موضوع تعبير عن المهنة التي أحب أن أمارسها

المهنة التي أحب أن أمارسها

موضوع تعبير المهنة التي أحب أن أمارسها، إن هناك الكثير من المغامرات التي يخوضها الإنسان في حياته، وأهم تلك المغامرة هي المغامرة الأساسية وهي مغامرة اختيار المهنة التي يريد أن يصبح عليها ذات يوماً من الأيام، ولذلك فالاختيار قد يأخذنا إلى الطريق السهل، أو إلى الطريق الصعب، لذلك فالحياة أمامنا يجب أن نسير بها ونكافح حتى نبرز ذاتنا ونمتهن المهنات الشريفة والمفيدة للمجتمع. موضوع تعبير المهنة التي أحب أن أمارسها بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع المهنة التي أحب أن أمارسها للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير المهنة التي أحب أن أمارسها

  1. مقدمة عن الحياة المهنية بالنسبة للفرد
  2.  كيفية إختيار الفرد لمهنة المستقبل
  3. التفريق بين مهنة السيدات، ومهنة الرجل
  4. الفرق بين حب ما تعمل، وأعمل ما تحب
  5. أساسيات العمل بنظام محدد
  6. قدرة الإنسان على تحقيق طموحه في مجال العمل
  7. خاتمة عن أهمية الوظيفة للشباب وللشابات

مقدمة عن الحياة المهنية بالنسبة للفرد

إن مجال العمل هو حلم الكثير من الشباب، حيث إن الحلم ينشأ لدى الجميع منذ الصغر عندما يتخذ من والده قدوة حسنة فيراه يذهب إلى العمل في كل صباح ويعيش يوماً كاملاً في العمل، فيرغب الأبناء بأن يصبحون رجالاً مثل والدهم وأن يذهبون هم أيضاً إلى العمل في صباح كل يوم ويصبحون مسئولون عن أنفسهم.

فالحياة المهنية هي مسئولية الفرد عن حياته، طموحاته، أحلامه فيقوم بتحقيق كل ما يحلم به من خلال إمتهان مهنة ما حتى يستطيع أن يربح من خلالها أموالاً، بالرغم من أن الجميع يعرف جيداً أن العمل ترتب عليه تعب ومشقة إلا أن النتيجة التي يجدها الفرد بعد مرور فترة به تكن أكثر ربحاً من المال.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن عيد العمال بالعناصر

فالشعور بالمسئولية تجاه الوالدين، تجاه أنفسنا هيا التي تجعل الأبناء يشعرون بمدى تعب وجهد الأهل لتحقيق رغباتهم حتى يصبحون في سن العمل، لذلك الحياة المهنية أرباحها كثيرة للغاية، فالشعور بأن الإنسان مسئولاً عن نفسه شعوراً يجب أن يمر به أي شخصاً في حياته حتى يستطيع المضي قدماً عندما يكون أسرة، أطفال، رجالاً في المستقبل.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن العمل واهميته بالعناصر

كيفية إختيار الفرد لمهنة المستقبل

فيجب أن يكون لدينا ثقافة الإختيار المناسب للمهنة التي نريد أن نصبح عليها في المستقبل، فليس كل شخصاً لديه نفس الإمكانيات العقلية، الجسدية، النفسية التي تساعده على اختيار مهنة تناسب كل واحداً في المجتمع، فلا يمكن أن نقوم بتقديم مكان للعمل في المحاسبة أو في بنك والشخص الذي سيقوم بالعمل لا يستطيع أن يبرع في مجال الحسابات حتى لا نقدم نموذج فاشل فيتسبب في حدوث كوارث كبيرة.

لذلك فسنجد أن يجب أن يحدد كل فرداً في المجتمع الطريق الذي يريد أن يسير به، ويحدد إمكانياته ويعرف جيداً ما المجال الذي يحب أن يمارسه في حياته، لأن هذا المجال سيعيش معه لسنوات طويلة فإذا لم يكن يحبه فلن يستطيع أن يقدم خطوة نجاح واحدة وسيظل يرى نفسه فاشلاً مهما قدم للمجتمع.

التفريق بين مهنة السيدات ومهنة الرجال

هل هناك فرقاً بين مهنة السيدات، ومهنة الرجال، فلقد شاهد المجتمع لقرون هذه التفرقة العنصرية، بأن لا يمكن للسيدات أن يقدمون لمجال العمل مثلما يستطيع أن يقدم الرجال، ولكن ففي السنوات الطويلة السابقة لقد لاحظنا مدى براعة السيدات في مجالات العمل المختلفة، فأصبح هناك رئيسة محكمة سيدة، مديرة بنك سيدة، بل هناك وزراء سيدات للدولة.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الأم الحنونة

لذلك لا يوجد أي فرق بين عمل السيدات والرجال، فالكوادر المهمة في الدولة يترأسها سيدات مجتمع، يبذلون طاقتهم حتى يقدمون العمل بالشكل المناسب، فلم نجد الآن أن هناك سيدة لا يمكنها أن تنجح حتى مرحلة الفشل يأتي بعدها مرحلة نجاح ساحق.

الفرق بين حب ما تعمل وأعمل ما تحب

فهناك مقولة شهيرة مرتبطه بالعمل، وهي حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب، ولكن لم تسير دائماً السفينة كما تشتهي السفن، فهناك الكثير من الشباب الذين مجبرون على أن يخوضون طريق العمل في وقت مبكراً، ويعيشون هذه المغامرة في وقت باكراً للغاية، مما يترتب عليه لا يمكن أن يكون مجال العمل الذي سيوجد أمامهم أن يعملون ما يحبون.

ولذلك فيجب أن يوجد لدى كل شخصاً قناعة كبيرة أن مهما سقطت إحدى أحلامه في يوماً ما، بأن اليوم التالي سيكون هو يوم النجاح، لذلك يجب أن نحب ما نعمل بكل قناعة لأنه هو الطريق حتى نعمل مانحب فهمما مكملان لبعضهما البعض.

لذلك فلا يوجد أي فرق بين حب ما تعمل وأعمل ما تحب كمعنى لفظي، ولكن الفرق بينهم هو أن العطاء في أعمل ما تحب سيكون أقوى بكثير من حب ما تعمل، ولكن يجب أن نجعل العبارتان يكملان بعضهما حتى ننجح في حياتنا المهنية.

قد يهمك : موضوع تعبير عن اتقان العمل بالعناصر والمقدمة

أساسيات العمل بنظام محدد

فالعمل يجب أن يكون هناك نظام محدد له، فالذي يعيش حياته المهنية بشكل عشوائي وليس بخطوات فلن يسير خطوة واحدة للأمام، لذلك نجد أن المديرون الذي يعمل تحت أيديهم عدداً كبير من الرجال والسيدات فكانوا يوماً في نفس الوضع، ولكن حددوا أهدافهم وساروا بنظام محدد وهو الحصول على مركز كبير في العمل.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الإدخار بالعناصر

فالحياة العملية أو المهنية إن لم تكن متدرجه لترقيات فستكون حياة روتينية ومملة للغاية، فالنجاح الذي يعيشه الشخص في مجال العمل فيكافئ على ما يقدمه هم سر الاستمرار وبذل أضعاف المجهود الذي يبذلونه في أي وقت أخر.

قدرة الإنسان على تحقيق طموحه في مجال العمل

فكل شخصاً في الحياة له حلم معين، أو مهنة معينة يريد أن يعمل بها، فيجب العلم بأن يجب أن يحدد كل شخصاً هدفاً حتى يقوم بالحصول على المهنة التي سيعيش طوال حياته بها ولا يمل منها يوماً، لذلك فالطموح هو سر كل شيئاً ناجح في الحياة.

لذلك فقدرات الإنسان هي التي تجعله أكثر نشاطاً في بدأ الحياة المهنية مبكراً، فهناك الكثيرون يقومون بالعمل في المجالات الدراسية أو في مجالات فرعية أخرى، الأهم هو قدرة الفرد على العطاء في المكان الذي سيعم به، لذلك فيجب أن نمتهن مهنة نريد أن نمارسها حتى نبتكر بها كل جديداً.

ويجب أن يعرف كل فرد أن امتهان المهنة التي يحب أن يمارسها ليست نهاية المغامرة بل إنها بدايتها، لذلك يجب أن نكون أكثر حرصاً على خوض مغامرة إثبات الذات بين مجموعة كبيرة من الأفراد، حنى نستطيع أن ننجح في مجال العمل ونتدرج لما هو أعلى من توقعاتنا وطموحنا يوماً.

اقرأ أيضًا : موضوع تعبير عن الاخلاص فى القول والعمل بالعناصر

خاتمة عن أهمية الوظيفة للشباب وللشابات

فالوظيفة أو الحياة المهنية مهمة للغاية في الحياة، فلا يوجد فرق في أهميتها بالنسبة للشباب أو الشابات لأن الجنسين يحتاجهم مجالات عمل مختلفة، وكل واحداً منهم يحقق النجاح في مجالاته وتخصصاته، لذلك يجب أن يكون هناك قاعدة أساسية وهي حب العمل مهما كان مجال هذا العمل، فكل فرداً في المجتمع يجب أن يستلم وظيفة يستطيع أن يحقق بها الكثير من النجاحات، أي يحب أن يمارسها لسنوات طويلة.

أترك تعليق