موضوعات تعبير

موضوع تعبير عن اليتيم قصير بالعناصر

موضوع تعبير عن اليتيم قصير بالعناصر

موضوع تعبير عن اليتيم قصير بالعناصر والمقدمة والخاتمة، حيث قال تعالى: “فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ” صدق الله العظيم ، لقد وصى الله عز وجل على الطفل اليتيم ، الذي لايملك اب او ام او الاثنين معا ، حيث وجب علينا العطف عليهم و معاملتهم معاملة حسنه ، ونظرا للاهمية الكبرى لموضوع اليتيم ، نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار الهامة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع تعبير عن يوم اليتيم بالافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي.

عناصر موضوع اليتيم

  1. مقدمة عن اليتيم .
  2. تعريف اليتيم .
  3. مكانة اليتيم في الاسلام .
  4. صور الاحسان الى اليتيم .
  5. دور الدولة تجاه الايتام .
  6. خاتمة الموضوع .

مقدمة عن اليتيم

لقد وصى الله عز وجل على الانسان اليتيم ، حيث وجب علينا العطف عليهم و معاملتهم معاملة حسنه ، لانه شخص عانى مرارة فقد والده او والدته ويعتبر الاب والام هما السند في الحياة، كذلك تعتبر فقدان الاب في الصغر لهي من الامور الصعبة جداً واشقها على الفرد ، فإن الاب يعتبر المعيل والصديق ولامربي ، وكذلك يعتبر الاب هو نبع الحنان، كل هذه الاشياء الجميلة قد حرم منها الشخص اليتيم ، لذا وجب علينا ان نعطف عليه ونراعاه الى ان يكبر ويستطيع ان يعتمد على نفسه .

فإن الصغير في حاجة ماسة للرعاية والاهتمام والدعم النفسي والمادي، لكي يستطيع مواصلة حياته بشكل طبيعي، ولكي يستطيع اليتيم ان يمحو من ذاكرته مرارة اليتم عندما يكبر .

قد يهمك :- كيفية كتابة موضوع تعبير تحصل منه على الدرجة النهائية

تعريف اليتيم

اليتيم هو الطفل الذي فقد اباه قبل ان يبلغ سن البلوغ، فإذا بلغ سن البلوغ سقط عنه لقب يتيم ، فاليتيم هو من كبر وعاش دون أب ، ويرجع السبب لتميته بهذا الاسم انه يفقد من يعتني به في صغره، ويكون في هذا السن اشد الحاجة لابيه .

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن تلوث البيئة بالعناصر

ولليتيم العديد من المعاني ومنها ، الفقد وهو الشخص الذس فقد اباه ، ويوجد العديد من المعاني منها ، الضعف، الاعياء، ومن فقد امه يسمى منقطعا .

ومصطلح اليتيم اصطلاحا هو : هو من توفى عنه والده وهوفي بطن امه او وهو صغير ولم يصل لسن البلوغ، وقد يطلق مجازا على الشخص اليتيم يتيما حتى بعد بلوغه سن البلوغ .

شاهد أيضاً :- مقدمة وخاتمة لأي موضوع تعبير

مكانة اليتيم في الاسلام

لقد حرص الاسلام على رعاية الطفل اليتيم وكذلك اكد على حفظ حقوقه ، ورعاية امواله حتى يكبر ، ولقد ورد في القرآن اثنين وعشرين ايه في كل مواقف رحمة الله عز وجل بهذا الطفل اليتيم ، وكذلك وصي الله تعالى على اليتيم وحفظ حقوقه ، يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: “وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ”. (سورة البقرة: 83) .

وقد اعتبر الله عز وجل رعاية اليتيم من شؤن المسلمين ، واعتبر ايضا ان رعاية اليتيم من اعمال الاحسات التي يجب ان يقوم بها المسلم ، وكذلك معاملته بالحسنى ، فقد حفظ الله حق اليتيمين في قصة سيدنا موسى عليه السلام والخضر قال تعالى: “وَأَمَّا الجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي المَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي). (سورة الكهف: 82) .

زكذلك وصى الرسول عليه الصلاة والسلام على اليتيم ، حين قال: (أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ، واشار بإصبعيه السبابة والوسطى) .صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ولم يكن هناك اكثر من تكريم الله لليتيم حين اختار خاتم الرسل وخير الخلق اجمعين ان يكون يتيما .

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن اللغة العربية واهميتها بالعناصر

اقرأ ايضاً :- 10 خطوات لكتابة موضوع تعبير جيد

صور الاحسان الى اليتيم

  • اول صورة من صور الاحسان الى اليتيم هى حسن المعاملة ،وقد شدد الله على معاملة اليتيم بالحسنى ، والحفاظ عليه ،
  • الحفاظ على الحقوق المالية لليتيم ، وقد شدد الله عز وجل على حفظ مال اليتيم ، وقد وضح لنا هذا الله تعالى في قصة موسى عليه السلام والخضر ،في حفظ مال الغلامين اليتيمين لان اهل القريه لم يكونوا يحسنوا الى اليتيمين .
  • ان الاسلام دين العفو والسماحة والعدل والمساواه ، فقد امر الله بإيواء اليتيم بقوله تعالى :” الم يجدك يتيما فآوى “، فالانسان الضعيف اول ما يحتاج اليه هو المآوى ، فالانسان دائما يحتاج للحماية والام والامان، ويقول الرسول ان البيت الذي به يتيم يربى خير بيوت المسلمين .
  • واجب الانفاق على اليتيم حيث قال تعالى “ووجدك عائلا فأغنى” ، فهو لايملك من ينفق عليه ، ويطعمه ويكسوه .
  • كذلك حقه في التربية والهداية “ووجدك ضالا فهدى ” ،و كذلك وجب علينا الرفق باليتيم وعدم اذلاله.
  • وقد وضع الله سبحانه وتعالى عقوبة شديدة لاكل مال اليتيم في نار جهنم ، وكذلك يعتبر اكل مال اليتيم من الكبائر ومن الموبقات ، ويوم القيامة اكل مال اليتيم سيأكلون في بطونهم نار .
  • كفالة اليتيم من الفطرة النقية التي فطرنا الله عز وجل عليها ، ولذلك فان كفالة اليتيم تلين القلب وتزيل قساوة القلوب ، وتطهر المال وتزكي صاحبه .

شاهد أيضاً :- كيفية عمل جدول للمذاكرة مثل المتفوقين

دور الدولة تجاه الايتام

عملت الدولة  المتمثله في وزارة الشؤون الاجتماعية على انشاء دور الايتام  ، وقد لاقت فكرة بناء دور للايتام من الدولة دعم كبير من الافراد والشخصيات العامة ، وتقوم الدولة مع عدد من المتبرعين برعاية الايتام وتعليمهم ، وكذلك تتابع وزارة الشؤن الاجتماعية دور رعاية الايتام الخاصة ، حيث تتابع وتشرف على الادارة ، وتقوم بدور رقابي لمراقبة دور الايتام الخاصة ، حتى تتأكد عدم استغلال هؤلاء الايتام في جمع التبرعات لصالح العاملين بالدار ، واخيرا قد حددت الدولة يوم واطلقت عليه يوم اليتيم في اول  جمعة من شهر ابريل ، للاحتفال بعيد اليتيم .

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن تحرير سيناء بالعناصر

وقد انطلقت فكرة يوم اليتيم من مجموعة من المتطوعين ، من احدى الجمعيات الخيرية بالقاهرة ، في عام 2004 ميلادية ، لتخصيص يوم في العام للتخفيف عن الاطفال الايتام ، حيث يعاني اليتيم من الوحدة والقسوة دون ابيه او امه ، فهم لا يجدون في هذه الحياة ملاذ او سند يخفف عنهم مرارة اليتم .

وقد احتفل في السنه الاولى عدد 5000 طفل يتيم ، بعدها لاقت الفكرة كل الدعم من المؤسسات والحكومة والشخصيات العامة ، كذلك تم عرض الفكرة في مختلف الدول العربية ، وتم تعميم هذا اليوم في مختلف الدول العربية ، وتتنافس في هذا اليوم دور الايتام المختلفة في الاحتفال باليتيم ، الذي يدخل السرور والبهجه على الطفل اليتيم ، ويعتبر هذا اليوم يوم جليل يجازى عليه خير جزاء من الله عز وجل .

قد يهمك :- خطة علاجية مميزة للطلاب الضعاف في اللغة الانجليزية

خاتمة عن موضوع اليتيم

وفي النهاية فإن الله تعالى ورسوله قد اكدوا على رعاية اليتيم ، وحفظ ماله ، وكذلك كفالته وتوفير مآوي له وملبس ومآكل ، كذلك معاملة اليتيم معامله حسنه ، وعدم التقليل من شأنه ، فيجب ان يعمل كأي طفل داخل المجتمع ، بكفالة اليتيم تلين القلوب من القسوة ،وليس هناك اكثر من تكريم الله لليتيم حين اختار خاتم الرسل وخير الخلق اجمعين ان يكون يتيما .

أترك تعليق