موضوع تعبير عن النظافة للصف السادس الابتدائى

موضوع تعبير عن النظافة للصف السادس الابتدائى

موضوع تعبير عن النظافة للصف السادس الابتدائى، كثير من طلبة وطالبات الصف السادس الابتدائي يتسائلون على موضوع تعبير عن النظافة شامل بالافكار؛ لذلك نستعرض لكم الأن على موقعكم التعليمي يلا نذاكر موضوع تعبير عن النظافة للصف السادس الابتدائى ولجميع الصفوف التعليمية، إن النظافة من الأيمان، أي أن جعل الله النظافة مثلها مثل إيمان الأنسان بالله، فلقد عظم الله من النظافة بشكلا كبيرا ويرجع ذلك لأهميتها الكبيرة في حياتنا، فالشخص الذي لديه وعياً لنظافته الشخصية، فسينعكس ذلك على خارجه، وستجعل منه النظافة شخصاً واثقاً من نفس، ويجعل الجميع يلتفتون إليه، وفي هذا الموضوع النظافة بشكل عام ودعوة الاسلام للاهتمام بالنظافة وانواع النظافة وأثرها على الفرد والمجتمع.

عناصر موضوع النظافة

  1. مقدمة عن موضوع النظافة
  2. دعوة الأسلام بالأهتمام بالنظافة
  3. أنواع النظافة في الحياة
  4. أثر النظافة علي الفرد والمجتمع
  5. خاتمة عن موضوع النظافة

مقدمة عن النظافة للصف السادس

“فالله جميل يحب الجمال” هناك الكثير من الاشخاص يذهبون إلي المساجد لأداء الصلاة  ومقابلة الله، دون الأعتناء بأنفسهم، فلا يوجد شخصا عند خروجة للتنزه من المنزل، يقوم بأختيار أفضل ملابسه، ويقوم بوضع الروائح الذكيه لتجعله شخصا ملفتا للنظر، ويقوم بتمشيط شعره، ولن يستطيع أن يقوم بلبس الملابس المتسخة والغير نظيفه في حاله مقابلة أحد أصدقاؤه، فما بالك أنك تذهب لمقابلة ربك، فكيف نذهب إلي بيت الله ولا نقوم بأختيار أنظف الملابس، وأكثر زينه، ونتعطر فالله يحب الشخص الجميل، الذي يفرح بلقائه، لذلك فالنظافة هي من أهم الأشياء التي يحثنا عليها الله، فإذا لم تكن النظافة مهمة للفرد فلن يجعل الله أن ينبغي علي الفرد أن يقوم بالوضوء لأداء فروضه الخمسه، فقد يجعلها إختيارية، ولكن الله أكد علي ألا ينبغي أداء الصلاة إلا بعد الوضوء جيا وأن يغتسل الأنسان ويصبح نظيفا ويستطيع حينها أن يقوم بالصلاة، لذلك فعلي كل شخصا أن يهتم جيدا بالنظافة، فلا يمكن أن نصبح أشخاصا في وقتا معينا أكثر نظافة، وأوقاتا أخري سيئون.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الامانة واهميتها للفرد والمجتمع

دعوة الأسلام بالأهتمام بالنظافة

نهي الرسول صلى الله عليه وسلم أن يبال في الماء الراكد وهنا دعا النبي لأهمية النظافة، بأن لا يقوم أي شخصا بقضاء الحاجة في الشوارع، حتي لا تنتشر الفيروسات والأمراض، فهناك الكثير من الأشخاص يحللون لأنفسهم كل شيئا، وبأن هذا ليس حراما بأن يفعلون مثل تلك الأفعال، ولكن الله نهي عن تلك الأمور، بل حتي أثناء الصوم فيدعو الأخرين بأستخدام المسواك لتنظيف الاسنان، وأن يقوم كل شخصا بالمضمضة حتي لا يوجد روائح كريهه في الفم، أن يغتسل الرجال والنساء ويهتمون بأنفسهم في كل الأوقات، فنهي الله عن أداء الصلاة للمرأة في وقت الحيض، ولا تمس القرأن لأنها تصبح في ذلك الوقت ليست متطهرة من أجل أن تقابل الله، وتقرأ في قرأنه الكريم، وهذا يوضح جيدا أن الله يريد أن يري الناس في أجمل صورة كما خلقهم عليهم، فالنظافة هي من أهم الاشياء التي أهتم بها الأسلام.

اقرأ ايضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير تحصل منه على الدرجة النهائية

أنواع النظافة في الأسلام

  • النظافة الشخصية

فالنظافة الشخصية هي التي تنبع من داخل الأنسان، والتي تترجم من خلال نظافة الملبس، نظافة الجسم بالأستحمام، نظافة الأسنان، فيجب علي الأنسان أن يكون نظيفا في كل الأوقات، أي أن يحافظ عل صحته لأن النظافة لها دورا كبيرا في الوقاية من الأمراض، فالشخص الغير نظيفا يكن عرضة أكثر للأمراض، لأن الأظافر الغير نظيفه والتي لا يتم غسيلها وتنظيفها بشكلا مستمرا، تتسبب في نقل الأمراض والميكروبات في الأأطعمة وبالتالي ستنتقل إلي الدم، مما قد يؤدي لفيروسات مميتة للأنسان.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن معالم القاهرة

وهناك شيئا أخر هي عدم نظافة الجسم والأغتسال بشكلا مستمرا، بالأستحمام أو حتي بشكل دوري علي مدار اليوم، فهذا يقي الأنسان من أن تظهر له رائحة كريهه، تجعل الجميع يبتعد عنه، ولا يستطيع أن يجلس بمقربة منه، فجميعنا نري في حياتنا الكثير من الأشكال والأشخاص داخل وسائل المواصلات، فنجد الشخص المهندم بشكلا مبالغا فيه، ونري الشخص المهمل في نفسه بشكلا مبالغا فيه أيضا، فجميعنا نتمني أن نكن مثل الشخص الذي يفوح منه العطر الجميل، وندعو الله أن لا يبتلينا بما في غيرنا، وأن لا يأتي يوما ونهمل في أجسادنا فهي أمانه من الله، لقد أعطاها لنا فكيف لا نحافظ علي هدية الله ونهمل بها بذلك الشكل، لذلك فعلينا الأهتمام بغسل الايدين بشكل مستمر، تمشيط الشعر، قص الأظافر، الأستحمام يوميا أو يوما بعد يوم،التعطر بالروائح الجميله.

  • النظافة العامة

بينما هناك نوعا أخر للنظافة، وهي النظافة العامة، مثل نظافة المنزل، نظافة الفصل، نظافة البيئة، نظافة الوطن، وغيرها من الأشكال الأخري للنظافة، فمثلما يهتم الأنسان بنظافته الشخصية، فلن يستطيع أن يجلس في مكانا غير نظيف، فعلينا أن نقوم بنظافة البيئة والمدرسة مثلما نقوم بتنظيف المنزل، ففي الحالتان هذا المكان نجلس فيه فتؤة طويلة من الزمن وعلينا أن يكن نظيفا، فيمكننا أن نتعاون مع بعضنا البعض ونخصص وقتا من اليوم ونقوم فيه بتنظيف المدرسة من الأوراق الموجودة علي الأرض وننقلها إلي القمامة، مما سيجعلنا أكثر حيوية ونشاطا لأن المكان النظيف يدل علي وجود أشخاصا في غاية النظافة بداخله.

أثر النظافة علي الفرد والمجتمع

من الأكيد هناك أثرا للنظافة علي الفرد والمجتمع، حيث أن لا يمكن أن يتقدم العالم من حولنا ويتم إنشاء المدن الجديدة، والمباني الشاهقة التي تصل إلي السماء، وتزهو الحدائق بالزهور والأشجار، ونقوم نحن برمي القمامة بها، أو أن نهدم ما يتم بناؤه، فهذا أمرا ليس أخلاقيا، لذلك فالنظافة هي من سبل التقدم، فلن يتقدم شعبا غير نظيف ويحلم بأن تصبح دولته في غاية الروعة.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن النجاح والتفوق بالعناصر

فالنظافة ستنبع من الدخل علي ما حولنا، والعكس صحيح، الأهمال في النظافة سينبع من داخلنا علي الخارج فسنجد أن العالم أشبه ببالوعة كبيرة تفوح منها الروائح الكريهه بأستمرار، لذلك علينا أن يصبح هناك وعيا بأهمية النظافة وكيفية تحقيقها في حياتنا، لأنها ستجعل شيئا يزهر من حولنا مثلما نقوم بسقي الزروع بالماء فأنها في اليوم التالي تنبت لنا الزهور الجميلة التي تفوح منها الروائح الجذابة، فعلينا أن نهتم بأنفسنا مثلما نهتم بتلك الزهرة ونجعلها تنبت وتفوح منا رائحة وعطرا جذابا.

وهناك نوعا أخر من الأشخاص وهذا ضررا علي نفسه وعلي المجتمع، وهو الشخص الذي ليدة هوس النظافة، أي أن يقوم بغسل يديه أكثر من 5 مرات كل دقيقة، أن يقوم بغسل الخضروات بالكثير من المنظفات، أن يقوم بتنظيف كل شيئا حوله كثيرا، فهذا الفعل ليس صحيحا، فالتوسط في كل شيئا مناسبا، أن نكن أشخاصا نظيفة ولكن ليس نجرح أيدينا من كثرة النظافة، لذلك فعلينا أن نتوسط في كل أمور حياتنا.

خاتمة عن موضوع النظافة

وفي ختام موضوع النظافة للصف السادس الابتدائى يجب أن نعلم أن الأسلام يحثنا بالنظافة، لذلك علينا أن ننفذ كل الأوامر التي ستؤدي بنا إلي تنظيم حياتنا بنمط أخلاقي سليم، يتبعه أولادنا فيما بعد، فعلينا بتربية الأطفال علي أهمية النظافة، وكيفية تحقيقها، وأن يجب أن يكونوا أطفالا يهتمون بصحتهم، وبملابسهم، وبالأكل النظيف الصحي، وغسل الاطعمة قبل تناولها، وغير من الأمور الأساسية لتربية الأطفال، حتي ينضجون وهم علي وعي كامل بالأضرار، وبالمميزات لكل شيئا يقومون بفعله، فهذه هي التربية الصحيحة، لوجود أشخاصا ناجحين في حياتهم فيما بعد.

أترك تعليق