موضوع تعبير عن فضل الوالدين 10 اسطر

موضوع تعبير عن فضل الوالدين

موضوع تعبير عن فضل الوالدين 10 اسطر، إن نظرنا إلى حياتنا وكيف بدأت، وما وصلنا إليه حتى الآن، سنجد أن هناك الكثير من الأفضال للوالدين على أبنائهم، فكلاً منهما له فضلاً ومسئولية تختلف عن الأخر، فنجد أن الأم تتحمل مسئولية التربية، بينما الأب يتحمل مسئولية الرعاية وتوفير كافة الاحتياجات لأبنائه أي توفير حياة كاملة.

عناصر عن موضوع فضل الوالدين

  1. مقدمة عن فضل الوالدين على أبنائهم
  2. خطوات التربية الصحيحة للوالدين
  3. واجب الأبناء تجاه الوالدين
  4. طاعة الوالدين واجبة
  5. خاتمة عن دور وفضل الوالدين في حياة الأبناء

مقدمة عن موضوع فضل الوالدين

إن حياة الإنسان تقوم على أكتاف الوالدين، فإن فضل الوالدين على الأبناء لكبيراً، فعلينا أن نتذكر السنوات الماضية لنا، وكل شيئاً مررنا به سواء إن كان سيئاً أو جيداً، فسنجد أن ستتضح أمامنا صورة تبين التعب الذي تم بذله من الوالدين حتى يصل أبنائهم لما هم فيه حتى الآن، فلا يوجد أم في أي منزل لم تضحي من أجل أن ترى أبنائها في حال أفضل مما هما عليه، فتسطيع الأم أن تقدم روحها بدون حتى تفكيراً ولو للحظة واحدة لهم.

كما أن هناك فضل للأب عظيماً، فالأب هو الذي يقوم بجعل الأبناء يسيرون على المبادئ السليمة والصحيحة، هو الذي يذهب إلى عمله كل يوماً دون أن يكل به من أجل أبنائه، وأن يقدم لهم كل احتياجاتهم الأساسية وحتى الغير ضرورية من أجل  أن يرى الابتسامة على وجوههم كل يوماً.

لذلك فهناك فضل للوالدين عظيماً لا يستطيع أن يقدم الأبناء ولو بعضاً منه، ولو حتى ظلوا طوال العمر يعيشون تحت أقدام الوالدين يقومون برعايتهم وخدمتهم، فالوالدين هم الخير والبركة التي نسير في حياتنا دون خوف أو قلق من الغد بفضل وجودهما في حياتنا.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن فضل الوطن علينا وواجبنا نحوه بالعناصر

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الانضباط فى الشارع والمدرسة والاماكن العامة

خطوات التربية الصحيحة للوالدين

إن هناك خطوات للتربية الصحيحة للوالدين، وهى من أكثر الأشياء التي عظمت من فضل الوالدين عند الله، فهل يستوي الوالدين الذين لا يقومون بتربية أبنائهم ويتركونهم في الشوارع، ولا يصرفون عليهم، و بين الوالدين الذين يسهرون ويتعبون، على أبنائهم من أجل أن يجعلونهم ذات قيمة كبيرة في المجتمع.

لذلك فإن خطوات التربية الصحيحة، تبدأ منذ الصغر فيقوم الأب بالعمل على زرع العديد من العادات والتقاليد،  والمبادئ الأساسية للدين داخل عقل وقلب أبنائه، فنرى الأب أول شيئاً يركز عليه هو أن يعلم الابن ألا يقوم بالرد عليه، أو على الأم لأن هذا سيجعله شخصاً سيئاً عند الكبر.

كما يقوم الأب بالتعامل مع الأبناء عندما يقدمون على سن البلوغ، بأنهم رجالاً يجب أن يتحملون مسئولية أخطائهم، ولا يقومون بأي فعلاً مشيناً، فهذا يزرع داخل الابن شعوراً بأنه مسئول عن الأفعال التي سيقدم عليها، وسيربي بداخله مجموعة من المشاعر التي ستجعله شخصاً ناضجاً عند سن صغير فهذا يوضح فضل الوالد على أبنائه.

فهيا بنا نأتي لدور الأم وهي فضلها كبير علي أبنائها، حيث فالأم منذ تكوين الأبناء بدخل رحمها فتتحمل مسئوليتهم، فتتحمل التعب، الألم، السهر وعدم النوم، من أجل أن يأتون إلى حياتها، وبعد ذلك تتحمل أن تسهر حتي يكبرون أمامها، ترعاهم، تحافظ عليهم، تعمل على أن تقوم بتزويدهم كافة أساليب التربية الصحيحة التي لها طابع يمتاز بالحنان والعطاء أكثر من الأب.

لذلك فضل الوالدين هو أساس وجود أي شاباً كبيراً، ورجالاً ذات مركزاً هاماً في الدولة، فالوالدين هما السبب في كل ذلك، إذا لم يقوموا بالعمل على تربية أبنائهم بشكلاً يجعلهم صالحين لما وصلوا لما هم فيه الآن.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الطفولة صانعة المستقبل بالأفكار

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الصلاة واهميتها وفوائدها بالعناصر

واجب الأبناء تجاه الوالدين

إن واجب الأبناء تجاه الوالدين يعتمد على الكثير من الأشياء، فمثلما سهروا وتعبوا من أجل الأبناء، فمن واجب الأبناء نحو والديهم لإعطائهم ولو جزءاً صغيرا لما أعطوه لهم، أن يقومون بتقديم كل سبل الرعاية، الاهتمام، الحنان، العطاء، للوالدين.

يجب أن يقوم كل فرداً في المجتمع أن يكرم والديه على فضل تربيته، فضل رعايته، فضل الاهتمام بهم والاهتمام بدراستهم والتشجيع على بلوغ النجاح، ويقدم لهم الطاعة التي لا تجعل كلاً منهما مرتاحاً، وسعيداً بأنه أستطاع أن يحصد ما زرعه يوماً في أبنائه.

فيجب أن كل شخصاً لا ينتظر حتى يأتي عيد الأم لكي يقوم بتقديم الهدية المناسبة لذلك اليوم، بل علينا أن نقدم لهم الهدايا في أي وقتاً، فهذا سيكون تعبيراً رمزياً وبسيطاً عن فضل الوالدين علينا.

طاعة الوالدين واجبة

إن طاعة الوالدين واجبة، حيث أن هناك الكثير من الأطفال والشباب، لا يقومون بطاعة الوالدين، ويتسببون في حدوث العديد من المشكلات بينهم، ولذلك فهذا الأمر قبل أن يكون غير مستحب، بل نهى الله عنه، فعلينا أن نوجه لهما كلمة ولو صغيرة، إن فضل الوالدين عليك وعلى كل لحظة مرت في حياتك هو أساس وجودك الآن، فكيف تتجرأ وتقوم بالعمل على تقديم الإساءة لهما.

لقد انتشر في تلك الأيام، الكثير من الحوادث، مثل أن هناك أبناءاً يقومون بضرب الأم فينهالون عليها بالضرب ويطردونها من المنزل، لأن زوجاتهم لا تود أن توجد معها في نفس المكان، مما يجعل الابن يقوم بذلك الفعل المشين، لا يوجد أي كلمة يمكننا أن نرد بها على تلك الأشخاص ، لتوضح مدى بشاعة الفعل الذي ارتكبوه، فرسول الله صلي الله علي وسلم عندما قاموا بتوجيه السؤال له عن فضل الوالدين في حياتنا، فأول ما بدأ به هو القول ( أمك ثم أمك ُثم أمك ثم أبيك ) فكيف يتجرأ شخصاً بأن يقوم بضرب أمه أو أبيه.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن التعاون للصف الخامس الابتدائى

لذلك فعلينا ألا نعمم تلك الحالات السيئة على الجميع، وأن نعتبر أن لكل قاعدة شواذ، فيجب أن نطيع والدينا، ونعيش من أجل تقديم الراحة لهما، فالعمر الذي يمر عليهما لن يعود، لذلك علينا أن نقدم لهم الرعاية، والاهتمام بصحتهم، بل نعيش تحت أقدامهم، إذا وصل الأمر لذلك، فهما يملكون رائحة الجنة.

لذلك فإن بر الوالدين هو الذي سيجعل كل شخصاً يصل لكل ما يحلم به، فدعواتهم المستمرة لكم هي التي تجعلكم تنجون من الكثير من الكوارث التي قد تكون مقدرة لكم، فعندما يتوفيان الوالدين فلن تجد من يدعو لك كل يوماً ويحصنك من الشيطان وأفعاله، لذلك فأهم ما قد تقدمه بسبب فضل الوالدين عليك هو قول الكلمات الطيبة لهما، فهذا من أجمل الأشياء لبر الوالدين، الكلمة والابتسامة في وجههما.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الصدق والكذب بالعناصر

خاتمة عن دور وفضل الوالدين

لقد ذكر الله في أياته عن فضل دور الوالدين، وأمر بطاعتهما فهي فرضاً على كل مسلم، لذلك فيجب أن نعيش طوال حياتنا بدون أن نتلفظ بأي لفظ سيئ أمامها، ألا نقوم بعلو أصواتنا أثناء الحديث، أن لا نقدم على الطعام إلا وهم جالسون بجانبنا، فكل تلك الأشياء قد تكون بسيطة لكنها كبيرة بالنسبة لهم، وعظيمة عند الله، وسيكافئنا عليها.

أترك تعليق