بحث عن القضية الفلسطينية جاهز

بحث عن القضية الفلسطينية جاهز

بحث عن القضية الفلسطينية جاهز، تعتبر القضية الفلسطينية ليست قضية أهل فلسطين فقط، بل هي قضيتنا وقضية العالم العربي بأكمله، فهذه الدولة تعرضت لأشد أنواع الاستعمار والقتل صباحاَ ومساءاً، فنجد أن دولة فلسطين هي دولة تتداول عليها النزاعات والحروب بشكل يومي، فلم تخلو يوماً من القصف والضرب بالأسلحة الفتاكة والصواريخ التي تقف بلاده شرقاً وغرباً، وكل هذا من أجل احتلال هذه الأرض المقدسة التي يحميها الله عز وجل، فهي الأرض التي جمعت جميع الرسالات السماوية، وهذا ما يجعل كل شخص منا مهما كان اعتناقه أو ديانته يدافع عنها، ويريد لها الاستقلال اليوم قبل الغد، فلينصر الله أرض فلسطين وأهلها.

مقدمة بحث عن القضية الفلسطينية

يعتبر النزاع الذي يوجد على أرض فلسطين يكمن في مركزها الاستراتيجي على خريطة العالم، فهذه الدولة تحتل المكانة الدولية العظيمة التي تجعل الجدال يعيش لسنوات دون أن يشعر الصهاينة بالتعب، فكل آمالهم تتعلق باحتلال أرض فلسطين، والاستيلاء عليها وإلغاء أرض فلسطين لتصبح أرض الصهاينة، أو دولة إسرائيل.

لقد شهدت أرض فلسطين الكثير من الحضارات المختلفة، والتي جعلت هناك قبائل كثيرة من نواحي مختلفة، تعيش على هذه الأرض، فمنهم (عهد الكنعانيون – عهد الأشوريين – عهد البابليين – العهد الفارسي – العهد اليوناني – العهد الروماني – العهد الإسلامي – الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين).

وكل عهد من هذه العهود أو هذه الحضارات مر على أرض فلسطين وأخذ منها أكثر ما أعطى لها، وهذا ما جعل أرض فلسطين في حال سيء إلى ما هو أسوأ كل يوم عن اليوم الآخر.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن المسجد الاقصى بالعناصر

أهمية فلسطين حضارياً ودينياً

تكمن الأهمية الحضارية لأرض فلسطين في كونها مرت بنزاعات مختلفة لأكثر من   100 عام من الحروب في الحضارات المختلفة التي مرت عليها، وهذه الحروب أو النزاعات هي التي قد بنت الحضارة العربية لأرض فلسطين، فهذه الأرض المقدسة شهدت حروب عالمية أهمها حرب حطين، وحرب عين جالوت.

فكان الهدف المقصود من استعمار أرض فلسطين هو احتلال كل البلاد المجاورة لها، لأنهم يعتقدون اعتقاداً ثابت وراسخ في عقولهم، أن إذا تم الحصول على أرض فلسطين وتم السيطرة عليها فسوف يكون احتلال أي دولة أخرى أمراً سهلاً ولا يمكن الخوف أو القلق منه.

بينما الأهمية الدينية لأرض فلسطين ترجع إلى أنها منبر الأديان، بها تجمعت الأديان السماوية الإسلامية، والمسيحية، واليهودية، فتعتبر فلسطين هي الأرض التي زارها عدد كبير من الأنبياء والرسل، وحملوا معهم رسائلهم الدينية المختلفة، لينشروها وتتسع أعداد الاعتناق بالديانة الإسلامية، أو غيرها من الديانات الأخرى، فنجد أن عاش بها السيد المسيح، وهناك قصة يرويها المسيحيون بأن ولد السيد المسيح ورفع إلى السماء من هذه الأرض المباركة، والأهم أن بها كنيسة المهد.

كما أنها القبلة الأولى للإسلام والمسلمين، لأن بها المسجد الأقصى الذي هناك ألاف المعاديين له، والذين يريدون هدمه بأسرع وقت ممكن.

أهمية أرض فلسطين السياحية

وتعتبر ارض فلسطين من أهم وأعرق البلدان التي تتمتع بمعالم سياحية كثيرة للغاية، فتحمل بها الكنائس والمساجد التي يتم زيارتها من شتى الدول، فهي من الدول التي تمتلك السياحة الدينية بشكل كبير، فيوجد بها مسجد قبة الصخرة – القدس أي المسجد الأقصى، كما يوجد بها عدد من المعابد والكنائس التي يتم زيارتها لدى جميع المعتنقات الدينية المختلفة.

لقد اختفت الكثير من المعالم السياحية لهذه البلاد بعد النزاعات والحروب القائمة بها، ولكن تظل قيمتها غالية وثمينة داخل قلوبنا، فأرض فلسطين نحبها بأرواحنا حتى وإن لن نقوم بزيارتها، فتدمع لها القلب والعين بما يمرون به منذ سنوات عديدة، ولا يحدث جديد سوى قتل ودمار للعائلات، وللصغار قبل الكبار.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن القدس العربية بالعناصر

 حلول وتفسيرات عن القضية الفلسطينية

دائماً ما يبحث الصهاينة عن تقديم حلول للدول الكبيرة في قارة أوروبا لكي تحتل أرض فلسطين بالشكل الكامل، فنجد أن في عام 1897ميلادياً، تم انعقاد مؤتمر أمام العالم وقد أطلق عليه المؤتمر الصهيوني الأول، وكان يظهر أمام العالم بأنه الهدف منه تقديم المساعدات للفلسطينيين.

مؤتمر إسرائيل رقم (1)

ولكن كان هذا المؤتمر يحمل في باطنه طريقة ذكية للاستيلاء على أرض فلسطين، وقد تم فيه الإعلان أن الحل الوحيد هو إقامة دولة كاملة للصهاينة الغادرين على أرض فلسطين، ومحو أي لمحة عن هذه الأرض، ولكن عندما تم الإعلان عن أن هذا هو الحل لديهم قام أهل فلسطين بانقلاب ومقاومات شعبية كبيرة لكي تتصدى لغدر الصهاينة.

فهذا المؤتمر لم يكن هذا الإعلان غريباً على أذهاننا، بل المختلف فيه أن تم الاعتراف به أمام العالم وبلا خوف فهم يردون خروج أهل البلد من أرضهم ليسكن بها من ليسوا من أرضها، فهذه هي قمة الجبروت والقسوة.

ما هو وعد بلفور لإسرائيل

من المعروف أن الصهاينة خائنون في كل شيء، فلقد تم بناء أرض إسرائيل سهواً، عندما كان العالم بأكمله منشغل في التصدي لهجمات وضربات الحرب العالمية الأولى، فقام الصهاينة بالعمل سراً وأخذوا قطعة من أرض فلسطين عنوه، وبدون علم أي شخص، وبنوا دولة إسرائيل التي جمعوا فيها الصهاينة الذين تفرقوا وعاشوا مشردين حول العالم.

 وعد بلفور للحكومة البريطانية والصهاينة

(عزيزي اللورد روتشيلد: يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة صاحب الجلالة التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة، وأقرته أن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية).

فهذا هو نص وعد بلفور الذي تم من أشخاص لا يملكون متراً واحداً من هذه الأرض، والأسوأ أنهم قاموا بمنحها لسفاحين للدماء، ومحبين للقتل والدمار لأي شخص يقف أمام أعينهم.

دور العالم العربية في القضية الفلسطينية

إن العالم العربي بالرغم من أنهم يتصدون ويتكاتفون ليقفوا وقفة رجل واحد أمام أي معتدي، إلا أن لم نجد منذ سنوات طويلة أن هناك أي تصدى لما يحدث للقضية الفلسطينية، فيموتون يومياً، وتحتل وتستعمر أرضهم، وتقتل نسائهم وأطفالهم، ولا يتحرك للعرب رجل واحد، فلماذا لا تتكاتف جيوش العالم العربي لكي تقوم بمحاربة هؤلاء اللصوص والخونة، لنقضي عليهم ونخرجهم من أرض فلسطين.

يجب ألا يتم بيع أسلحة للإسرائيليين، حتى وإن كانت صفقة ذات أموال كثيرة، فيتم استخدام هذه الأسلحة لقتل أهل فلسطين والقضاء عليهم، كما يجب أن يتم انعقاد مؤتمر كبير والإقرار فيه لتخليص فلسطين وإنهاء القضية الفلسطينية، وحل جميع المشكلات والنزاع الذي يوجد على هذه الأرض، فالقرن الذي مر على استعمارها كافي، لكي يحظوا بسنوات قليلة من الهدوء والراحة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن أهمية الوحدة بين أقطار الوطن العربي

خاتمة بحث عن القضية الفلسطينية

وفي نهاية موضوعنا، يجب أن يتم إيجاد حل لإنهاء القضية الفلسطينية، وإنهاء النزاع والحروب الدائمة، فلقد تم تدمير هذه الأرض المباركة، ويجب ألا يستولى عليها الصهاينة، الذين سيقومون بمحو كافة المعالم الإسلامية والغير إسلامية التي توجد في هذه الأرض، ليحولوها إلى معالم يهودية خالصة.

أترك تعليق