موضوعات تعبير

موضوع تعبير عن الجار وواجبنا نحوه

حقوق الجار

موضوع تعبير عن الجار وواجبنا نحوه، إن وجود الجار من أكثر الأسباب التى تجعلنا قد نتحمل أى مشكلة في الحياة، في حالة أن يكون ذلك الجار شخصاً قريباً على قلوبنا، فإن الجيران يستطيعون أن يصبحون أخوة، لذلك فإن الجار هو أفضل صديق، وأحن أخ، وأقرب شخصاً لنا وخاصة إن كان شخصاً على خلق عظيم، ويتعامل بالمعروف بينه وبين جيرانه، ولا يتسبب في أى أذى لهم.

عناصر موضوع تعبير عن الجار وواجبنا نحوه

  1. مقدمة عن أهمية الجار في حياتنا
  2. أنواع الجيران
  3. طرق التعامل مع الجيران
  4. حق الجار علي جاره
  5. حقوق الجار في الإسلام
  6. خاتمة عن حقوق وواجبات الجار

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التسامح مقدمة عرض خاتمة

مقدمة عن أهمية الجار في حياتنا

” من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره” فيحثنا الله على أن نحسن إلى جيراننا، ويعظم الله من تلك العلاقة التى جعل الإيمان بها، يستوي مع الإيمان بالله واليوم الآخر، فالإحسان المقصود هنا هو أن نتسابق بالكلمة الطيبة لبعضنا البعض، أن نبدأ يومنا بالإبتسامة في وجه الجار، فالاإبتسامة في وجه أخيك صدقة، لذلك فيوصينا الله على الجار.

كما أن هناك الكثير من الأساسيات التى يجب إتباعها كقواعد أساسية بين الجار وجاره، وهي التعامل بالحسنى، ألا نسئ لجارنا، ألا نقدم بالإساءة له، أن نقدم له النصيحة إذا وجب الأمر، أن نشاركه ما قد يطرأ على حياتهم من خيراً وشراً، أن نعطيه من خيراتنا، ويعطينا من خيراته، فالمصريون هم أكثر الأشخاص الذين ما يوجد في بيوتهم من طعام، هو طعام جيرانهم، فجميعهم قد يأكلون بداخل طبقاً واحداً.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الانضباط فى الشارع والمدرسة والاماكن العامة

لذلك فيجب أن يكون الجار لا يحتوي بداخله أي حقد أو مشاعر سلبية نحو جاره، وحتى وإن حدث شيئاً بسيطاً بينهما، فإن خيرهما من يبدأ بالسلام والصلح نحو الأخر.

أنواع الجيران

هناك أشكالاً متعددة من أنواع الجيران، فيوجد الجار الذي يحمل قلباً مؤمنا ويتلفظ دائما بأجمل العبارات الطيبة، وهناك نوع من الجيران وهو الجار العصبي الذي لا يتحمل أى شيئاً لجاره، وقد يقوم بمساندة جاره على حساب نفسه، وهناك نوعاً أخر وهو الجار الحقود والمتجسس وذلك النوع من الجيران هو الجار المؤذي لنفسه، ولعائلته وكل شخصاً يعيش بجانبه، فذلك الجار هو الذي لا يحب الخير لأحداً ويظل يراقب جيرانه ويتمنى زوال نعمتهم.

ويرجع تعدد شخصيات وعادات كل جار إلى التربية، فإذا تربى كل شخصاً على أسس إحترام الغير، إحترام خصوصية الآخرين، يجب أن يكون هناك علاقة طيبة بين الجيران، يجب أن نعطي ما في أيدينا إلى الجار إذا وجدناه يحتاج للمساعدة، وغيرها من التعاليم الأخرى التى تنمي بداخلنا الإحسان إلى الجار.

لذلك فعلينا أن نقترب من الجار الذي يشبهنا، ونوجه اللوم مرة واثنان للجار الذي يتعامل بالطريقة السيئة، وإذا تكررت أفعاله فنتجاهله حتى يغير من نفسه، مثلما ذكر الله ( إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم )، لذلك فالله هو الذي سيهدي كل شخصاً، بعدما يقرر الإنسان أن يغير من طريقته نحو جيرانه.

طرق التعامل مع الجار

لإن طرق التعامل مع الجار كثيرة، ولأن كل شخصاً له طريقته في التعامل والتي قد تختلف عن أخيه الذي يحمل نفس صفاته، صديقه، والده، وغيرهم لذلك فهناك الكثير من الطرق التي يجب أن نتعامل بها مع جيراننا، وأهمها هي أن يبدأ الجار بعرض المساعدة على جاره قبل أن يقوم بنطقها، أن يقدم الجار لجاره الكرم، فهناك الكثير من العادات التي تربينا عليها، وهي أن في شهر رمضان العظيم يتبادل كل الجيران الطعام الذين يقومون بأعداده سواء إذا كان من الحلوى أو إذا كان طعاما للفطور أو السحور، فكل شخصاً يتذوق طعام جاره، بل ويتجمعون مع بعضهما البعض ويتناولون الفطور معاً.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الوفاء والاخلاص للاصدقاء والناس

فيجب أن تستمر تلك العادات الطيبة بين الجيران حتي بعد أنتهاء شهر رمضان، فالجار يظل بجانبها ويرعانا ونرعاه، فهو الذي يستطيع أن يحمي أطفالنا، زوجاتنا، بيوتنا، عندما نغيب عنهم، لذلك فالجار هو أقرب إلينا من أي شخصاً أخر، فهو الذي يعرف ما ينقص في منزلنا، ويقوم بإحضاره، فهو الذي يكمل الفارغ والناقص وذلك النوع من الجيران هما خيراً كبيراً لنا في حياتنا.

لذلك فالعادات والتقاليد التي تربى عليها كل جار، قد تتغير للأفضل وقد تتغير للأسوأ، ولكن بالمعاملة الحسنة ستغيرن، حتى الذي عاش طوال حياته شخصاً سيئاً سيتغير عندما يجد جاره بجانبه في كل خطوات حياته، ففي المناطق الشعبية يظهر شجاعة وكرم الجيران بشكلاً ملحوظاً، فنجد أن كل جار يتعامل مع أهل وأبناء جيرانه، بأنهم مسئولون منه، وخاصة في غياب رب الأسرة فيشاركونهم الحزن والفرح، بل والطعام والشراب، فهذا من أجمل تعابير الحب التي تظهر بين الجيران في وقت الشدة.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الوفاء والاخلاص للاصدقاء والناس

حق الجار علي جاره

” ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه” إن هذا الحديث يوضح مدى حب وعطف الجار نحو جيرانه، حيث أن معنى تلك العبارة أن الأنبياء يقومون بوصية أهل الإسلام بالمحافظة على العلاقة الطيبة نحو جيرانهم، فلقد شعر ذلك الرجل أن جاره سيورث في ممتلكاته عندما يتوفى بسبب وصية سيدنا جبريل المستمرة له، وهذا يعني مدى أهمية الجيران في حياتنا منذ القدم.

فلقد يوصينا الإسلام على الجار حتي وإن كان يهتدي إلى ملة غير الإسلام، فهذا الأمر لا يجعل أى شخصاً يتسبب في جرح جاره ولو بالكلمة السيئة، فلقد أوصانا الله أن نحسن إلى زي القربى واليتامى وإبن السبيل، فالجار هو زي القربى الذي تحدث الإسلام عنه، فهو الذي يسكن قريباً منك، فعلينا أن لا نوجه له أى شيئاً بغيضاً، مثل ترك القمامة أمام منازلهم، وأن نمدح بجيراننا وبكل الأفعال التى يفعلونها، ولا نذم في جارنا مع أي شخصاً أخر، فلقد حرم الله ذلك الفعل.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الرياضة واهميتها للفرد والمجتمع

فالجار الصالح قد يكون سبباً في هدايتك من أمراً في الدنيا، ويكون سبباً لدخولك الجنه، فخير الأمور هو الجار الصالح التقى الذي يترك كل الأمور جانباً ويظل قريباً منك عندما تحتاجه، حتى وإن كان هناك خلافات بينكم، فهو أفضل من الصديق، لأنه من شده قربه منك فيعرف خصالك وماذا يسبب لك الألم وماذا يسعدك، ويقوم بفعله من أجلك.

حقوق الجار في الإسلام

إِذا طبخت مرقاً فأكثر ماءه، ثمَ أنظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف، فهذا الحديث في غاية الأهمية، لأنه يبين إلى أي مدى يقدس الإسلام علاقتنا بجيراننا، وأن نطعمهم مثلما نطعم أنفسنا، فقد يكون جارنا يحتاج إلى ذلك المعروف دون أن يدرى جاره، لذلك فالله يحثنا على تقديم الخير والمعروف وأن نتقى الله في جيراننا وأن ندعو لهم بالخير وألا نتمنى زوال نعمتهم، فيلعن الله هذا النوع من الجيران.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن التعاون للصف الخامس الابتدائى

خاتمة عن حقوق  وواجبات الجار

يجب أن نعمم المشاعر الطيبة، والمعاملات التى يكسوها البر بجيراننا، وأن نتعامل مع جيراننا بدون أى حواجز بل ما يوجد لدينا فهو ملكهم، وما يوجد ملكهم فهو لنا، وأن نقف مع بعضهما البعض في الأزمات فأوقات الشدة هي التى وجب على الجار أن يكن أول شخصاً بجوار جاره، لأنه الأقرب إليه من أهله.

أترك تعليق