التدخين على الفرد والأسرة

التدخين يجعلك تدمر أسرتك من عدة جوانب أولهم، الدخان الذي يخرج من حرق هذه السجائر يؤذي الأسرة وخاصة الأطفال، التي تملك أجهزة مناعة في بداية نشأتها.

بدلاً من أن تقوم بتنميتها والمحافظة عليها تقوم بتلفها وقتل المناعة لدى الطفل، فتأثير السجائر على الشخص المدخن أقل من الدخان الذي يقوم باستنشاقه أفراد الأسرة، هذا جانب واحد فقط من عدة جوانب فعلى جانب أخر، الأب قدوة داخل الأسرة منذ أن يكن رب أسرة وأبنائه يرون فيهم القدوة والمثل الأعلى الذين يحتذون به ويقتدون به.

فتجده يقلد الأب في كل شيء ملابسه طريقة مشيه طريقة طعامه، كذلك يجد أن عمل أبيه هو عمله في المستقبل، فإذا كان أبيه طبيب تجده يقلده في ارتداء زي الطبيب وتجد ألعابه تميل لأدوات الطبيب كالسماعة ودائماً يقوم بالكشف على من حوله حتى ألعابه معتقداً بذلك.

أنه يفعل كما يفعل والده، ويبدأ الأب وأفراد الأسرة يقوموا بتحفيزه في الأسباب التي تساعده في أن يصبح طبيب، مثل ضرورة الاجتهاد في المذاكرة وعدم تضيع الوقت بدون جدوى، وإذا كان الأب رجل شرطي تجد أبنه يقلده في زيه، وألعابه تميل إلى حمل الأسلحة كما يفعل أبيه.

لأن الأب قدوة وهذا ما وجد أبيه يفعله وهو يفعل كما يفعل أبيه، بالطبع إذا وجدك أمامه مدخن فهذا ما سيفعله مثلك لأنك القدوة التي لا يراها تفعل شيء خاطئ، بل كل ما تفعله صواب وحين يفعل مثلك كيف ستعاقبه عندما يخبرك أنه يفعل مثلما تفعل أنت، وأنه إذا كان أمر خاطئ ما الذي يجعلك تفعله، وفي هذا الوقت إن نفذ كلامك، فسوف يمتنع عن هذا الفعل أمامك فقط خوفاً من توجيه العقاب له، لكن في الواقع هو لم يقتنع بأي شيء من الذي أخبرته به، ولن يمتنع شخص عن فعل معين طالما غير مقتنع به.

شاهد أيضًا: عبارات و كلمات عن التدخين قصيرة ومؤثرة

ظاهرة التدخين كارثة تهدد الشباب والبنات

انتشرت ظاهرة التدخين بشكل كبير جداً، وبطريقة مؤذية نفسياً لمن يرى هذا الفعل خاصةً حين تم انتشار هذه العادة السيئة المؤذية بين السيدات، حيث أصبح التدخين بين السيدات وكأنه شيء ليس غريب على مجتمعنا، فتم ملئ المقاهي بالسيدات يقومون بشرب السجائر والشيشة أمام الجميع معتقدين بذلك أنهم متقدمين ومتحضرين، تاركين ما أمرهم به دينهم وأنه مدمر للصحة.

وأنه مشهد غير لائق بالنساء، وخاصةً حين تكون سيدة ترتدي الحجاب الإسلامي، وتقوم بالتدخين بدون أي حياء مما تفعله كيف سيكون هؤلاء النساء هم أمهات المستقبل، فنحن نقلد الغرب تقليد أعمى لا يناسب عادات المجتمع الشرقي أو تقاليد الدين الإسلامي.

بل نقلد ما هم يفعلوه من أشياء سلبية ونترك أشياء إيجابية كالازدهار والتقدم والرقي والاعتماد على النفس بل أخذنا بعض مظاهر المجتمع الغربي فقط.

أضرار التدخين على النساء

إن التدخين ينشر الضرر لدى النساء بشكل مضاعف، لأن الأم هي التي تحمل الأطفال، وإذا حدث التدخين أثناء الحمل قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بالأم والطفل معاً، فهذا يؤدي لحدوث تشوه للأجنة وإنجاب أطفال متأخرين عقلياً.

فالأم التي لم تدرك جيداً مدى الضرر التي تلحقه بطفلها وتقوم بالاستمرار في التدخين غير مراعية لأي مشاعر أمومة، وإنجاب طفل هي أكثر شخص سيكون الضرر منه من ضعفه والمعاملة الخاصة التي يحتاجها.

وفي بعض الأحيان قد يكن التدخين سبب في ألا تصبحين أماً، لأنه يصيب بالعقم لأغلب السيدات المدخنة لن يتركه من أمراض مؤثرة في الرحم لدى المرأة قد يصل إلى استئصاله في بعض الأحيان.

العوامل التي تساعد في انتشار التدخين

ينتشر التدخين بين الشباب خاصةً في فترة المراهقة، حيث أنها من أخطر المراحل التي تؤثر بنسبة كبيرة في حياة شخصية الفرد، وبالفترات الأخيرة أصبحت منتشرة بين الشباب والبنات معاً، وأصبح لدى الأسرة دور أكبر في ضرورة الحفاظ واحتواء الأب والأم للأبناء.

سواء كانوا بنات أو أولاد، وهناك عدة عوامل مؤثرة في لجوء الأبناء لهذه العادة السيئة، أولاً إهمال الأسرة في متابعة أبنائها ومتابعة الأصدقاء، الذين يقوموا بصدقاتهم إن كانوا سيئون ويساعدوهم في الانجذاب نحو التدخين وتجربته.

هنا يكمن دور الأسرة كبير في صداقة أبنائها، لكي يقوموا بقص كل شيء على الإباء، ويقوموا الآباء، بمعالجة هذه المواقف بالأساليب السليمة وعدم الاتجاه لأساليب الضرب في العقاب، كي لا يجعلوا أبنائهم يخافون منهم ولا ينبذوا هذه الصداقة.

شاهد أيضًا: بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

خاتمة بحث علمي عن التدخين

وفي نهاية موضوعنا، لابد من قطع إنتاج هذه المواد أو المتاجرة بها، وأن يكثف العلماء جهودهم في اختراع البديل الغير مضر، الذي يساعد في الإقلاع عن تلك العادة السيئة، واختيار الأصدقاء مع الأبناء حتى لا يكن هناك من يسحبهم إلى طرق لا رجعة منها، فيقوم الآباء بتجنب سير أبنائهم في هذا الطريق منذ البداية لنتجنب الأضرار الناتجة عن ذلك، فرض عقوبات على الأشخاص المصنعين لهذه المواد السامة من خلال وزارة الصحة ورفض التصريح ببيعها والمتاجرة بها.

أترك تعليق