أبحاث علمية

بحث عن السياحة في مصر باللغة العربية

بحث عن السياحة في مصر باللغة العربية

بحث عن السياحة في مصر باللغة العربية، إن لا قيمة لبلادنا بدون وجود السياحة بها، وذلك يرجع لقدرتها على تقديم الكثير من الأموال التي يتم وضعها في مجموعة من المشروعات التجارية التي تعود بالنفع أيضاً على البلاد، أي أن للسياحة دور فعال وكأنها كدائرة أعمال يتم على جميع جوانبها حتى تحقق الأرباح التي تكفي لكافة المشروعات التي ستكون السياحة مركزاً مهماً في الترويج لها.

وذلك يرجع لأن السياحة هي الوحيدة القادرة على جعل الدولة تتقدم إقتصادياً أولا، لأنها واحدة من أهم المقومات التي ترعى الدخل القومي مالياً، وهذا يظهر جيداً من خلال أن عندما حدث بعض المشكلات للسياحة في مصر سادت حالة من الفوضى العارمة، لأن وجدنا أن مطار القاهرة الجوي أصبح لايستقبل أي طائرات آتية لإستقبال السائحون في المطار، وبالتالي أصبح هناك تدهور للسياحة في مصر.

شاهد ايضًا : بحث عن حب الوطن والإنتماء له

بحث عن السياحة في مصر باللغة العربية:

إن لقد إتخذت السياحة رمزاً من رموز الإقتصاد في البلاد، وهذا يرجع إلى قدرتها على تحويل أي بلد إقتصادياً من حالة تحت الصفر إلى وجود مجموعة من نقاط القوة التي تساعدها على الظهور أمام الدول الأخرى بالمظهر الحضاري والثقافي الجذاب، وبالتالي سينجذب إليها جميع الجنسيات من كافة الدول حول العالم.

لأن السياحة لن تنتشر في دولة ليست بها المقومات الحضارية اللافتة، مثالاً على ذلك تعتبر مصر من أكثر البلدان التي يوجد بها مجموعة كبيرة من البلاد التي تحتوي على عدد كبير من الآثار المصرية العريقة، والتي بسبب أنها ليست موجودة في بلداً واحدة فقط، فيحتاج من يقوم برحلة أن يجعلها طويلة حتى يتمكن من زبارة بعضها ولن يستطيع أن يرى كافة الآثار، والمتاحف، المعابد التي توجد في مصر.

اقرأ ايضًا :-  بحث عن الهجرة النبوية الشريفة والدروس المستفادة منها

وهذا من جعل مصر من أقوى البلدان سياحياً، لأن هناك تطور جديد في السياحة الداخلية لبلادنا، حيث يتم الإشتغال على وجود عدد لا متناهي من القرى السياحية التي ترعى السائحون، وتعمل على توفير الراحة الكاملة لهم، ويتم وجود كافة الإحتياجات المتكاملة، وتوظيف أمهر الشيفات الذين يقومون بعمل أشهى الأكلات التي يفضلها السائحون.

فالسياحة ليست مشاهدة مجموعة من الآثار فقط، بل الرحلة التي يقطعها السائح وعائلته حتى يقوم بزيارة بلادنا، ستجد لديه برنامج يريد أن يقوم به، فلا يأتي هباءاً ويترك الأخرون يحركونه كما يريدون، ولهذا فيوجد مجموعة كبيرة من الأشخاص يصطحبون الفوج السياحي الخاص بشركة سياحة معينة، ويعقدون معهم إتفاقاً بأنهم من سيقوم بتوفير جميع الإجابات التي تدور في مخيلتهم.

وهذا ما يجعل السياحة في مصر لا يمكن أن تنقطع، لأن يجد السائحون كل ما يريدونه في الزيارة التي يقومون بها، فإذا لن يجدوا الراحة أو المتعة التي جاءوا بحثاً عنها فلن يأتون مرة أخرى، ولكن تهتم بلادنا بتوظيف الأشخاص المناسبين لهذه المهنة خاصة، لأنها يتم التعامل من خلالها مع جنسيات مختلفة، ثقافات مختلفة، ديانات مختلفة، فيجب من يقوم بهذا العمل أن يكون إنسان متفتح ثقافياً.

أهم الأماكن السياحية في مصر:

يوجد عدد كبير من الأماكن السياحية التي توجد في بلادنا، فنجد أن الحضارة الفرعونية القديمة هي من أفضل الحضارات التي وجدت في العالم، فلقد إحتار العلماء في فك شفرات تلك الحضارة، وأشادوا ببراعتها في التصميم، وفي فن النحت الذي وجد منذ ألالاف السنوات وحتى الآن لم يؤثر به أي عوامل تعرية، أو تغيير للمناخ المتقلب في بلادنا، وحتى هطول الأمطار لم يجعل صخرة تحركت من مكانها الموضوعة فيه.

اقرأ ايضًا :-  بحث عن الانترنت وفوائده واستخداماته واضراره

فإن حضارة الـ أ عام وأكثر هي التي جعلت بلادنا اليوم تستقبل الأفواج السياحية حتى تقوم بتصويرها، ليضيفوا تلك الصور إلى الألبوم الخاص بهم، ويرونه إلى أصدقائهم ويتحدثوا عن روعة وجمال بلادنا، ومن الأماكن التي تمتلئ بالسائحين:

  • الأهرامات: فهو واحداً من أهم الآثار الفرعونية القديمة التي عاشت أجيال، وتم ولادة أجيال أخرى وهي تحتفظ بجوهرها وشكلها المتلئلئ تحت نور الشمس الساطع، والتي حاول الكثيرون أن يكتشفوا المواد التي تم بناء الأهرامات الثلاثة منها، ولكن ما زال الأمر لغزاً لا يعرفه سوى الذين قاموا به.
  • قلعة محمد علي: فتعتبر القلعة التي تم إنشائها وتشييدها بأقوى الدروع والأسوار مازالت موجودة حتى الآن، حيث تحتفظ بكل الذكريات التي عاشت لوقتنا اليوم، بنفس النقوشات على الحوائط، فمنذ دخول الزائر إليها يرى المكان من حوله، وكأنه عاش هذا الزمان وشاهد الحروب، والجيوس التي كانت تعيش في هذه القلعة الذهبية.
  • المتحف المصري: يعتبر المتحف المصري من المتاحف التي يوجد بها عدد كبير من اللوحات العظيمة، والآثار والتماثيل المصرية القديمة، فهو واحداً من أهم المتاحف التي توجد في مصر، ويوجد بها ممتلكات لا تقدر بثمن، لأنها تعود لحقب زمنية كبيرة، كما أن يوجد بها جواهر تعود لملكات القرون القديمة والتي تم الإحتفاظ بها حتى الآن.

وايضًا :

  • يوجد مجموعة من الآثار المصرية القديمة التي توجد في بلاد أخرى والتي تشتهر بأنها من المدن الساحلية، والسياحية معاً، لوجود البحر الأحمر بها، و البحر الابيض المتوسط في بعضاً أخر منها.
  • القلعة البحرية في الإسكندرية، وهي من أقوى الدروع التي توجد في بلادنا، والتي تحمينا من الهجوم البحري لأي دول خارجية تحاول أن تشن أي هجوم على بلادنا.
  • الأقصر والتي تمتلك مجموعة كبيرة من المعابد التي تحتوي بداخلها على أشكال أخرى للآثار المصرية القديمة، والتي بني بها مجموعة كبيرة من التماثيل كبيرة الحجم، والمسلات أيضاً، كما أنها تحتوي على جدران يوجد بها نقاشات كثيرة تسرد أساطير، وكل هذا يتم قراءته من خلال فك شفرة اللغة الهيروغليفية.
  • أسوان فهي من أهدى وأجمل البلاد، لأن تلك البلد خاصة يوجد بها سحر خاص، فيقوم السائحون بزيارتها حتى يسبحون في مياه نهر النيل، لأنها في هذا المكان تكون ليس بها عمق كبير، ومجهزة للسباحة، كما يقومون بزيارة الأماكن السياحية لإحتوائها على عدد من الأماكن التي تخطف القلوب لكل من يقوم بزيارتها.
اقرأ ايضًا :-  بحث عن حقوق الجار طويل

شاهد ايضًا : بحث عن جامعة الدول العربية ودورها في حل القضايا العربية

الأسلوب الحضاري للتعامل مع السائحون في مصر

يجب أن يكون هناك أسلوب حضاري يقوم من يعامل مع السائحون بإستمرار بإتباعه، وهذا من أجل أن يكون هناك تنشيط للسياحة بالشكل المستمر في بلادنا، وألا يحدث تدهور أو تأخر بها، لأن أسلوب التعامل هو من يجعل هناك تعامل مستمر أو أن يحدث إنقطاعاً تماماً، فالسياحة مثلها مثل البيع والشراء، فإذا كان البائع ليس لديه إبتسامة بشوشة وطريقة تعامل جذابة فلن يقوم أي شخص بشراء أي شيئاً يوجد لديه.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن التكنولوجيا الحديثة

فكونوا دائماً أشخاص يستمتع من يراكم تقومون بشرح الجمال الموجود في بلادكم، وقدموا عملكم بصورة جذابة تجعل من يتعاون معكم مرة يريد أن يكرر هذا التعامل مرات أخرى عديدة، لأن السياحة هي من أهم المصادر الموجودة في بلادنا التي لا يمكن أن تنقطع نهائياً، لأنها مصدر مهم للدخل القومي في مصر.

أترك تعليق