بحث عن الملك زوسر جاهز

بحث عن الملك زوسر جاهز

بحث عن الملك زوسر جاهز، ولد الملك زُوسَر عام 2686 ق.م وكانت ولادته في عصر الدولة القديمة أي وقت وجود الأسرة الفرعونية والتاليين عليها، فكان الملك زوسر من خلفاء الفراعنة الذين تولوا الحكم في القرن الثالث، ويعد هذا الملك ثالث من تولوا الحكم بعد موت الفرعون، وبعد توليه العرش تزوج من الملكة حور وكان للملك زوسر ميول في الإنشاء والبناء حيث يعد صاحب فكرة إنشاء الهرم المدرج الذي تولى شئون إنشائه أمحوتب.

مقدمة بحث عن الملك زوسر

كان الملك زوسر مهندساً مشهور في عصره أستطاع أن يبني الهرم من الحجر الجيري ذو الحجم الكبير، ويعد أكبر منشأ في العصور القديمة حيث بلغ طوله 62 متراً استغرق بناؤه عدة سنوات، ولم يكن بناء مسطح بل كان بناء ضخم يحتوي بداخله على مقبرة ممر ضيق يمر العابر من خلاله إلى النصب التذكاري الذي تم تشيده في العصور القديمة.

وقد ذكر أسم الملك زوسر على هذا البناء باللون الأحمر تكريماً له، ولم يتم ذكر المهندس الذي أشرف على تنفيذه أو المشاركين في هذا البناء الضخم، بل كان أسم الملك زوسر هو فقط الذي يتم كتابته حتى لا يأتي المتوالين على عصره.

ويذكروا أنه كان مجرد فرد مشارك من بين عدة أشخاص فكان الملك حتى وإن لم يشارك في أي أمر من أمور البناء كان لا يجوز كتابة أي فرد آخر، ولكن هنا كان الملك زوسر صاحب الفكرة، وحتى إن لم يكن صاحب الفكرة بما أن تم تشيد بناء أياً كان هو في النهاية يتم نسبه للملك فقط.

والدليل على ذلك كم البناء الضخم التي وصلت إلينا وموجودة إلى وقتنا هذا، ونجد في التاريخ دائماً لقد تم تشيد هذا البناء في عصر الدولة التي تنتمي إليها والملك الحاكم في ذلك الوقت فقط.

شاهد أيضًا: بحث عن محمد على باشا جاهز للطباعة

مدة حكم الملك زوسر

لقد أختلف المؤرخين حول المدة التي تولى حكمها الملك زوسر، فكان هناك المؤرخين الذين يقوموا بتدوين كل الأحداث التاريخية التي تحدث في ذلك الوقت عن طريق تدوينه على أوراق معينة، وأوراق النباتات منها ورق البردي.

فذكر الرأي الأول أن الملك زوسر قد تولى الحكم لمدة تصل إلى تسعة وعشرون عاماً، وهناك أن رأي آخر قال انه الملك لم يتجاوز حكمه التسعة عشر عاماً.

ولقد أنحاز البعض اتجاه الرأي الأول وبعضهم إلى الرأي الثاني، ولكن أصحاب الرأي الأول استطاعوا أن يبرهنوا على رأيهم هذا من خلال المنشآت المتعددة التي شيدت في عصره، فقالوا إن مدة التسع عشر عاماً لا يمكن أن تكفي لبناء كل هذه المنشآت، لقد أهتم الملك زوسر بالبناء والإشادة بالأشكال الهندسية المتعددة فكان يعتمد الرسومات الهندسية في الأبنية التي يقوم بها.

الديانة السائدة في عصر الملك زوسر

كانت في هذه العصور تنتشر عبادات متعددة، فكان لكل طائفة معبودات خاصة الذين يقوموا بعبادته وتقديسه، وكلاً منهم متمسك برأيه أنه الصواب، كان لا يتم استخدام العقل والمنطق الذي يفكر للحظات في التفكير في المخلوق الذين قالوا عنه أنه الله.

وكان في هذا العصر لم يتم التعرف على الدين الإسلامي، ولكن كان هناك سيدنا موسى الذي دعا فرعون لعبادة الله الواحد الأحد، وبالرغم من المعجزات التي حققها الله أمام الفرعون من خلال سيدنا موسى والعصا التي تحولت إلى ثعبان إلا أنهم فسروا ذلك بالسحر.

وأنه ما هو إلا ساحر بالرغم من أن السحرة الموجودين في هذا الوقت قد تعجبوا وأمنوا أنها معجزة من الله عز وجل إلا أن الجميع كان يخاف من الفرعون.

وعندما أسلم البعض من الموجودين صرخ فرعون في وجههم تؤمنوا به قبل أن أأذن لكم، وقام بربطهم بالأشجار وتعذيبهم وضرب موسى بعصاه في اليم تحولت له ولمن أمن به إلى طريق يسيرون به وأغرق آل فرعون أجمعين.

ولكن ظلت الديانات متعددة إلى أن جاء أخناتون ووحد العبادات في قرص الشمس، وبالفعل كانت العبادة السائدة في عصر الملك زوسر هي عبادة الشمس، وقد كانت عبادة الملك نفسه في ذلك الوقت والمتحيز لها.

لذلك قام ببناء مقبرة لها ممتلئة بالأعمدة والزخرفة التي تعبر عن قرص الشمس لتظل موجودة دائماً على عكس الأبنية الأخرى المصنوعة من الخشب والطين التي تتلف بالعوامل الطبيعية مثل الأمطار والسيول والفيضانات والزلزال وكل هذه الأمور.

فأراد أن تظل هذه العبادة هي العبادة السائدة حتى بعد وفاته، وأطلق على هذه المقبرة مقبرة الملك، وقام ببناء الساحات الفسيحة الكبيرة ليتمكن الجميع من زيارتها في وقت واحد وامتلأت بالسراديب الفخمة.

شاهد أيضًا: بحث عن الدولة الوسطى كامل

أشهر حملات الملك زوسر

كان هذا الملك كثير الحملات فقد قام بحملات على بلاد لم يسعى الفراعنة من قبل بالحملات على هذه البلاد، ولكنه كان يريد أن يجمع جميع خيرات الدول ويملكها تحت يديه سواء.

كان محتاج لهذا الشيء في ذلك الوقت أم لا كان يفكر دائماً بنظرة مستقبلية قام بإرسال حملة إلى بلاد المغارة بسيناء، كان يدرك أن أرض سيناء تمتلئ بالنحاس والفيروز والمناجم.

وكان يريد أن يمتلكها وبالفعل قام بالاستيلاء عليها ويظهر من اللوحة التي تركها بالواد هناك وترمز إلى علامة ضربة لأحد الأعداء إلى أنه كان قائد للحملة هذه حتى أن هذه النقش التي تركها.

أصبحت أرث يتوارثه الملوك من بعده حيث كان كل ملك يقوم بضرب أحد من الأعداء يترك مثل هذه النقش التي تركها، وهذا يدل على تأثير الملك زوسر في حياة الملوك الذين توالوا من بعده، وأصبحت هذه النقش موجودة بمعابد الملوك كرمز للعزة والنصر.

تماثيل ظلت مستمرة من العصور القديمة

لقد ترك لنا قدماء الملوك العديد من التماثيل التي تدهش الناظر إليه من روعة تصميمها وجمالها، بل وأنها مر عليها العديد من القرون المتعددة ومازالت محتفظة ببريقها وأشكالها كما لو أنها تم تصميمها بالأمس.

ومن هذه التماثيل تمثال الملك زوسر الذي وجد في إحدى الحجرات الصغيرة بالسرداب التي قام ببنائه، وقد وجد في منطقة سقارة وهذا التمثال من التماثيل التي ظلت محتفظة بحجمها الطبيعي ولم تتأثر بأي شيء أو حدوث أي خدوش فيه.

وقد صمم التمثال للملك وهو جالس على العرش ويوضح فيه ملابسه الفاخرة التي صممت خصيصاً له وتضح فيه ملامحه بصورة طبيعية، وهذا يدل على براعة الفن في هذا العصر وهذا التمثال موجود في مصر إلى الآن يمكن زيارته في أي وقت من داخل المعالم السياحية في مصر.

شاهد أيضًا: بحث عن الدولة العباسية جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن الملك زوسر

لقد أمتاز الفن في العصور القديمة بالبراعة التي ظهرت بوضوح في كل الأعمال التي قاموا بها يوضح في الأهرامات التي إلى الآن لم يتم صناعة شيء مثيل لها أو معرفة السر الذي وضع هذه الأحجار بدون مواد بناء، وتظل موجود محتفظة بكيانها التي صممت به، يوضح في الطب والتحنيط الذي مات مع موتهم ولم يعرفه أكبر أطباء العالم، يوضح أيضاً في التماثيل الفخمة والمعابد التي ضمت العديد من الآثار الخاصة بهم التي ليس لها مثيل في باقي العالم، لذلك لابد أن نكن لهم كل التقدير والاحترام.

أترك تعليق