موضوع تعبير عن التسامح مقدمة عرض خاتمة

موضوع عن اهمية التسامح في المجتمع بالعناصر

موقع يلا نذاكر التعليمي يستعرض لكم متابعينا الكرام موضوع عن التسامح مقدمة عرض خاتمة بالعناصر وتعريف التسامح والمحبة، من الجدير بالذكر أن موضوع التسامح يصلح لجميع الصفوف الدراسية ( للصف الثالث و الرابع و الخامس و السادس الإبتدائي ، موضوع تعبير عن التسامح واثره على الفرد والمجتمع للصف الأول و الثاني و الثالث الإعدادي ، وللصف الثانوي )، سوف نتحدث في هذا الموضوع عن التسامح في الدين الإسلامي، وسوف نوضح أهمية التسامح والمحبة؛ وذلك لأن التسامح له أهمية كبيرة في حياتنا.

عناصر موضوع التسامح

  1. مقدمة الموضوع.
  2. تعريف التسامح والمحبة.
  3. تطور مفهوم المحبة والتسامح.
  4. التسامح في الدين الإسلامي.
  5. أهمية التسامح والمحبة.
  6. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع اهمية التسامح في المجتمع

إن التسامح من أكثر الطرق التي تساعدك على الوصول إلى الله تبارك وتعالى، ويساعد الإنسان على التخلص من الخزي، ويعمل على تطهير روح الإنسان وجعلها نقية، ويزيد من شعور الإنسان بالأمان.

كما يدل التسامح على الاحترام والقبول بين الناس وبعضهم البعض، كما أن التسامح من أهم الأمور التي يدعونا إليها الإسلام ويحث المسلمين على أتباعه، حيث أن الأهمية البالغة للتسامح تظهر في جميع جوانب الحياة، حيث أن التسامح ينشر الشعور بالسعادة في قلوب الأشخاص، كما أنه يقلل من الجريمة وذلك من خلال بث الهدوء في أرواح الناس، فإن هذا الأمر يزيد من الترابط الاجتماعي بين الأشخاص، ويعتبر أيضًا من أكثر الأعمال التي تنقي قلب الإنسان كما أنها تجعل صاحبها في مكانة عالية، كما أنها لها دور كبير في حدوث تلف لخلايا المخ.

وجميع المجتمعات تعيش في تسامح ديني، ويظهر هذا من خلال عيش الكثير من الأديان مع بعضها البعض في تسامح كبير، فلا يؤذي أي شخص الآخر، ولا يكره أي شخص الآخر لمجرد أنه من دين مختلف عنه، وهذه الطريقة تعتبر من أفضل صور التسامح؛ لأنها تعمل على نشر التسامح بين الناس وهذا الأمر يقف ضد الإرهاب الذي يحاول الإيقاع بين المسلمين وغير المسلمين، لهذا السبب فإن التسامح يعتبر من أهم الأمور التي يجب على كل الأمة أن تتصف بها.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن الإدخار بالعناصر

اقرأ ايضاً :- 10 خطوات لكتابة موضوع تعبير جيد

تعريف التسامح والمحبة

إن مفهوم التسامح في اللغة العربية هو العفو والصفح، حيث أن الشخص القوي هو الذي يسامح من حوله، وعدم التسبب له بأي أذى أو ضرر، لهذا السبب فإن التسامح يعتبر من أهم الأمور التي يجب على الأمة أن تتبعها حيث أنها بث الراحة في قلوب الأشخاص، فالأشخاص الذي ينام كل ليلة وهو مسامح كل من حوله تكون صحته أفضل وتصبح روحة صفية نقية، والتسامح لا يقتصر على الفرد فقط بل أنه يشمل المجتمع أيضًا فالتسامح في المجتمع يجعل جميع الأفراد يعيشون في أمن وفي حب متبادل.

وقد صدر في عام 1995 إعلان عن التسامح الصادر، وقد جاء في هذا النص ما يلي: “إنّ التّسامح يعني الاحترام والقبول والتّقدير للتّنوع الثريّ لثقافات عالمنا ولأشكال التّعبير وللصِّفات الإنسانيّة لدينا. ويتعززّ هذا التسامح بالمعرفة والانفتاح والاتصال وحرية الفِكر والضمير والمُعتقَد. وأنَّه الوئام في سياق الاختلاف، وهو ليس واجبًا أخلاقيًّا فحسب، وإنما هو واجبٌ سياسيٌّ وقانونيٌّ أيضًا، والتَّسامح هو الفضيلة التي تُيسِّر قيام السَّلام، تُسهِم في إحلال ثقافة السَّلام مَحلَّ ثقافة الحرب”.

ويعتبر هذا دليلًا كبيرًا على مدى أهمية التسامح بين أفراد المجتمع، حيث أن التسامح له دور كبير في ارتقاء المجتمع وفي تقدمه.

شاهد أيضاً :- مقدمات وخاتمات لأي موضوع تعبير

تطور مفهوم التسامح والمحبة

منذ بداية القرن السادس عشر حدث تطور كبير في مفهوم التسامح، حيث أن هذه الفترة قد حدث بها العديد من الصراعات وخاصة بين الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية؛ وهذا الأمر يجعل كبار المفكرين في هذه الفترة يتحدثون عن التسامح حتى يتمكنوا من الإصلاح بينهم؛ لأنه لا يوجد أي حل آخر لفض النزاعات التي كانت بينهم.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن اخلاق الرسول وحياته بالعناصر

وبعد ذلك في نهاية القرن التاسع عشر وسع مفهوم التسامح وأصبح واسع الأفق، وأصبح أمرًا تحث عليه جميع الأديان والعقائد، وهذا السبب الذي جعل منه منهج فلسفي وافق الأفق واجب على جميع الأشخاص أن ينفذوه حتى يتمكنوا من العيش في سلام.

وفي الآونة الأخيرة ظهر العديد من المفكرين الذي كانوا متخصصين في مفهوم التسامح والمحبة بين الناس، ومن أهم هؤلاء الأشخاص هو المفكر الكبير الذي عرف باسم (جون لوك) والذي قام بكتابة هذه الرسالة في عام 1689، والسبب من كتابة هذه الرسالة بين كلًا من الكاثوليك والبروتستانتية، وأيضًا من الأشخاص المهمين في الدعوى إلى التسامح هو (فولتير) هذا الشخص الذي تم تلقيبه باسم (فيلسوف التسامح) حيث أن له العديد من المؤلفات في حث الآخرين على التسامح فيما بينهم، وأيضًا تحدث على أهمية حقوق الإنسان حيث أن هذا الأمر يعمل على نشر الخير والآمان بين جميع الناس.

اقرأ ايضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير تحصل منه على الدرجة النهائية

التسامح في الدين الإسلامي

إن الدين الإسلامي من أكثر الأديان التي حثت الإنسان على التسامح، واهتمت كثيرًا بنشر التسامح بين المسلمين، حيث جاءت الكثير من الآيات القرآنية الكثيرة التي تحث على نشر التسامح بين الناس وبعضهم البعض، كما جاء أيضًا في الأحاديث النبوية ما يحث الناس على الاقتداء بالتسامح، وأيضًا تحدث على نشر المحبة بين الناس وبعضهم البعض.

حيث أن الشخص الذي يتعامل بتسامح مع كل من حوله يعمل على إرضاء الله تبارك وتعالى، كما أن التسامح والمحبة تعتبر من أهم أبواب نشر الخير في المجتمعات مهما اختلفت أشكالها فإنها تؤدي إلى معنًا واحد.

وقد جاء مفهوم التسامح في أماكن مختلفة في القرآن، ومنها: ﴿فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ﴾؛ فإن كلام الله تبارك وتعالى دليلًا قاطعًا على أن التسامح أمر لابد منه بين جميع الناس، ويحثنا الله تبارك وتعالى في هذه الآية على تجنب الانتقام والمعصية كما وصانا المصافحة مهما أخطأ الشخص فإن الله هو الذي يعدل في الحقوق لهذا السبب يجب علينا أن ترك أمورنا على الله وأن نسامح ونعفو كما أمرنا حتى ننال الجنان في الآخرة.

اقرأ ايضًا :-  موضوع تعبير عن فضل الوالدين 10 اسطر

وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث التي تحث على التسامح، وعرفنا أيضًا العديد من المواقف التي تعرض لها رسولنا الكريم وكان يسامح، فإنه سامح من ظلمه، ومن قام بإخراجه من بيته وكان يطلب من الله أن يهديهم وأن يؤمنوا ويتوبوا.

موضوع رائع ننصح بقراءته : خطة علاجية مميزة للطلاب الضعاف في اللغة الانجليزية

أهمية التسامح للفرد والمجتمع

إن الشخص الذي يتسامح مع كل من حوله إنه قوي جدًا، بل يعتبر من أقوى الأشخاص، والسبب في ذلك أن التسامح لا يمكن لأي مخلوق أن يقدر عليه إلا إذا كان هذا الشخص واثق من نفسه حقًا ولديه قوة داخلية، وتقبل عيوب الآخرين أيضًا تعتبر نوع من القوة ومن المساواة.

إن الشخص الذي يتسامح مع من حوله ينال رضا الله، كما أنه يكسب الثواب، إضافةً إلى أن جميع من حوله يحب الجلوس معه ويحب الاستماع له، فالشخص الذي ينتقم ممن حوله يكون ضعيفًا؛ لأن التسامح أمر صعب، فالشخص الذي ينتقم ممن حوله هذا الأمر يجعل كل من حوله يرغبون في البعد منه.

كما أن التسامح له دور كبير في تخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية التي توجد به وإعادة شحن الجسم بالطاقة الإيجابية، حيث أن الكرة الذي يحمله الإنسان في قلبه يجعل داخل جسم الإنسان طاقة سلبية تؤثر عليه وتجعل لا يقدر على الابتكار ولا يقدر على إنهاء أي عمل بشكل جيد.

شاهد أيضاً :- كيفية عمل جدول للمذاكرة

خاتمة عن موضوع التسامح

وفي نهاية موضوعنا نريد اخباركم بأن التسامح يجعل أبناء المجتمع يرتبطون مع بعضهم البعض، وله دور كبير في نشر الحب والاحترام بين الأشخاص، حيث أن الشخص المتسامح يستحق أن يحترمه الجميع.

تعليقات 3

أترك تعليق