موضوعات تعبير

موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر

موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر

إن النظام واحترام القانون شيئ هام وأساسي في حياة الأفراد ولتنظيم علاقات الأفراد مع بعضهم البعض في داخل المجتمع، وتتولى الدولة تنظيم هذه العلاقة بواسطة مؤسسات وأجهزة الدولة، نقدم لكم اليوم أعزائي الطلبة والطالبات موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر الكاملة، ويعتبر هذا الموضوع موضوع هام جدا باعتبار النظام والقانون شئ هام وأساسي في الحياة الاجتماعية للأفراد، موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن النظام واحترام القانون بالعناصر للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع النظام واحترام القانون :

  1. مقدمة عن النظام والقانون.
  2. القانون والمجتمع.
  3. أهمية القانون بالنسبة للمجتمع.
  4. تنظيم الحياة الاجتماعية .
  5. أهمية النظام في حياة الفرد والجماعة.
  6. الخاتمة.

مقدمة عن النظام و احترام القانون :

إن النظام واحترام القانون شيئ هام وأساسي لحياة الأفراد ولتنظيم علاقات الأفراد مع بعضهم البعض في داخل المجتمع، وتتولى الدولة تنظيم هذه العلاقة بواسطة مؤسسات وأجهزة الدولة ،ويعتبر النظام هي الفطرة التي فطر الله الناس عليها، فلقد خلق الله تعالى كل شيئ بنظام صارم، ونرى الكون كله فيسير في انسجام ودقة كبيرة،

قال تعالى :”أن كل شيئ خلقناه بقدر “، وأن هذا النظام الكوني في المجمل يعبر أن لهذا الكون خالق عظيم يدبر هذا الكون. وقد خلق الله تعالى الإنسان ولديه الفطرة لحب النظام والالتزام، حيث يحكم النظام والقانون الوضعي الذي وضعه البشر علاقات الناس بعضهم ببعض في داخل المجتمع.

القانون والمجتمع :

إن القانون هو عبارة عن القواعد والأسس التي تنظم المجتمع وتحكمه، حيث تنظم تعاملات الناس مع بعضهم البعض، حيث لا يمكن للأفراد العيش في مجتمع واحد وتجمعهم علاقات إلا ويجب أن يكون هناك شئ ينظمها، فالقانون يحفظ حقوق الأفراد، وتقوم حكومة كل دولة بوضع القوانين المناسبة لها والمناسبة لعادتها وتقاليدها واعرفها.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن أهمية التكنولوجيا في حياتنا اليومية

أما عن علاقة القانون بالمجتمع فهي علاقة هامة وأساسية ووطيدة، حيث لا يوجد قانون بدون مجتمع أو هناك مجتمع بدون قواعد وقوانين تحكمه وتنظم علاقات الأفراد داخل المجتمع، ويقول الدكتور محمد حسين أستاذ القانون في كتابة النظم القانونية :(يوجد ارتباط وثيق بين القانون والمجتمع، ويظل القانون متأثراً بالمجتمع الذي نبت فيه، وكذلك يؤثر القانون في المجتمع الذي يحكمه، فالعلاقة بين المجتمع والقانون علاقة تأثر وتأثير).

لهذا يجب فهم ودراسة القانون لتفعيل دوره داخل المجتمع، كذلك يجب على الأفراد أن يعلموا أن هذا القانون وضع لمعالجة مشكلات المجتمع، وحماية الأفراد من الجريمة، وكضمانة لحقوق الأفراد داخل المجتمع، وكذلك للقانون أهمية كبيرة لخفض معدلات الجريمة، ويحفظ القانون القيم الأخلاقية داخل المجتمع حيث يضع القوانين الرادعة للمجرمين والخارجين عن القانون.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن النظام بالعناصر

أهمية القانون بالنسبة للمجتمع :

تحقيق الأمان للأفراد :

إن وجود القانون هو الضمانة الحقيقية لتحقيق الأمن والأمان للأفراد، حيث يقلل القانون معدلات الجريمة داخل المجتمع، حيث يقوم القانون بمعاقبة الأشخاص الذين يقومون بتوجيه الضرر للأفراد.

تحقيق العدالة في المجتمع :

القانون والعدل كلمتان متلازمتان، حيث يهدف القانون لتحقيق العدالة في المجتمع، ولا يفرق القانون بين فرد وأخر، حيث يقوم القانون على مبدأ المساواة، وكذلك يرفع القانون الظلم عن الأشخاص المظلومين، ويطبق ذلك عن طريق القضاء.

تحقيق الاستقرار في المجتمع :

يتحقق استقرار المجتمع بالسير على قدمين هما العدل والأمن، ويتحقق الاستقرار بتطبيق القانون على كافة أفراد المجتمع على حد سواء، وتعمل الأجهزة القضائية على تطبيق القانون.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن شهر رمضان الكريم بالعناصر

تحقيق أهداف سياسية واقتصادية :

ينظم القانون العلاقات السياسية والسلطة السياسية، حيث توجد داخل المجتمع قوانين منظمة للنظام السياسي للدولة، مثل تنظيم الانتخابات السياسية، ونوعية النظام السياسي داخل المجتمع، كذلك يحدد القانون علاقة الأفراد بمؤسسات الدولة.

أما بالنسبة للأهداف الاقتصادية، حيث ينظم القانون العلاقة الاقتصادية التي تربط الأفراد بعضهم ببعض، والعلاقة الاقتصادية التي تربط الأفراد بالمجتمع والدولة، حيث يلتزم الأفراد بالقوانين مثل قانون الضرائب العامة والكسب العام في أي نشاط اقتصادي يقومون به .

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الانضباط فى الشارع والمدرسة والاماكن العامة

تنظيم الحياة الاجتماعية :

يوجد جانب من حياتنا كأفراد ليس لها قانون ينظمها، ولكن هناك نظم اجتماعية ودينية تتمثل في القيم والأخلاف والعقيدة والعادات والأعراف التي تربينا عليها داخل المجتمع، لذا يحترم الناس القواعد التي تنظم الحياة الاجتماعية كما يحترمون قوانين الدولة الوضعية، بل وعلينا أيضا أن نقوم بأنفسنا بتنظيم حياتنا.

ويعتبر احترام النظم الاجتماعية دلالة على تقدم الدولة، حيث نجد الدول المتقدمة، في حالة حركة المرور منتظمة بدون وجود شرطي بالشارع، وكذلك الطوابير ليس بها تدافع أو ازدحام، كل هذه ثقافة بالمجتمع وهي ثقافة النظام والانتظام داخل المجتمع، ولكن بالنظر للدول العربية فنجد مثلا في الحج التزاحم والفوضى، نظرا لعدم وجود ثقافة النظام واحترام النظام داخل المجتمع، بل يتمتع الأفراد داخل المجتمعات المتخلفة بثقافة الفوضى واللامبالاة.

حيث يهتم الأفراد في المجتمعات المتقدمة بتربية أبناء أبناءهم على النظام وحب النظام باعتباره شيئ مقدس في عقيدتهم، حيث يجب أن بتعود الأفراد على النظام والانتظام منذ نعومة أظافره .

كذلك فإن الشؤون الاجتماعية والدينية تحتاج إلى تنظيم، وذلك لكي تتوافق مع الفقه والسنه، وقد حثنا الدين الحنيف على التنظيم والنظام داخل المجتمع، حيث يعتبر النظام مظهر من مظاهر الدين الإسلامي، ويظهر ذلك جليا في صلاة الجماعة، فهي اجمل مظهر من مظاهر النظام، فيقول الأمام “استقيموا يرحمكم الله فإن تسوية الصفوف من تمام الصلاة ” وجعل التسوية النظام في الصف شرطا لقبول الصلاة وشرط من شروطها.

اقرأ ايضًا :-  مقدمة وخاتمة تصلح لأي موضوع تعبير

أهمية النظام في حياة الفرد والجماعة :

  • يحقق النظام حفظ حقوق الأفراد داخل المجتمع، وحماية الضعيف، وحفظ حقوق الضعيف من ظلم القوي.
  • النظام يساعد في تيسير الأشخاص مصالحهم الشخصية بشكل سلس وسهل، وبدون أي أذى لأي فرد داخل المجتمع.
  • بالنظام يعرف كل شخص مكانة في المجتمع ودورة ، ويلتزم به ويقوم به على اكمل وجه.
  • عدم تداخل المهام بين الأفراد وحفظ الأدوار داخل المجتمع.
  • أداء الأعمال بشكل افضل وفتح باب الابتكار للأفراد في المجتمع.
  • القضاء على الفوضي داخل المجتمع، كذلك السيطرة على المجتمع.
  • المساواة بين أفراد المجتمع الواحد.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الوفاء والاخلاص للاصدقاء والناس

خاتمة عن النظام واحترام القانون :

وفي النهاية فإن النظام والقانون هو الضمانة الوحيدة للعيش في مجتمع منظم وسوي وخالي من الجريمة، وكذلك هما الضمانة لتحقيق العدالة والمساواة بين الأفراد، كذلك يعتبر النظام هام لتنظيم الشؤون الاجتماعية والدينية، وكذلك القانون شئ هام يعتبر هام لحفظ الأمن والأمان داخل المجتمع، ويعتبر النظام ثقافة يتربى عليها الأجيال الصغيرة منذ نعومة أظافرهم،

هذا و يعتبر النظام مظهر من مظاهر الدين الإسلامي، فقد خلق الله تعالى الإنسان ولديه الفطرة لحب النظام والالتزام، لذا يعتبر الالتزام بالقانون والنظام شكل من أشكال التحضر والتقدم في العالم ، فكلما زاد تقدم المجتمع وتحضر الأفراد زاد تحضرهم .

أترك تعليق