موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية بالعناصر لجميع الطلاب

موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية بالعناصر لجميع الطلاب

موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية واهميتها بالعناصر والافكار لكافة المراحل التعليمية، حيث نقدم لكم عزيزي الطالب كل ما يخص الوحده الوطنية، وتعريفها واهميتها، وكذلك معنى الوحدة الوطنية ، وتاريخ الوحدة الوطنيه في مصر، وكيف نحافظ عليها، موضوع تعبير عن تلاحم أفراد الشعب وتماسكهم فى وقت الازمات للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي، موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية للصف الخامس و الرابع و السادس الابتدائي.

عناصر موضوع الوحدة الوطنيه :

  1. مقدمة عن الوحدة الوطنية.
  2. تعريف الوحدة الوطنية.
  3. تاريخ الوحدة الوطنية في مصر.
  4. تأثير الوحدة الوطنية على الفرد و الجماعة.
  5. اهمية الوحدة الوطنية.
  6. كيف نحقق الوحدة الوطنية.
  7. خاتمة الموضوع.

اولا: مقدمة عن الوحدة الوطنية :

رغم كل المحاولات العديدة لتفرقة وشرذمة المجتمع المصري، الا ان كل هذه المحاولات، قد باءت بالفشل، نظرا لتمسك الكيان الوطني المصري، وتوحد كل افراد المجتمع تحت راية وطن واحد يجمعنا، لا فرق بين مسلم ولا مسيحي، على مر العصور ظلت مصر متماسكة، منذ الاحتلال العثماني حتى يمونا هذا، بل بالعكس زاد الاحتلال القوام الوطني المصري تماسك وتوحد تحت راية الوطن.

ان الوحدة الوطنيه تعتبر من اهم مقومات الدولة المتقدمة، حيث لامجال للصراعات الداخلية ولا اخلاف الذي يدمر عصب الوطن، حيث تركز الدولة في المشاريع الناجحة التي تعمل على علو شأن ورفعة الوطن.

اقرأ ايضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير تحصل منه على الدرجة النهائية

ثانيا: تعريف الوحدة الوطنية :

تعرف الوحدة الوطنية بأنها تماسك قوام المجتمع الواحد تحت لواء الوطن، حيث رغم اختلاف الديانات والعادات والتقاليد الاجتماعية، واختلاف المستويات الاجتماعية، واختلاف الشمال عن الجنوب، لا يمكن ان يتم تقسيم المجتمع وتشرذمة، فتجد أبناء الوطن الواحد رغم اختلافهم الا انهم متحدين، لا فرق بين مسلم أو مسيحي أو شمالي أو جنوبي، فتجد كل المجتمع نسيج واحد يتمع كل افرادة على الدفاع عن الوطن الواحد ويسعون لتقدمه ودفعه دائما إلى الامام.

اقرأ ايضًا :-  10 خطوات لكتابة موضوع تعبير جيد

موضوع رائع ننصح بقراءته : كيفية عمل جدول للمذاكرة في 10 خطوات فقط

ثالثا: تاريخ الوحدة الوطنية في مصر :

  • ان وحدة المجتمع المصري عبر العصور والتاريخ هي اهم ما يميز هذا الوطن عن غيره من الاوطان، ان مصر عظيمة بشعبها الاصيل، شعبها الذي حافظ دوما على وحدتها و حافظ عليها من أي عدوان غابر، لقد سالت على تراب هذا الوطن العظيم دماء المسلم والمسيحي، من أجل حرية ورفعة وتقدم هذا الوطن.
  • ان هذا المجتمع المتماسك نبذ حروب التفرقة بين المسلم والمسيحي، حيث لا يكن المسلم كراهية للاخوه المسيحي، وعلى مر العصور كانت وحدتنا هي اصل تاريخنا، وقد تأصلت في هذا الوطن عناصر المحبة والمواطنة عبر العصور.
  • منذ بداية الفتح الاسلامي لمصر في عصر الخليفة عمر بن العاص، حيث دخل عمرو بن العاص مصر ولم يجبر الناس على الدخول في الإسلام بالعنف أو الحرب أو كرها.
  • وقد قال امير المؤمنين الخليفة عمرو : ” (بسم الله الرحمن الرحيم.. هذا ما أعطى عمرو بن العاص أهل مصر من الأمان على أنفسهم وملتهم وأموالهم وكنائسهم وصلبهم في برهم وبحرهم لا يد خل عليهم شيء من ذلك ولا ينقص).
    لقد امن امير المؤمنين الاخوه المسيحين على اموالهم وعلى انفسهم، فتح عمرو بن العاص مصر حاملا لمصر التسامح وحرية العقيدة لكل أبناء مصر.
  • لقد وصى الرسول علىه الصلاة والسلام على مصر وابناء هذا الوطن حيث قال:”قبط مصر فإنهم أخوال وأصهار وهم أعوانكم على عدوكم، وأعوانكم على دينكم “.

تكملة تاريخ الوحدة الوطنية في مصر :

  • وكان هذا أول دستور يحكم مصر لاعوام طويلة، وقد ترسخت في هذا الوطن حماية الاخوة المسيحين على اعتبارهم اهل كتاب وهم اصحاب ارض واحدة.
  • وقد كان وضع الاقباط في مصر في عهد محمد على مؤسس الدولة الحديثة، حيث كان محمد على باشا من اوائل من نادي بوحدة الشعب المصري، ونشر روح التسامح بين المصريين.
  • حيث ركز محمد على على المساواه بين المسلمين والاقباط في كل الحقوق والواجبات، وكانت هذه الفترة من ابهي العصور في تاريخ مصر، حيث اصلح محمد على الكنائس لممارسة الاقباط طقوسهم، وقد كان يمنح الاقباط لقب البكويه ويدخلهم ضمن مستشاريه.
  • كذلك في بداية القرن العشرين شارك الاقباط المسلمين في ثورة عام 1919، حيث اختفى وقتها التمييز العنصري من حيث الدين، وقد حاول الاخوان المسلمون بعدها فرض الدين على الدولة بزعامة حسن البنا، الا ان حزب الوفد قد تصدى لهم حزب الوفد، وظل هذا التماسك حتى ثورة 23 يوليو عام 1952.
  • من فترة السبعينيات حتى يومنا هذا وقد ظل المجتمع المصري نسيج وطني واحد، حتى في حرب أكتوبر عام 1973 كان القبطي جانب المسلم في الحرب، فارتوى تراب الوطن بدماء المصريين المسلم والمسيحي على حد سواء.
اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن مصر وجمالها بالعناصر

شاهد أيضاً :- مقدمات وخاتمات تصلح لأي موضوع تعبير

رابعا: تأثير الوحدة الوطنية على الفرد و الجماعة :

يظهر ثأثير الوحدة الوطنية على الفرد والمجمتع، حيث يشعر المواطن المصري بالانتماء والامان والاطمئنان، في ظل بلد ينعم بالوحدة الوطنية، وينتشر في المجتمع روح الحرية والتسامح والمساواة في ظل وطن واحد، ويواجه أعضاء المجتمع الواحد الاعداء واي مواجهة ضد الوطن الواحد للمحافظة على هذا الكيان، وقد كان شعار مصر دوما والى يومنا هذا ” عاش الهلال مع الصليب”.

شاهد أيضاً :- 10 خطوات لكتابة موضوع تعبير جيد

خامسا: اهمية الوحدة الوطنية :

يقف أبناء الوطن الواحد جنبا إلى جنب لمواجهه أي عدوان أو تطرف، من شأن ذلك ان يمنح هذا الوطن القوة لمواجهه أي خلل داخل الوطن.

يقلل كذلك التماسك والوحدة الوطنية من المشاكل داخل المجتمع الواحد، حيث يسود ذلك الوطن المحبة والمودة.

يساهم هذا التوحد لقوام الوطن الواحد في النهوض بالوطن، ويدفع هذا الوطن للتقدم والرقي، بشعور المواطنين داخل الوطن الواحد بالانتماء والمحبة.

سادسا: كيف نحقق الوحدة الوطنية :

ان الوحدة الوطنية تتحقق بنبذ التطرف والعنف والارهاب، والتركيز على مصلحة الوطن، والغاء أي شيئ يعطل مصلحة الوطن ومصلحة المواطنين.

ويجب علينا تربية ابناءنا على حب الاخر وتقبل الاخر الذي هو جزء من نسيج هذا الوطن، وذلك من تعليم هذا لابناءنا عن طريق المدرسة أيضا، اننا نحن من نملك وحدة هذا الوطن ونشر روح التسامح وحرية العقيدة، و نشر ثقافة الحوار وتقبل الاخر.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الدروس المستفادة من حرب أكتوبر

موضوع رائع ننصح بقراءته : خطة علاجية مميزة للطلاب الضعاف في اللغة الانجليزية

سابعا: خاتمة موضوع الوحدة الوطنية :

يقول الله جل شانه ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا ”

ان هذا أمر موجه للمسلمين بالتوحد والتماسك وبغض الفرقه والتشرذم بين أبناء المجتمع الواحد، هذا وتلعب الوحدة الوطنية دورا هاما في بناء الأمم ومواكبة العصور والدول المتقدمة.

ان الوحدة الوطنية من اهم ركائز الوطن الناجح، وتجمع شمل أبناء الوطن الواحد، ونبذ العنف والتطرف، وكذلك تزود من انتمائهم لوطن واحد.

فكم من دول تفككت وتناحرت بسبب المشكلات العرقية، والصراعات المذهبية، وكانت سبب في نشوب الحروب الطائفية بين افراد المجتمع الواحد، مثل ما حدث في كثير من الدول ومنها : مشكلات الهند وكشمير التي حدثت بسبب المشكلات الدينية، وكذلك حرب لبنان التي كان السبب فيها طائفي أيضا، ومشكلة جنوب السودان التي تناحر فيها أبناء المجتمع الواحد بسبب الخلافات والمشكلات العرقية والطائفية، وغيرها من الدول.

فكم من دول تخلفت وتناحرت بسبب المشكلات العرقية والطائفية، لذا علينا التمسك بوحدتنا وقوتنا لمواجهه أي خطر يواجه هذا الوطن، ادام الله تماسك وترابط هذا الوطن وحفظ الله مصر من كل سوء.

تعليقات 3

أترك تعليق