موضوع تعبير عن الأب والأم والمعلم

موضوع تعبير عن الأب والأم والمعلم

موضوع تعبير عن الأب والأم والمعلم، إن مثلما يقوم الأب والأم بتربية أبنائهم بالطريقة الصحيحة التي تجعلهم ذات خلق عظيم، وتربية صالحة في حياته، وتنشئ من خلالهما أهم المبادئ والقواعد الأساسية لهم في حياتهم، فالمعلم له الدور الذي يعقب مرحلة الأب والأم، وهو أن المعلم هو الذي يصحح الأخطاء بالعلم، فإن المعلم هو صاحب القرار في توجيه الأبناء لأنه أكثر الأشخاص الذي يمر معهم بمراحل تعليمية كثيرة، فمهما استطاع أن يقترب الأب والأم من الأبناء فسيكون المعلم أقرب لهم من خلال نصائحه، موضوع تعبير عن الأب والأم والمعلم بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن الأب والأم والمعلم للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع الأب والأم والمعلم

  1. مقدمة عن دور الأب والأم في التربية الصحيحة للأبناء.
  2. دور المعلم في تعليم ودراسة الأبناء.
  3. اكتمال مراحل التربية والتعليم من خلال المعلم.
  4. كيفية اختيار المعلم لتدريب الأبناء دراسياً.
  5. دور الأم في تربية أبنائها أخلاقياً.
  6. خاتمة موضوع الأب والأم والمعلم.

اقرأ أيضًا : موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة بالافكار

مقدمة عن دور الأب والأم في التربية الصحيحة للأبناء

لا يمكن أن يقوم الأبناء بتربية أنفسهم بدون توجيه الأب والأم في تصرفاتهم، ولهذا فنجد أن دور الأب ما هو إلا مكمل لدور الأم وهذا يعني أن الأم تتحمل الدور الرئيسي للأبناء وهذا يرجع لأنها تساندهم في جميع المواقف، فعندما يقوم الابن بأي فعل خاطئ أول شيئاً يقوم به هو أن يذهب إلى الأم ويعترف لها عن خطأه.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الصحة واهميتها بالعناصر

بينما دور الأب سيكون بأنه هو الذي عليه أن يقدم للأبناء الشعور بالأمان، فوجود الأب في المنزل يشعر الأبن أو الطفل بألا يوجد شيئاً في الحياة سيجعله وحيداً، مهما حدث له في حياته، ولكن يجب أن تكون تربية الأبناء نابعة عن تكوين شخصية حنونة للطفل، ولكن يوجد بها شخصية حقيقية عند المواقف، وهذا ما يجعل التربية ليست سهلة على الآباء والأمهات.

يجب أن ترعى كل أم أن هناك مراحل يمر بها الأبناء فكل مرحلة لها طريقتها في التعامل، في توجيه اللوم والنصائح، وهناك أعمار سيكون الخلافات واردة في أي موقف، وهذا ما يجعل هناك دور للمعلم، لأن الأبناء يتواجدون مع المعلوم لفترات طويلة سواء سنوياً أو حتى عبر المراحل التعلمية المتدرجة.

دور المعلم في تعليم ودراسة الأبناء

إن لا يمكننا أن نتجاهل دور المعلم في حياة الطلاب، فهم أساس التعليم والدراسة والتربية أيضاً، لأن في الدراسة قبل أن يقوم المعلم بتزويد الطلاب بالمعلومات الدراسية، فيكون التركيز على جعلهم أخلاقياً مهذبون، فالمنزل له الدور الرئيسي في التربية، ولكن المدرسة والمعلم إذا لم يكتمل الدور بهم فسيترتب عليها طريقة غير مقبولة من الطلاب.

يستطيع المعلم أن يعرف جيداً الطريقة التي يجب أن يقدم بها النصيحة لكل طالب، فيعرف الشخص الخجول، والشخص العصبي، والشخص المتكبر والمغرور، والشخص الانطوائي وهكذا، فكل طالب له طريقة معينة في توجيه اللوم عليه لأمراً ما، ولذلك فلم يكن دور المعلم هيناً في خروج أجيال وأجيال تحت أيديه لسنوات طويلة لا تنقطع.

كما أن علينا ألا ننسى شيئاً هاماً وهو أن المعلم يركز جيداً على كيفية توصيل المعلومة لتكون مفيدة لعدد كبير من الطلاب، يختلف كل طالب منهم على حسب قدرته العقلية، وقدرته الأخلاقية في نفس الوقت، فيجب أن يكون المعلم حازماً في عقابه للطلاب، ويكون عطوفاً ومحباً في الوقت المناسب.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن اهمية الصداقة في حياة الانسان

اكتمال مراحل التربية والتعليم من خلال المعلم

إن المعلم يقوم بتعليم الطلاب طريقة التعامل الأخلاقية، ويقوم بمحاولات كثيرة حتى يستطيع أن يوجه الطالب للطريقة الصحيحة، ولهذا فإن بهذا الشكل المعلم يقوم بالتربية ثم يقدم التعليم، وهذا لأن لا يمكن أن نبدأ طريقاً من منتصفة ثم نعود للبداية مرة أخرى، فدور المعلم يختلف باختلاف الطلاب و أشكالهم المتعددة، وتربيتهم التي تختلف على حسب المواقف التي تحدث أمامه.

فتكتمل الشخصية الطلاب على  يد المعلم، فهو الشخص الوحيد القادر على أن يستطيع أن يفسر لكم كل طالب طريقة تفكيره، وماذا ستسير حياته العلمية لأن يعرف جيداً ميول وأفكار كل شخص يجلس أمامه، فلقد عاش مع أجيال كثيرة وظهر الجيد والسيئ، والذي يحاول أن يستنجد به حتى يصبح طالب متميزاً، كل هذا وأكثر يجعل الأبناء ذات تربية صالحة في المجتمعات.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن فضل المعلم بالعناصر

كيفية اختيار المعلم لتدريب الأبناء دراسياً

إن اختيار المعلم الذي يقوم بتدريب الأبناء دراسياً ليس أمرا سهلاً، لأن ظهرت نماذج سيئة كثيرة في المجتمع، فوجدنا المعلمين الذين يخونان الأمانة على حماية الأبناء من الخطر، بل هما الخطر نفسه، كما أن لا يمكن أن نقدم الثقة لمعلم لا يوجد بين الوالدين وهذا المعلم تعارف دراسي من قبل، ولهذا فيجب المراقبة المستمرة للأبناء والمعلم حتى نتأكد أن هناك تدريب دراسي جيد له.

إن الطالب يمكنه أن يكره مادة دراسية من خلال معلم، ويمكنه أن يتميز ويحب مادة دراسية من خلال معلم، لذلك يجب أن يوجد قبول بين الطالب والمعلم الذي يقوم بتدريسه طوال العام، لأن الكره للمدرسة والتعليم كان له أسباباً كثيرة وأولها هي اختيار معلم سئ الطباع والمعاملة مع الطلاب، وبالتالي كان الآثر سلباً على حياة الطالب.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن فضل الام بالعناصر

هناك طلاب قاموا بترك المدرسة بسبب كرههم إلى أحد المعلمين، وحتى بعد مرور سنوات طويلة فكان هذا الآثر تارك ذكريات سيئة لهما في حياتهم، تسببت في وجود عقدة بسبب هذا المعلم في حياتهم.

دور الأم في تربية الأبناء أخلاقياً

إن الأم لها الدور الأساسي في تربية الأبناء أخلاقيا خاصة عند سن البلوغ، لأن هذا العمر قد يكون سبباً في تلف أخلاق الأبناء، أو جعلهم طلاب وشباب ذات أخلاق كبيرة لا تجعلهم يخطئون ليس من أجل الخوف من العقاب، بل الخوف من الوقوع في الخطأ من أجل أنفسهم، وهذا يرجع للأم وتربيتها لأبنائها.

فالأب أيضاً له دور في التوجيه السليم لنمط حياة أبنائه، في إختيارتهم لأنه بالتأكيد سيكون المثال الحي الذي يوجد في حياتهم، فإما أن يكون صالح، أو أن يكون سئ، وفي الحالتين يتأثر الطلاب والأبناء بهذا الأمر، يجب أن يكون العقاب ليس الفعل الأول، يجب أن يكون هناك تفاهم عقلي قبل أن يكون هناك عقاب جسدي، لأن العقاب لا يأتي بنتيجة في كثير من الأوقات.

قد يهمك أيضًا : موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر

خاتمة موضوع الأب والأم والمعلم

إن في خاتمة موضوعنا علينا أن نفهم شيئاً مهماً وهو أن لا حياة بدون وجود الثلاث فروع الأساسية في حياة الإنسان وهما ( الأب – الأم – المعلم )، لأنهم الوحيدون في العالم الذين يتمنون للأبناء الحياة الصالحة، وأن يتميزون في حياتهم سواء الشخصية أو حتى العلمية، فلا يوجد أي مكسب وراء أن يتم توجيه نصائح بشكل مستمر، ما هي إلا قواعد يجب أن تكون راسخة في عقول أبنائنا.

يجب أن يتعامل المعلمين مع الطلاب كأنهم أبنائهم، فيكون هناك لين وشدة بشكل متفاوت فالحياة ليست جادة طوال الوقت، وهذه تعتبر من أهم أساسيات التعليم والتربية الصالحة للأبناء.

أترك تعليق