موضوع تعبير عن الإسراء والمعراج بالعناصر والأفكار

موضوع تعبير عن رحلة الإسراء والمعراج بالعناصر والأفكار

موضوع تعبير عن الإسراء والمعراج بالعناصر والأفكار، فمن أجمل القصص الدينية التي ذكرت في القرآن الكريم، فصة الإسراء والمعراج التي توضح مدى روعة ديننا العظيم، والتي وضحت أن الله قادر على كل شيئاً، فقد يغير الأحوال في لمح البصر، مثلما عرج بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى السموات السبع في لمح البصر، ولهذا فهيا بنا نستمتع بسرد هذه القصة الدينية لنتعرف على قدرة الله عز وجل، موضوع تعبير عن الإسراء والمعراج بالعناصر والمقدمة والحاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن  الإسراء والمعراج للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

عناصر موضوع تعبير عن الإسراء والمعراج:

  1. مقدمة موضوع الإسراء والمعراج.
  2. الغاية من رحلة الإسراء والمعراج لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  3. قدرات الله عز وجل لا متناهية.
  4. قدسية المسجد الإقصى في رحلة الإسراء والمعراج.
  5. أهم ما ترتب على رحلة الإسراء والمعراج.
  6. خاتمة موضوع رحلة الإسراء والمعراج.

مقدمة موضوع الإسراء والمعراج:

تعتبر رحلة الإسراء والمعراج من أجمل الرحلات الدينية التي حدثت في عصر رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث إنها لم تكن بترتيب منه بل كانت مكافأة من الله عز وجل له فجعله الله يتطاير ويعرج للسبع سموات ويبلغهما ويرى جمال ترتيبهما، ففي الفلك يسبحون، فشاهد سيدنا محمد أن لكل شئ حسبان في الطبيعة، فلم يكن خلق الله للكون يسيراً.

ولهذا فتلك الرحلة جعلت الإيمان بالله واليقين يزداد أضعافاً في قلب سيدنا محمد ( ص)، فتلك الرحلة كانت بصحبة سيدنا جبريل عليه السلام، فهو الذي أمره الله عز وجل بأن يفيق رسولنا الكريم حتى يبدأ رحلته من مكة المكرمة ( المسجد الحرام ) إلى المسجد الأقصى، والتي عبر طريقها الشاق بالبراق التي أوجدها الله له أمام منزله حتى يسهل عليه رحلته وتكون يسيره، وسنقوم بعرض كافة التفاصيل لرحلة سيدنا محمد ( ص ) في الفقرات القادمة.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن العام الهجري الجديد بالعناصر

الغاية من رحلة الإسراء والمعراج لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:

إن بالتأكيد هناك غاية من رحلة الإسراء والمعراج من الله عز وجل، حيث أن إذا ركزنا في تفاصيل هذه الرحلة سنجد أنها ليست رحلة هينه، بل إنها معجزة وليست رحلة حتى لا يخوننا التعبير، فالله جعل سيدنا محمد يعبر رحلته إلى المسجد الأقصى ويصلي به حتى يجعل هذا المكان مبارك بآيات الله، فأرض المسجد الأقصى مقدسة فلقد زارها أعظم وأشرف خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

فهيا بنا نتعرف بشكل أوضح عن معجزة الإسراء والمعراج، فلقد ركب سيدنا محمد البراق وهي حيوان لم ولن يوجد مثله لإنه من أحد المعجزات في رحلة الإسراء والمعراج، فهو ليس يشبه أي حيوان أخر، فلونه لون الصفاء والراحة اللون الأبيض، والذي عبر بسيدنا محمد حدود طويلة من دون أن يشعر نبينا ( ص ) بأي مشقة أو تعب إلى حدود المسجد الأقصى. فالغاية من رحلة الإسراء والمعراج بداية من أول معجزاتها السابقة هي أن يرى الإنسان عظمة الله عز وجل، فيقول للشئ كن فيكون، وعندما سنتحدث عن الجزء الثاني من معجزة الإسراء والمعراج، سنجد أنها لمعجزة كبيرة تجعلنا نتمسك بديننا الذي يجعلنا نذوب ونخشع بين كلمات ربنا وأحاديث رسولنا.

قدرات الله عز وجل لا متناهية:

إن قدرات الله ليس لها حدود أي لا متناهية، فلا يستطيع إنساناً على وجه الأرض أن يحصر قدرات الله، وهذا يظهر بشكل كبير في المعجزات التي حدثت في حياة الرسل جميعاً، بداية من سيدنا آدم عليه السلام، فتلك المعجزات حدثت لتكون عبرة وعظة لكل شخص كان يشكك في الدين الإسلامي، ويظن أن كل ما يقال عنه من الأنبياء لكذب وخداع.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن العنف والارهاب بالعناصر

ولكن علينا أن نفكر بالأمر بشكل أخر، فهل يستطيع أي بشراً مثلنا أن يعرج أو يبلغ سبع سموات حتى وإن كان خارق للطبيعة، فلقد من الله على سيدنا محمد بهذه المعجزة، فلقد عبر رسولنا السبع سموات ورأي بهما مجموعة من الأنبياء الصالحين في كل واحدة منهم، بل فلقد بلغ رسولنا سدرة المنتهى، وهي أعظم وأبلغ مكان قد يفعل الإنسان في دنيته كل الأعمال الصالحة حتى يبلغها، فهي أمنية للجميع أن يتقربون من ربهم ليبلغونها يوم الحساب. فما بال الإنسان إذا كان يعيش في هذا الزمن الذي يوجد به رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )، ولكن بالرغم من كل تلك المعجزات إلا أن كان هناك مغالطين ومشككين بسيدنا محمد، ويرون أنه كاذب ومخادع، وهذا لأن رحلة الإسراء والمعراج حدثت له فقط، عندما أفاقه سيدنا جبريل، فلم يشاهد أي شخص هذه التفاصيل غير رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأولهم قوم قريش الكافرون.

قدسية المسجد الإقصى في رحلة الإسراء والمعراج:

إن ترجع قدسية المسجد الإقصى إلى معجزة رحلة الإسراء والمعراج، والتي قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالصلاة بالرسل بها، وهذا ما يجعل المسلمين يشعرون بالأسى والحزن لما يحدث به الآن حيث أن ما يحدث ما هو إلا إنتهاك لقدسية هذا المكان، فكل إساءة يتم توجيها لهذا المكان ما هي إلا إساءة لديننا الإسلام. فيجب على كل مسلم يعيش في هذه الأرض وينتمي للدين الإسلامي، أن يحرص هذا المسجد ولا يتركون الأعداء لديننا أن يحققون له مبتغاهم، بأن لا يقومون بالصلاة به، ولهذا فحتى الموت يقومون الصلاة ويجعلون أصوات الأذان تعلو به لتملئ قلوبنا بالخشية أي الخشوع والخوف من أن يأتي يوماً ولا يعلو به ذكر الله عز وجل، فالمسجد الأقصى سيظل مقدس طوال حياتنا، وليوم القيامة ولن يصيبه مكروهاً لأن رسولنا محمد بدأ رحلته به ومده بالهالة الربانية التي ستجعله موجوداً دون أن يتم هدم حجراً واحداً منه.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن حب الوطن من الإيمان

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن وطني حياتي

أهم ما ترتب على رحلة الإسراء والمعراج:

إن أهم ما ترتب على رحلة الإسراء والمعراج هي أن الله خفض الصلوات إلى خمس فروض فقط بدلاً من خمسين صلاة، وهذا يعد من أفضل ما جعل رحلة الإسراء والمعراج من أهم المعجزات الإلهية من ربنا عز وجل للبشرية بوجه عام، فكل خطوة حدثت في رحلة الإسراء والمعراج لمعجزة كبيرة ولكن على الإنسان أن يتعظ منها. كما أن فإن نبينا محمد ( ص )عندما رأى الجمال الإلهي عن قرب فعليكم تخيل ماذا شعر في تلك اللحظة، فعندما يرى الإنسان جبلاً أو حتى جمال السموات ذات الألوان المتدرجة عندما تغيب الشمس، فأول ما ننطق به هو سبحان الله على هذا الجمال، ولكن سيدنا محمد رأى هذا الجمال عن مقربة منها، فيقينه بالله قد بلغ عنان السبع سموات ووصل لسدرة المنتهى التي لا جمال بع هذا الجمال على الإطلاق، وهذا يحث الإنسان على التقرب من الله، وذكره قياماً وقعوداً.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الحب والسلام

خاتمة موضوع رحلة الإسراء والمعراج:

( سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله، ففي نهاية موضوعنا علينا أن ندعو الله في هذا اليوم  الشريف يوم 27 رجب أن يبارك الله لنا في دنيتنا وفي الأخرة لنبلغ رؤية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عن قرب، ولنرى جمال الدنيا والآخرة، ولتكن مكافأتنا في الدنيا هي أن لا ننسى ذكر الله والصلاة والسلام على رسولنا في كل دقيقة نتنفس بها في الدنيا، موضوع تعبير عن  الإشراء والمعراج بالعناصر والمقدمة والحاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن الإسراء والمعراج للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

أترك تعليق