بحث عن غزوات الرسول ونتائجها

بحث عن غزوات الرسول ونتائجها

بحث عن غزوات الرسول ونتائجها، إن الدين الإسلامي منذ أنزله الله وهو محارب من الجميع، فالله بعث العديد من الرسل ليرسلوا الدعوة ليحاسب كل فرد عن نتيجة اختياره، ولا يقل أحد لم نعلم ما أرسلتنا به بل أرسل الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكي يكون خاتم المرسلين وقد واجه العديد من الظلم والإيذاء، وتحمل الكثير لينشر الدين الإسلامي ويكن على قدر الرسالة التي حملها.

مقدمة بحث عن غزوات الرسول ونتائجها

الغزوة هي السير من مكة إلى بلاد أخرى بهدف الحرب والنزول إلى ساحة القتال، ولكن لن يدخل المسلمين أبداً إلى مدينة هاجروا إليها إلا وقاموا أولاً ببدء إعلان السلام فيها ونشر الدين الإسلامي بدون عنف أو قتال.

فكانت الغاية من الغزوة هي الدخول إلى المدينة هذه لنشر الدين الإسلامي وتوعية البشر القائمين بالمكان، بأن هناك دين يسمى الدين الإسلامي وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول قد بعث فيكم ليأمركم بترك هذه الأصنام التي لا تنفع ولا تضر.

بل هي من صنع الإنسان الذي خلقه الله عز وجل لعبادته هو الواحد الأحد وهذا هو أمر من الله لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولابد من أن يخبر به أمته بأكملها، فهو سيسأل عنه أمام الله.

شاهد أيضًا: هل تعلم اذاعة مدرسية عن الرسول

الراع مسئول عن راعيته

فكان الرسول صلى الله عليه وسلم مثل الراعي المسئول عن أمته الذي لابد أن يخبر كل فرد فيها بالوحي الذي أنزله الله عليه، وأن يخبره بالقرآن حتى يحاسب الجميع أمام الله في يوم الحشر.

فلابد أن يفهم كل راع أنه مسئول عن رعيته فحاكم الدولة سيسأل عن رعيته فطلب الولاية ليس أمر هين أمام الله، بل هي مسئولية كبيرة جداً حسابها عند الله شديد جداً، وكانت رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم مسئوليته أصعب بكثير فهو يدعو لدين لا يعلمه الكفار الذي ظلوا لأعوام كثيرة يعبدون الأصنام.

بل وأصبحت لها كهنة ومعابد ضخمة وأصبح لكل شخص مصالحة الشخصية من هذه العبادات، فقد كانوا يأتون العرب من جميع البلاد ليقوموا بعبادة تلك الأصنام، فكيف كانوا سيتقبلون رجلاً يأتي ليهدم كل هذه الأفكار والمصالح التي غنموها من وراء هذه الأصنام الذي يريدنا أن نهدمها.

بالطبع كان الاستقبال لهم بالحرب فكانوا لا يريدون سماعه على الإطلاق، ولكن في كل هذه الأعوام التي بدأت من العام الثاني للهجرة إلى الثامن لم يقوموا في هذه الغزوات بالحرب سوى في تسع غزوات فقط.

كيف تم تقوية شوكة الإسلام

إن غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم، كانت تحدث بالسلم وفي كل غزوة ينضم عدد كبير جداً للدين الإسلامي، وتكن الغزوة التي تليها أقوى، فكلما زاد عدد المسلمين قويت شوكة الإسلام، وزادت قوته وكانت الغزوات تنجح في إقناع عدد أكبر بكثير من الذي قبله.

فكان يدخل الإسلام سادة القوم الذي كان يقتضي بهم الناس، ويدركون أن الدين الإسلامي ليس وراءه أي مصالح فردية، كما كانوا يروا في بيوت الكهنة والمعابد التي كانت تطلب منهم القرابين والهداية والأموال بحجة التقرب من الآلهة ولكيلا تسخط عليهم.

شاهد أيضًا: انشاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم

غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم

  • غزوة الأبواء تعد من أوائل الغزوات التي قام بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأستطاع أن يقوم بعمل معاهدة مع سيد القبيلة في ذلك الوقت بأن المسلمين على أرضه أمنين لا تمس بيوتهم ويضطهدون ولا تشرد أطفالهم وأن في أي وقت طلبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أجابوه
  • غزوة بدر قامت غزوة بدر على مرحلتان الأولى كانت في هوادي سفوان، وقد أستطاع المسلمين تحقيق مكاسب ولكن قد فر قائد المدينة حينها وأخذ يلاحقه رسول الله ولكن فر هارباً، أما غزوة بدر الثانية والكبرى كانت في العام الثاني للهجرة حقق فيها المسلمون انتصاراً كبيراً، ولكنهم خسروا عدد سبع وعشرون من الصحابة قد استشهدوا أثناء المعركة وما يقارب خمس وسبعون من الكفار، ولكن تعتبر تلك الغزوة،  بالرغم من استشهاد عدد كبير من الصحابة إلا أنها كانت نقطة التحول في تاريخ المسلمين، فقد استطاع أن ينالوا قوة كبيرة بعد هذه الغزوة وحشد أعداد كبرى من المسلمين.
  • غزوة بواط قد قامت في العام الثاني من الهجرة وقد دخلها رسول صلى الله عليه وسلم عن طريق الجبل، وهذا ما جعلهم يستطيعوا أن يدخلوها لأنه خالف توقعات الكفار وعادوا مرة أخرى إلى المدينة.
  • فتح مكة كان الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد عاهد أهلها على العودة إلى مكة، ولكن الكفار قد عرفوا بنقد العهد وحين علم رسول الله بذلك اعد جيشاً عسكرياً ليقوم بفتح مكة، ولكن تم الدخول إلى مكة بدون محاربة أو دماء واستقبلوا الرسول صلى الله عليه وسلم وقام الرسول بمسامحة أهلها دون أي شروط.

أهم الغزوات التي قام بها رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • غزوة العشيرة قامت أيضاً في العام الثاني للهجرة، فقد أستطاع المسلمون أن يقوموا بعدد ثمن غزوات في عام واحد فقط، وقد أوقع الرسول والمسلمون بني مدلج في مكان يطلق عليه اسم العشية هو وحلفائه ممن يتبعونه.
  • غزوة الطائف ظل المسلمون محاصرون أهلها ما يقارب الشهر وفي حين قيام غزوة الطائف قد تم فك الحصر عن أهلها وأعلنوا إسلامهم جميعاً.
  • غزوة تبوك تعد من أشهر الغزوات التي تدرك على مسامعنا جميعاً حيث إنها كانت في شهر رمضان الكريم، وكان هناك ارتفاع شديد في درجات الحرارة وكان الملمين صائمين ولم يتراجعوا أبداً عن ساحة القتال، ولكن من تراجع هم الكفار فلم يستطيع الروم أن يواجه المسلمين خوفاً منهم.
  • غزوة حنين قامت غزوة حنين في أواخر سنوات الهجرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أي في العام الثامن من الهجرة، وأستطاع المسلمين في هذه الهجرة أن يفكوا أسرى المسلمين وإطلاق سراحهم وإعطاءهم ما يريدون من أموال وكسوة لهم.

شاهد أيضًا: بحث عن غزوة تبوك بالتفصيل

خاتمة بحث عن غزوات الرسول ونتائجها

عندما ذهب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة وعلم أبو جهل بأن الرسول سيصلي في مكة، قال لو فعلها محمد لقطعت رأسه ولن يخاف رسول الله،  وذهب ليسجد وقال له الله في كتابه الكريم فليدع نادية سندع الزبانية كلا لا تطعه واسجد واقترب صدق الله العظيم، والمقصود هنا أن لو فعل أبو جهل سيدع الله ملائكة العذاب له وبالفعل عندما اقترب أبو جهل لم يستطع من هول ما رأى، وعندما سألوه لما لم تفعل ما أخبرتنا به قال لهم لو شاهدتم ما رأيته ستموتون هولاً من المنظر وهذا يدل على عظمة القادر على عز وجل، وعن قوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في تحمل الأذى، ، كما أن محمد صلى الله عليه وسلم كان أي فعل سيصدر عنه سيكون مرآة للدين الإسلامي.

أترك تعليق