بحث عن توماس اديسون جاهز للطباعة

بحث عن توماس اديسون جاهز للطباعة

بحث عن توماس أديسون جاهز للطباعة، يعتبر توماس أديسون من أبرز العلماء النابغين الذين عانوا من مشاكل في الأذن الوسطى، وهو عالم أمريكي قد قدم العديد من الاختراعات المهمة جداً التي استفادت منها البشرية بشكل كبير جداً، بالرغم من أن توماس كان فاشل بالحياة الدراسية حتى أنه منذ دخوله المدرسة لم يتجاوز الثلاثة أشهر بها، حتى وصفته معلمته بأنه فاشل وقد وصفه الجميع بالفشل، ولكنه لن يستسلم أبداً للأمر الواقع ولا لشعوره بالمرض الذي أصابه منذ صغره، حين أصيب بالحمى القرمزية وكانت السبب الرئيسي في إصابة أذنه، ولكن هذه العواقب لم تمنعه أبداً بل كان من أبرز المخترعين بأمريكا.

مقدمة بحث عن توماس أديسون

ولد توماس أديسون في قرية ميلان، وقد كان له أخوات متعددة يعتبر هو السابع لأخواته والأخير، بعد أن فشل بالدراسة ذهب لبيع الصحف في محطات القطار وبيع الحلوى.

فقد كان من أسرة بسيطة جداً وكان لابد أن يعمل ليجلب قوت يومه، ويستطيع العيش بجانب أنه كان مريض أستطاع أن يعمل أي عمل ليجلب المال، ولكنه دائماً كان يفكر ويعمل عقله فلم يصيب بالإحباط مما وزعوه نحوه من قمة الشعور بالفشل.

كما يحدث مع البعض حين يرى من حوله يتحدثون عنه بالفشل فيستسلم بالأمر الواقع، حتى وإن لم يكن كذلك بل مما أثار حوله من آراء المجاورون له هو من جعله يشعر بالفشل.

شاهد أيضًا: بحث عن محمد على باشا وبناء دولة مصر الحديثة

أهم المواقف التي أثرت في حياة توماس أديسون

وهناك قصة صغيرة تعبر عن هذا الموقف {في يوم كان هناك رجلاً عجوزًا ومعه ساعة ثمينة تعود إلى مئات السنين قال لابنه خذ هذه الساعة وأذهب بها إلى الرجل الذي يبيع الساعات بجوارنا وأسأله عن سعر هذه الساعة، فأخبره الرجل أنه سيعطيه خمسة دولارات مقابل لها وذهب وأخبر أبية، فقال له أبيه أذهب إلى بائع الفضة فذهب الولد وقال له الرجل سأعطيك خمس ألاف دولار مقابل لها.

وأخبر أبيه بما قاله الرجل فقال له أبيه أذهب إلى المتحف الذي بجوارنا وأسأل عن سعرها فأحضروا الخبير وقال إنها تساوي مليون دولار، وأخبره عن عمرها وكل التفاصيل الذي تخص هذه الساعة، حينها كان يريد الأب أن يوصل لابنه رسالة يخبره فيها أن المكان الحقيقي هو الذي يقدر قيمتك فقد تكون في مكان غير صحيح لا يقدر قيمتك، ولا يعرف كم الموهبة التي تملكها، والدليل على ذلك هذه الساعة التي اختلفت الأماكن التي أخبرت عن سعرها في حين أن السلعة واحدة ولكن التقدير والفهم مختلف.

هذا تماماً ما يحدث معنا وهناك من يستسلم لعدم تقديره ويأخذه أن هذا هو الانطباع الحقيقي له، ولكن هناك آخرين يؤمنوا بموهبتهم وأنهم نابغون مثل توماس أديسون الذي عمل بالقطار ببيع الصحف، وكان يجري العديد من الاختراعات على متن القطار.

براعة اكتشافات توماس أديسون

  • أستطاع توماس أديسون أن يتحول من بائع صحف على القطار، إلى أن يصبح له الحق الوحيد والرسمي في بيع الصحف في المحطة كاملة، أي أن من يتدخل في هذا المجال يكن تحت إشرافه وهو صاحب الحق الوحيد أي يكن بمثابة العامل عنده حتى تطور معه الأمر.
  • إلى أن أنشأ مجلة له خاصة باسمه وكانت البداية للعديد من شركات الصحافة التي قام بإنشائها في خلال لفترة قصيرة حتى وصل عدد شركات الصحافة لديه إلى أربعة عشر مجلة ومنه ما هو قائم إلى الآن، ولم يكف أبداً عن الاختراعات التي قام بها كل هذا الذي حققه كان في فترة شبابه.
  • في حين أن ما وصل إليه توماس أديسون هناك العديد من الأشخاص البارعين والمتخرجين من أكبر الكليات لم يصلوا إلى ما وصل إليه، بالرغم من كل الدراسات التي درسوها ومراحل التعليم المتعددة التي مروا بها كل هذه الأمور كانت جزء من حياته ولن يقف عنده.
  • بل قام بإنشاء شركة إلكتريك تليغراف التي مازالت موجودة حتى الآن بفروعها المتعددة، يعمل بداخلها الكثير من الموظفين الذين هم بأنفسهم متخرجين من كليات تعد من كليات القمة، بل ومن الممكن من الذين أخبر معلميهم والديهم أنهم من النابعين الذين سيقدمون العديد، وسينالون أعلى المراتب في حين كان هم المعلمين أنفسهم الذين وصفوا توماس بالفشل.
  • وبالطبع قد سمعوا عنه فيما بعد، وأدركوا أن هذا هو الطالب الذي وصفوه بالفوضى وعدم القدرة على الدراسة فهذا الشخص أصبح صاحب أكبر شركة تليغراف في هذا الوقت الذي يحتاجونه هم أنفسهم، ويستخدمون شركات التليغراف التابعة له.

شاهد أيضًا: بحث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

اختراعات توماس أديسون المهمة في حياتنا

بجانب الشركات التي أصبحت لها عدة فروع في عمر لا يتجاوز الـ 16 عاماً أستطاع أديسون أن يقوم بإنشاء تليغراف وتمكن من بيعه بمبلغ عشرة ألاف دولار.

وكان أول عمل له قام باختراعه والاستفادة منه في الشركات أيضاً التي قام بتأسيسها، وقام أيضاً بتأسيس مينيلو بارك وتعد أكبر مدينة صناعية في ولاية نيو جيرسي، وهذا المختبر يعد من أكبر المختبرات الصناعية التي تتم بداخلها العديد من الاختبارات الكبرى، ويستخدمه العلماء من جميع أنحاء العالم لاختبار تجاربهم العلمية.

كما قام توماس أديسون باختراع النظام الكهربائي الذي يضيء المصابيح، ويعتبر توماس أديسون أول من قام باكتشاف المنظار الذي يتم استخدامه الآن ويعمل بالنظام الإشعاعي المستخدم حالياً في كبرى المستشفيات لاكتشاف المرض مبكراً، أو يتم استخدامه في حالات الكسور في العظام.

فهذا الاختراع من أعظم الاختراعات التي تم اكتشافها في مجال الطب فقد تنوعت اكتشافات واختراعات توماس أديسون، فكل منهم كان مجاله مختلف عن الآخر، وهناك العديد من الاكتشافات التي كانت قائمة بذاتها ولكن قام توماس أديسون بتطويرها.

مرحلة زواج العالم توماس أديسون

تزوج توماس أديسون في عمر متقدم حيث تزوج في عمر صغير كان في عمر الـ 16 عاماً، وأستطاع أن ينجب منها ثلاثة أطفال، ولكنها توفت في عمر صغير جداً لا يتجاوز 28 عاماً بسبب مرض السرطان الذي أصابها على هيئة ورم بالمخ.

وقام الزواج مرة أخرى من ابنة مخترع معروف، وأنجب منها ثلاثة أطفال أيضاً.

شاهد أيضًا: بحث عن علماء العرب والمسلمين واختراعاتهم

خاتمة بحث عن توماس أديسون

كانت براعة توماس أديسون وإصراره على النجاح سبب فيما وصل إلية فقد كان التحدي له أمام نفسه وأمام المجتمع الذي لم يشهد له سوى بالفشل، فلم يترك هذا يمر بأمر سهل أو أكمل حياته مثل أي إنسان عادي، بل أستطاع أن يترك بصمه يتحدث عنها التاريخ، وهذا قد يتشابه مع الأديب المصري طه حسين الذي بالرغم من أصابته بالرمد في صغره وأصابته بالعمى، إلا انه كان أديب وعالم أستطاع أن يلتحق بالبعثات الكبرى التي رشحها لها معلميه واستفاد منها أكبر استفادة.

أترك تعليق